فواصل قرآنية في مناسك الحج - د. عبد الرحمن الشهري - (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ)

فواصل قرآنية في مناسك الحج

د. عبد الرحمن الشهري

تفريغ الأخت الفاضلة دلال غازي جزاها الله خيرا حصريًا لموقع إسلاميات

مركز تفسير للدراسات القرآنية

حلقات إذاعية فسر فيها الشيخ عبد الرحمن الشهري الآيات المتعلقة بمناسك الحج وشعاره الأكبر وهو التوحيد.

 (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ وَلَيْسَ الْبِرُّ بِأَنْ تَأْتُوْاْ الْبُيُوتَ مِن ظُهُورِهَا وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنِ اتَّقَى وَأْتُواْ الْبُيُوتَ مِنْ أَبْوَابِهَا وَاتَّقُواْ اللّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (189) البقرة)

يقول تعالى: يسألونك أيها الرسول عن تكوين الأهلّة وتغير أحوالها وما حكمة خلقها قل مجيبا إياهم عن حكمة ذلك: أنها مواقيت للناس يتعرفون بها على أوقات عباداتهم كأشهر الحج وشهر الصيام وتمام الحول في الزكاة ، ويتعرفون على أوقاتهم في المعاملات كتحديد آجال الديات والديون .

وتمت الإجابة في الآية عن وظيفة الأهلّة في واقعهم وفي حياتهم وما تحققه لهم من منافع ولم يحدثهم عن كيفية تكوينها وهذا لا يعني أن لا ننتفع بما يكشفه العلم من نظريات ومن حقائق عن الكون والحياة والإنسان في فهم القرآن ، بل علينا أن نتدبر كل ما يكشفه العلم في الآفاق وفي الأنفس من آيات الله وأن نوسع بما يكشفه مدى المدلولات القرآنية في تصورنا على أن لا نخالف في ذلك أصول تفسير كتاب الله سبحانه وتعالى وأن لا نبالغ في تحميل القرآن الكريم ما لا يحتمله من الدلالات.

ثم صحح سبحانه وتعالى المفهوم الإيماني للبر فقال: وليس البر والخير بأن تأتوا البيوت من ظهورها عند إحرامكم بالحج أو العمرة كما كنتم تزعمون في الجاهلية ولكن البر حقيقة برُّ من اتقى الله في الظاهر والباطن وأتوا البيوت من أبوابها فهو أيسر وأبعد عن المشقة لأن الله سبحانه وتعالى لم يكلّفكم بما فيه عسر ومشقة عليكم.

ثم قال الله سبحانه وتعالى : اجعلوا بينكم وبين عذاب الله وقاية من العمل الصالح لعلكم تفلحون بنيل ما ترغبون فيه والنجاة مما ترهبون منه .

ويستفاد من إشارة الآية أنه ينبغي في كل أمر من الأمور أن يأتيه الإنسان من الطريق السهل القريب الذي قد جُعل له موصلا فالآمر بالمعروف والناهي عن المنكر ينبغي أن ينظر في حالة المأمور ويستعمل معه الرفق والسياسة التي بها يحصل المقصود أو بعضه وكذلك المتعلم والمعلم ينبغي أن يسلك أقرب طريق وأسهله يحصل به مقصوده وهكذا كل من حاول أمرًا من الأمور وآتاه من أبوابه وثابر عليه فلا بد أن يحصل له المقصود بإذن الله سبحانه وتعالى .

 

http://www.tafsir.net/lesson/6776



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل