فواصل قرآنية في مناسك الحج - د. عبد الرحمن الشهري - (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ)

فواصل قرآنية في مناسك الحج

د. عبد الرحمن الشهري

تفريغ الأخت الفاضلة دلال غازي جزاها الله خيرا حصريًا لموقع إسلاميات

مركز تفسير للدراسات القرآنية

حلقات إذاعية فسر فيها الشيخ عبد الرحمن الشهري الآيات المتعلقة بمناسك الحج وشعاره الأكبر وهو التوحيد.

قال تعالى: (قُلْ صَدَقَ اللَّهُ فَاتَّبِعُوا مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفًا وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ﴿٩٥﴾ إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ ﴿٩٦﴾ فِيهِ آَيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آَمِنًا وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ﴿٩٧﴾ آل عمران)

يلقّناللهسبحانهوتعالىرسولهصلىاللهعليهوسلمأنيقول:صَدَقاللهفيماأخبربهعنيعقوبعليهالصلاةوالسلاموفيكلماأنزلوشرعفاتّبِعوادينابراهيمعليهالسلامفقدكانحنيفاأيمائلاعنالأديانكلهاإلىدينالإسلامولميكنمنالمشركينمعاللهأحدًافيعبادتهولاشريعته،فاتباعالصادقفيماأمربهمنجاةمنالخطر .

ثميخبرسبحانهأنأولبيتبنيفيالأرضللناسجميعامنأجلعبادةاللههوبيتاللهالحرامالذيبمكةوهوبيتمبارككثيرالمنافعالدينيةوالدنيويةكماقالتعالى (لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَّعْلُومَاتٍ عَلَى مَا رَزَقَهُم مِّن بَهِيمَةِ الْأَنْعَامِ (28) الحج) وفيههدايةللعالمينجميعا .

وفيهذاالبيتعلاماتظاهراتعلىشرفهوفضلهكالمناسكوالمشاعر،ومنهذهالعلامات:

الحجرالذيقامعليهابراهيمعليهالصلاةوالسلاملماأرادرفعجدارالكعبةوهوالذييسمى"مقامابراهيم".

ومنهاأنمندخلهكانآمنالاينالهأذى .

وقدأوجباللهعلىالناسقصدهذاالبيتلأداءمناسكالحجلمنكانمنهمقادراعلىالوصولإليه،ومنجحدفريضةالحجفقدكفرباللهواللهغنيعنهذاالكافروعنالعالمينأجمعين .فينبغيللمؤمنالصادقأنيبادرإلىأداءفريضةالحجوعدمالتهاونوالتسويفحتىينقضيالعمرويذهبالشبابوهولميؤديحقاللهعليهبأداءفريضةالحج .

 

http://www.tafsir.net/lesson/6770



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل