مجالس التدبر - 1439هـ - المجلس 16 - سورة يوسف (الآيات 58-82)

مجالس التدبر@tadabbor

للعام الهجري 1439

المجلس (16) بعنوان: تدبر #سورة_يوسف الآيات 58 - 82

ضيفنا: فضيلة الشيخ محمد الغرير @msg1418

جمع التغريدات: حساب إسلاميات @Islamiyyat

 

تغريدات الضيف:

1.      من ابتلي بفقد ابنه فليتسلى بصبر يعقوب عليه السلام، فإنه فقد يوسف ثم أخيه، وتبعه الأخ الأكبر ، فكان صابرًا محتسبًا محسنًا الظن بالله بلقياهم، فتحقق له ذلك بفضل من الله.

2.      {قالوا يا أيها العزيز إن له أبًا شيخًا كبيرًا...} حري بالأبناء أن يقدروا كبر سن أبيهم وشيخوخته، فهي تستحق الرحمة والرأفه، وتقدير مشاعره المرهفة فهو من البر به.

3.      {قالوا إن يسرق فقد سرق أخ له من قبل فأسرها يوسف في نفسه ولم يبدها لهم...} سمو أخلاق مع صبر وصفح جعل يوسف عليه السلام يكتم غيظه ويضبط نفسه، ولا ينفعل ليتم له ما أراد من إبقاء أخيه لديه.

4.      {نرفع درجات من نشاء وفوق كل ذي علم عليم} الرفعة الحقيقة والعلو يكون بالعلم النافع، الذي يجعل صاحبه يتواضع موقنًا بأن هناك من هو أعلم منه، وأن كل علوم الدنيا لا تساوى قطرة من بحر أمام علم الله سبحانه وتعالى.

5.      {وقال يا بني لا تدخلوا من باب واحد...} تربية ووعظ الأبناء على الأخذ بالأسباب، وأن يتبرأ الأب من حوله وقوته، ويوجههم للتوكل على الله وحده فهو الحافظ سبحانه.

6.      {استخرجها من وعاء أخيه} ما أعظم بلاغة القرآن! لم يقل (وجدها) أو (سرقها) مرعاة لحقيقة الحال، فما أجمل أن ندقق بكلماتنا لتكون متزنة وواقعية.

7.      {قال هل آمنكم عليه إلا كما أمِنتكم على أخيه من قبل} استعن بالله وابذل جهدك في سبيل بقاء تأريخك ناصعًا نظيفًا خاليًا مما يكدره، فيعقوب عليه السلام ذكّر أبنائه بوعدهم الذي لم يفوا به ففقد ثقته بهم، ولكنه وثق بالله أرحم الراحمين.

8.      {وما شهدنا إلا بما علمنا...} رأى الإخوة استخراج الصاع من الرحل فشهدوا بما شاهدت أعينهم، والشهادة مرتبطة بالعلم عقلًا وشرعًا، فيشهد على ما علمه وتيقن منه، فهي دِين تعتمد على الحقائق، ولا مجال فيها للتهاون أو التساهل أو التخمين.

 

تغريدات المشاركين والتي أعيد تغريدها من قبل الضيف

1.      ﴿فالله خير حافظا وهو أرحم الراحمين﴾ كن على إيمان جازم ويقين تام، أن الله هو خير الحافظين، ولا تركنن إلى نفسك وأورادك، ولا للأسباب التي تبذلها مهما كبرت في عينك، وحده الله ينفعك بها.

2.      (فالله خير حافظًا وهو أرحم الرحمين} آية تَبثُ السكينة والطمأنينة في القلب،في فتن تموج بنا وبذرياتنا. رددها دومًا بيقين.

3.      {فأسرها يوسف} لم يعلم إخوة يوسف أن العزيز هو أخوهم فربنا يقدر البلاء ليختبر عباده عند سماع الكلام القاسي

4.      (إلا أن يحاط بكم... } تَلمس الأعذار ، وورود ماهو في الحسبان، من الوفاء بالعهد ، ومن الإيمان ..

5.      ﴿وفوق كل ذي علم عليم﴾ مهما بلغ علمك هناك من هو أعلم منك، وفوق علم الجميع علم العليم سبحانه الذي يعلم كل شيء.

6.      {وقال يا بني لا تدخلوا من باب واحد وادخلوا من أبواب متفرقة وما أغني عنكم من الله من شيء إن الحكم إلا لله عليه توكلت وعليه فليتوكل المتوكلون} لله القضاء وعليه التوكل ولكن فعل السبب مطلوب فهذا يعقوب يعلم أنه لاراد لقضاء الله ولكنه خاف على ابنائه من العين

7.      [ فالله خير حافظا ] مهما احاطت بك المخاوف مادمت تلوذ بربك وتتحصن بحصنه فهو كفيل بحفظك وحمايتك ورعايتك سبحانه.

8.      (فأسرَّها يوسف في نفسه ولم يُبدها لهم!) اجعل من صدرك مستودعا تخفي فيه ماقد يعكر صفو علاقتك باحبابك فالتغافل ذكاء.

9.      { إلا أن يشاء الله نرفع درجات من نشاء وفوق كل ذي علم عليم} لاتحزن على شيء فاتك ولاتغتم لمطلوب لم تدركه فمشيئة الله وعلمه وتدبيره خيراًلك مماترجو وتأمل

10.  {فخذ أحدنا مكانه إنا نراك من المحسنين} لا يكن مدحك سببًا في تركك للحق بل قل : { معاذ الله}

11.  "إنا نراك من المحسنين" آثار الإحسان تبدو واضحة جلية في جبين المحسنين وأرواحهم. ملامح جمال يرسمها إحسانهم وإن أخفوه.

12.  (قَالَ إِنِّي أَنَا أَخُوكَ فَلَا تَبْتَئِسْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) تطييب خواطر الخائفين بكلمات الأمان هديٌ الأنبياء هي ذاتها (لا تحزن إنّ الله معنا) لكن في موقفٍ رهيب آخر..

13.  ﴿ولما دخلوا على يوسف آوى إليه أخاه قال إني أنا أخوك فلا تبتئس بما كانوا يعملون } لا تبتئس ولا تحزن .. وكن ناشرا الطمأنينه كيوسف عليه السلام وذلك من منهج الأنبياء عليهم الصلاة والسلام.

14.  {فبدأ بأوعيتهم قبل وعاء أخيه ثم استخرجها من وعاء أخيه كذلك كدنا ليوسف ما كان ليأخذ أخاه في دين الملك.} دبر يوسف إبقاء أخيه إلى جواره لذا أمر بتفتيش أوعية إخوته أولا ثم استخرج المكيال المفقود من وعاء أخيه وكان في شريعة يوسف الاحتفاظ بالسارق هو العقاب فنجح بتوفيق من الله

15.  ﴿ فأسرها يوسف في نفسه ولم يبدها لهم قال أنتم شر مكانا والله أعلم بما تصفون ﴾ حتى في حديثه مع نفسه عنهم .. لم يتجاوز عليهم بما ليس فيهم .. قمة العدل والإنصاف . أين نحن من هذه الأخلاق!

16.  التحفيز من قبل المربي أثره لا يخفى {ولمن جاء به حمل بعير}

17.  {أو يحكم الله لي وهوخير الحاكمين .... } سبحانه ... لا إله إلاهو... خير من حَكم... وأعدل من فَصل .. وأصدق من قال ..

18.  {قالوا إن يسرق فقد سرق أخ له من قبل فأسرها يوسف في نفسه ولم يبدها لهم قال أنتم شر مكانا والله أعلم بما تصفون} برغم ألمه وغور الجرح الذي أصابه من اتهامه بالسرقه مع سابق جرمهم بحقه إلا أن يوسف عليه السلام ترفع عن الرد عليهم وفضحهم وحدث نفسه فقط وهكذا يجب أن يكون المؤمن

19.  {وقال يا بني لا تدخلوا من باب واحد وادخلوا من أبواب متفرقة) ابتلي منهم ويخاف عليهم هكذا قلوب الآباء تفاني بدون تعويض وتبادل.

20.  من كان أمره لله كاد الله له، وسخر له الأسباب.. "كذلك كدنا ليوسف"

21.  { قالوا ياابانا ارسل معنا اخانا نكتل ..} { ارجعوا الى ابيكم فقولوا ياابانا ان ابنك سرق } عندما كانت حاجتهم عنده نسبوه اليهم فقالوا اخانا ، وعندما قضوا حاجتهم تبرؤا منه فقالوا ابنك !

22.  {حتى يأذن لي أبي أو يحكم الله لي} خياران كلاهما خيرٌ لك.. استحياءك من ابيك ورضاه عنك ... وحكم الله لك .. الحمد لله

23.  دفعُوه حتّى غاب عن أنظارِهم وما غابَ عن ربّه لحظه ! ، دفعوه ولم يعلموا أنهم بذاكَ رفعوه قدراً و عِزّاً، ولو أنهم علموا عاقبة هذا الصنيع لما أقدموا عليه شِبراً ، لكنه فضل الله إذا أراد بعبادهِ إكراماً . - سلامُ الله على ذاكَ اليُوسفِيّ ، باتت قصتهُ أحسن القِصص تُروى

 

تغريدات المشاركين التي لم يعاد تغريدها

1.      {قالوا نفقد صواع الملك ولمن جاء به حمل بعير وأنا به زعيم} قال الرجل إنا نفقد مكيال الملك وإني أضمن وأكفل لمن جاء به حمل بعير من الطعام

2.      (وَلَمَّا دَخَلُوا مِنْ حَيْثُ أَمَرَهُمْ أَبُوهُم مَّا كَانَ يُغْنِي عَنْهُم مِّنَ اللَّهِ مِن شَيْءٍ إِلَّا حَاجَةً فِي نَفْسِ يَعْقُوبَ قَضَاهَا ۚ ) قضاء الله ماض لايرده شيء ولكن المؤمن يأخذ بالأسباب ثم يتوكل على ربه

3.      سر فلاح المرء وسعادته بالصبر (انه من يتق ويصبر ...)

4.      (فأسرها يوسف في نفسه ولم يبدها لهم)#سورة_يوسفقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :(ما من جرعة أعظم اجراعندالله من جرعة غيظ كظمهاعبدابتغاءوجه الله

5.      قال السعدي في قول الله تعالى :((وفوق كل ذي علم عليم))كل عالم فوقه من هو أعلم منه حتى ينتهي العلم الى عالم الغيب والشهادة

6.      بالصدق والتوكل يَرفعُ اللهُ مقامك،ويجعلُ مَنْ مكروا بك حسداً في مقام ذِلَّة(..فأوف لنا الكيل وتصدق علينا..)تذلّلوا له بذلك وهم الذين مكروا به وألقوه في الجب #سورة_يوسفد/سعود الشريم

7.      توكل على الله وابذل الأسباب الدافعة للعين أو غيرها من المكاره. (يَا بَنِيَّ لا تَدْخُلُوا مِنْ بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوَابٍ مُتَفَرِّقَةٍ)

8.      خذ العبره من القصه كامله وقد اعترف أخوه يوسف بأخطائهم وقبل منهم عليه السلام اعتذارهم. (قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آثَرَكَ اللَّهُ عَلَيْنَا وَإِن كُنَّا لَخَاطِئِينَ *قَالَ لَا تَثْرِيبَ عَلَيْكُمُ الْيَوْمَ ۖ يَغْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ ۖ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ).

 

9.      كان مُحسناً من صِغرِه ، تدفَق الحنان في أوردِة والدِه فكان كالعِوَض الذي يُخفف ما يُلاقى من بُغضِ إخوتِه ، أحسَن حتّى جُزيَ بالإحسان إمهاناً ! ، جمعوا قهر أنفسهم بكيدٍ عظيم ! أنساهم عرق الأخوةِ والدين ! ألقوهُ وعينهُ تشكي حسرةِ القلبِ الحزين فما زادهم غير تتبيب



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل