مقتطفات تفسيرية من دورة الأترجة القرآنية - سورة الأنعام

مقتطفات تفسيرية من محاضرات دورة الأترجة القرآنية

د. محمد بن عبد العزيز الخضيري – د. عبد الرحمن الشهري

إعداد سمر الأرناؤوط – موقع إسلاميات

  • #سورة_الأنعاممكية ذكر كثير من المفسرين أنها نزلت جملة واحدة والروايات في ذلك كثير منها لا تثبت أسانيده لكنه مشتهر في كتب التفسير
  • #سورة_الأنعامسورة المجادلة مع المشركين قررت التوحيد بالأدلة وأقامت الحجة على المشركين وذكرت شبهاتهم وأعمالهم وعقائدهم الباطلة
  • #سورة_الأنعامالسورة هي أول سورة مكية من السور الطوال السبع وهي سورة مكية بعد 4 سور مدنية: البقرة وآل عمران والنساء والمائدة
  • "الحمد لله" افتتحت بها خمس سور من كتاب الله عز وجل: سورة الفاتحة و #سورة_الأنعاموسورة الكهف وسورة سبأ وسورة فاطر
  • سورة المائدة في جدال أهل الكتاب و #سورة_الأنعامفي جدال المشركين وإبطال حججهم وإقامة الحجة عليهم بالتوحيد
  • سورة المائدة ذكر فيها قضية تحريم ما أحلّ الله وفي #سورة_الأنعامجاء الحديث عن قضية تحريم ما أحل وتحليل من حرّم الله باستفاضة
  • (الحمد لله) الحمد هو وصف الله أو وصف الممدوح بصفات الكمال على وجه المحبة والتعظيم المدح لايشترط فيه أن يكون المحمود محبوبا أو معظما
  • (الحمد لله) إعلام يراد به: أن يؤمن الناس بذلك وأن يثنوا على الله بذلك ولا تعارض بين هذين المعنيين
  • جعل تأتي في القرآن بمعنى خلق وبمعنى صيّر وبمعنى شرع فهي بمعنى خلق كما هنا (وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ)
  • (ثم الذين كفروا بربهم (يعدلون)) كلمة (يعدلون) تُبين عن موضوع السورة لأن السورة في مناقشة هؤلاء المشركين ومجادلتهم
  • (ثم أنتم تمترون) بربهم يعدلون وهم بالبعث يمترون وهذه من أعظم ألوان كفر الكفار فهم أشركوا مع الله وكذبوا اليوم الآخر ولم يصدقوه
  • (يعلم سركم وجهركم) يعلم السر ويعلم الجهر وعلمه بالسرّ كعلمه بالجهرلافرق بينهما يختلفان بالنسبة للمخلوق لكنهابالنسبة لله لاتختلف
  • (فسوف يأتيهم أنباء ما كانوا به يستهزئون) وعيد للمستهزئين على مقولتهم الخبيثة عن القرآن مما لا يليق بكلام الله الحق الثابت
  • (ألم يروا كم أهلكنا من قبلهم) من أنواع التهديد والوعيد التذكير بعاقبة الأمم السابقة التي كذبت فأهلكها الله تعالى
  • (ولقد استهزئ برسل من قبلك) كل الرسل الذين سبقوك يامحمد قد حصل لهم ماحصل لك من الاستهزاء والتكذيب والرمي بهذه التهم العظيمة ساحر وكاهن
  • (كتب على نفسه الرحمة) فرض الله على نفسه الرحمة متى آمنتم تاب عليكم وعفا عنكم ومسح ذنوبكم وتجاوز لكم ماكان منكم ولو كان عظيما
  • (الذين خسروا أنفسهم فهم لا يؤمنون) الخاسر حقا الذي خسر نفسه هو من لم يؤمن وسيُكبّ في العذاب كبّاً ويخسر نفسه
  • (فاطر السموات والأرض) فاطر أي مبدع وخالق الذي فطرهما وأبدعهما وخلقهما على غير مثال سابق، مُنشئهما وموجدهما من العدم
  • آيات #سورة_الأنعامتؤكد على أن الشرك محرّم كله وأن الله لم يأذن بشيء منه (ولا تكونن من المشركين) (ألا تشركوا به شيئا) (وما أنا من المشركين)
  • (وهو القاهر فوق عباده) هو الذي قهرهم وأذلّهم وجعلهم عبيدا له لايستطيعون أن يخرجوا من قبضته ولاأن يتفلتوا من قدرته وإحاطته
  • (وهو الحكيم الخبير)الذي له الحكمة التامة وله الخبرة. حكمته مقرونة بخبرة وخبرته مقرونة بحكمة وهذا لا يكون إلا لله
  • (قل أي شيء أكبر شهادة) هذه الآية هي لون من ألوان الحِجاج على المشركين الذين أنكروا نبوة النبي وأنكروا التوحيد
  • (قُلِ الله) فأكبر شيء شهادة هو الله لا أحد أعظم أو أجلّ أو أصدق من الله هو شهيد بيني وبينكم
  • كلمة (قل) إذا جاءت في أي آية فإنما يراد بها التأكيد والتنبيه على أهمية هذا الكلام الذي يؤمر النبي أن يبلّغه للمشركين
  • (الذين خسرواأنفسهم) الخسارةفي الدنيا أهون بكثيرمن أن تخسرنفسك التي هي أعظم شيءتحامي وتدافع وتجلب له الخيروتطلب له البروالمعروف
  • (ومن أظلم ممن...) لا أحد أشد ظلما ممن يفتري على الله كذباً فيدّعي له صاحبة أو ولدا أو شريكا أو يكذب بشيء من آيات الله
  • (ماكنا مشركين) ينكرون أنهم كانوا مشركين ظنا منهم أن هذاالإنكار سينفعهم وسيختم على أفواههم وتشهدعليهم أبدانهم أنهم كانوا مشركين
  • (وهم ينهون عنه) ينهون الناس عن سماع النبي وعن سماع الوحي (وينأون عنه) بأنفسهم يُعرضون لايقبلون على الحق ولايستمعون إليه
  • لم ترد كلمة (وقفوا) في القرآن إلا في #سورة_الأنعامفي موضعين (ولو ترى إذ وقفوا على النار) (ولو ترى إذ وقفوا على ربهم)#تدبر (إسلاميات)
  • (ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه) هذه الآية يحتج بها العلماء على أن الله يعلم ما كان وما يكون وما لم يكن وكان كيف يكون
  • (إن هي إلا حياتنا الدنيا) (إن) تأتي في القرآن كثيراً بمعنى (ما) للنفي (إن هي) أي ما هي
  • (ولو ترى إذ وقفوا على ربهم) ولو ترى هؤلاء القوم الذين كذبوا إذعرضوا على ربهم،الجواب محذوف لتفخيم الأمر تقديره: لرأيت أمرا عظيما
  • (وهم يحملون أوزارهم على ظهورهم) يحملونها فوق ظهورهم لتكون شاهدة عليهم ودليلاً على استحقاقهم للعذاب الذي يستحقونه
  • (وما الحياة الدنيا إلا لعب ولهو) الاشتغال بالدنيا لعب ولهو. واللعب كما يقول العلماء ما يكون بالأبدان واللهو ما يكون بالقلوب
  • عجيب هذاالإنسان عندمايجعل غاية قصده هذه الدنيا فلايفكر إلا فيها ولايسعى إلا لها ولكن المؤمن العاقل يجعل قصده للآخرة ويلتفت إليها ويهتم بها
  • (حتى أتاهم نصرنا ولا مبدل لكلمات الله) وعد من الله لايمكن أن يتخلّف ولايستطيع أحدٌ أن يبدّل كلام الله وأن يغيّر هذه الحقائق
  • (إنما يستجيب الذين يسمعون) لا يستجيب لدعائك إلى الإيمان إلا أولئك الذين يسمعون سماع تفهّم واعتبار
  • (والموتى يبعثهم الله) قيل هم الكفار سمّاهم الله موتى لأنهم مثل الأموات في عدم السماع أو الإنتفاع بما يقال لهم أو يلقى إليهم
  • (ومامن دابة....إلا أمم أمثالكم) أمم قد كلّفت بأشياءوعلمت كيف تقوم بماكلّفت به وهي أمم خلقهاالله عزوجل وستُبعث وسيكون بينهاجزاء
  • (مافرطنا في الكتاب من شيء) تخيف كل من له قلب إذاعلم أن كل ذرة من ذرات عمره وعمله وقوله مُحصاة ومدوّنة قبل أن يخلق وبعد أن يخلق
  • (ولقد كذبت رسل من قبلك فصبروا على ما كُذبوا وأُوذوا) وفي #سورة_الأنعامأيضا (فبهداهم اقتده) فاقتدِ بالرسل من قبلك يا محمد واسلك سبيلهم
  • (والذين كذبوابآياتنا صم بكم) فيهم صمم عن سماع الحق سماع قبول وبَكَمٌ عن أن يقولواالحق وينطقوابه (في ظلمات) الكفروالجهل
  • (قُلْ أرأيْتَكُمْ) بيان الحجج التي يقيمها ويحاجُّ بها هؤلاءالمشركين الذين كذبوا بالتوحيد وكذبوا باليوم الآخر وكذبوا برسول الله
  • (بل إياه تدعون فيكشف ما تدعون إليه) يكشف الشيء الذي نزل بكم من البلاء والضُرّ والعذاب (إِنْ شَاءَ) علّقها بالمشيئة
  • (فأخذناهم بالبأساء والضراء لعلهم يتضرعون) من رحمة الله بعباده أن يؤدبهم بالنوازل لعلهم يرجعون عن الضلال والتكذيب والكفر والإباء والاستكبار
  • (وزين لهم الشيطان) من أعظم وسائل الشيطان في إضلال بني الإنسان تزيين الباطل فيجعله في صورة طيبة على غير حقيقته الخبيثة
  • (فلما نسوا ما ذكروا به) مما وعظناهم به (فتحنا عليهم أبواب كل شيء) من لذائذ الدنيا ومتعها الزائفة استدراجا لهم
  • إذا رأيت الله تعالى يعطي العبد مايعطيه ويفتح عليه من النعم وهو مقيمٌ على معصيته فاعلم أنه استدراج وهو من مكر الله بأولئك المُعرضين المكذّبين
  • (فقطع دابرالذين ظلموا والحمدلله رب العالمين) من هذه الآية أخذ بعض العلماء أن الله ينبغي أن يُحمد عندماتنزل عقوبته بمن يستحق العقوبة
  • (يمسهم العذاب بما كانوا يفسقون) القرآن عندما يذكرالعقوبة على المعاقبين يبين سببها لايقول هؤلاءسيعذبون ويسكت فلا نعرف لماذا عُذّبوا؟
  • (إن أتبع إلا مايوحى إليّ) ما أتبع إلا مايوحى إلي وينبغي للمؤمن أن يكون متبعا الاتّباع بالمعرفةوالاعتقاد وبالعمل والسلوك وحسن القصد
  • (وأنذر به الذين يخافون أن يحشروا) الذي يخاف من مقام الله ويخاف من حشره هو الذي إذا أنذرته بالقرآن قبِلَ النذارة وعَمِلَ بالحقّ
  • (ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي) أمر الله نبيه أن يمكث ويبقى مع أهل الحق ولو كانوا فقراء (واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي)
  • أيهاالداعية إياك أن تُخرج من مجلس الدعوة والتذكيرومجالس القرآن الفقراء أومن تسميهم سوقة أوعمالة لأن الأغنياء يأنفون من الجلوس معهم!
  • (أليس الله بأعلم بالشاكرين)الذي يعلم الشاكرويهديه هوالله ولاعبرة لمن يظن أن من كان غنياهو حريّ بالهداية ومن كان فقيرا فحري به أن لايكون مهديا
  • (قل إني على بينة من ربي) اتضح لي الحق من ربي ووقر في قلبي لست متخبطا أو متخرصا أو باحثا عن دليل أستدل به أو بينة أستمسك بها
  • (ما عندي ما تستعجلون به) أنتم تطلبون العذاب وهذا ليس عندي ولست مسؤولاً عنه أنا مسؤول عن شيء واحد أن أُنذِر وأبشِّر
  •  
  • #سورة_الأنعاممكية نزلت في المرحلة الثالثة من العهد المكي وهي مرحلة المحاجَّة والمجادلة وهي أوسع سور القرآن في مجادلة المشركين والرد عليهم
  • موضوع #سورة_الأنعامتَقرير التَّوحيد (توحيد الرُّبوبية، وتوحيد الأُلوهية) والاستدلال لِذَلك، والرَدّ على المُنكرين لذلك
  • (وإذ قال إبراهيم لأبيه آزر) مشهد من مشاهد مجادلة إبراهيم لقومه وناسب ذكره لأن مشركو مكة يزعمون الانتساب إليه وأنهم على دينه
  • في #سورة_مريمدعاإبراهيم أباه بتلطف(ياأبت) و #سورة_الأنعامنزلت بعد مريم خاطبه بشيء من الشدّة(أتتخذ أصناما آلهة إني أراك وقومك في ضلال مبين)
  • ولم يخلو خطاب إبراهيم لأبيه من البرّ فقدّم ذكره على قومه (إني أراك وقومك) لأنه هو الذي يهمه أمره أكثر من قومه نتعلم منه أدب الخطاب رغم الشدة
  • (وكذلك نري إبراهيم ملكوت السموات والأرض) ملكوت هو المُلكُ الـواسع وهو من الصيغ القليلة في اللغة على وزن (فعلوت) تدل على العظمة
  • معنى الآية أن الله تعالى قد أرى إبراهيم من عظمته في ملكه ماوصل به إبراهيم إلى مرتبة اليقين وهذا معنى قوله (وليكون من الموقنين)
  • تعلمنا محاجة إبراهيم لقومه أسلوبًا من أساليب محاججة الآخرين التدرج والتنزل مع الخصم شيئا فشيئا حت تقيم عليه الحجة
  • (وتلك حجتنا آتيناها إبراهيم على قومه) ولم يقل(على نفسه) لأنه مؤمن ومصدق فقوله (هذا ربي) من باب الحيلة على قومه حتى يجذبهم إليه
  • (وكيف أخاف ماأشركتم) تخوفونني بآلهة لم يقم دليل واحدعلى استحقاقها للعبادة وأناأخوفكم بإله قامت كل الأدلة على استحقاقه للألوهية
  • (ولم يلبسوا إيمانهم بظلم) سياق الآيات في محاجةإبراهيم لقومه في الشرك والتوحيد تدل أن المقصود بالظلم هو الشرك(إن الشرك لظلم عظيم)
  • من فوائد محاجّة إبراهيم لقومه: مسألة الدِّين مسألة لا علاقة للقرابة فيه وأن القرابة الحقيقية هي قرابة الدِّين والعقيدة
  • ومن الفوائد: أن حُجُج الكافرين والمبطلين حُجَج باطلة وضعيفة وتحتاج فقط إلى شخصٍ عندَهُ قدرة على المُجادلة بالتي هي أحسن.
  • (وتلك حجتنا آتيناها إبراهيم على قومه)حجتك يامحمد وكل من سار على نهجك وشرف عظيم للمسلم أن يتبع نهج الصفوة يذكر الله في #سورة_الأنعام 18 نبيًا
  • (نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَنْ نَشَاءُ) فيه إشارة أنّه إذا آتاك الله سبحانه وتعالى علماً وآتاك حجة في دينه فإنَّه قد رفعكَ بها درجة
  • (إن ربك حكيم عليم) قدم وصف نفسه بالحكمة على العلم للإشارة إلى أن الحجج التي أقامها لإبراهيم من كمالِ حكمته سبحانه ومن كمال علمه
  • (ووهبنا له اسحق ويعقوب) يذكرُ الله تعالى ما أكرَمَ به إبراهيم وعادة ما يذكره في مواضع إثبات الألوهية وتقرير التوحيد
  • (ونوحا هدينا من قبل (ومن ذريته)) ذريته قد تعود إلى نوح وهوأقرب مذكور وقد تعود إلى إبراهيم لأن السياق في الحديث عنه وكلاهما صحيح
  • (وكذلك نجزي المحسنين) ليس الجزاء الذي ناله هؤلاء مختص بهم وإنما هو لكل من عمل عملهم فهؤلاء من المحسنين
  • (واليسع) اختلف فيه هل هو إلياس أم هو إدريس، أم هو اليسع؟ هو نبي قد خُص بهذا الاسم والراجح أنه من أنبياء بني إسرائيل
  • #سؤال_للمتدبرينقَـرنَ الله عز وجل ذِكرَ إسماعيل مع اليسع في موضعين في القرآن الكريم، فما الحكمة في ذلك؟ ذكر الطاهر بن عاشور في تفسيره التحرير والتنوير: فصل ذكر إسماعيل عن عده مع أبيه إبراهيم وأخيه إسحاق لأن إسماعيل كان جد الأمة العربية ، أي : معظمها فإنه أبو العدنانيين . وجد للأم لمعظم القحطانيين لأن زوج إسماعيل جرهمية فلذلك قطع عن عطفه على ذكر إبراهيم وعاد الكلام إليه هنا. عطف اليسع على إسماعيل فلأن اليسع كان مقامه في بني إسرائيل كمقام إسماعيل في بني إبراهيم لأن اليسع كان بمنزلة الابن للرسول إلياس إيليا وكان إلياس يدافع ملوك يهودا وملوك إسرائيل عن عبادة الأصنام ، وكان اليسع في إعانته كما كان إسماعيل في إعانة إبراهيم ، وكان إلياس لما رفع إلى السماء قام اليسع مقامه كما هو مبين في سفر الملوك الثاني الأصحاح 1 - 2 .
  • (ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده) الله عزوجل قد وفَّق هذه الصَّفوة من الأنبياء إلى التوحيد وإلى الهداية هداية التوفيق
  • الحديث عن الأنبياء الذين يدعون إلى التوحيد لكن لو أشركوا لو وقع أحد منهم في الشرك- وحاشاهم (لحبط عنهم ما كانوا يعملون)
  • (الذين آتيناهم الكتاب) النبوة والكتب المقدسة لا تأتي بالحظوظ ولا بالنَسَب وإنما يؤتيها الله من يشاء تفضَلا وتشريفا وإكراما
  • (فإن يكفر بها هؤلاء فقد وكلنا بها قوما ليسوا بها بكافرين) إذا ضعف قوم عن حمل أمانة الدين فإن الله ينصر الدين بقوم آخرين
  • (الذين آتيناهم الكتاب والحكم والنبوة) الحكم يدخل فيه المُلك لكن المفسرين يقولون أنه بمعنى العقل عن الله والفهم وإقامة الحجة
  • (قل لا أسألكم عليه أجرا) تأسي الدعاة بمنهج الأنبياء في عدم أخذ أجر على الدعوة أدعى للقبول وأبعد عن الشبهات
  • (وما قدروا الله حق قدره) تعظيم الله حق تعظيمه لايكون إلا بمعرفته سبحانه حــق المعرفة والأنبياء هم أشد الناس تعظيما وتقديرا لله
  • #سورة_الأنعامأكثر آياتها تبدأ إما: بـ(قل) أسلوب تلقين الحجّة على منكري التوحيد والألوهية أو بـ(هـو) يأتي بعده أوصاف كمال اتصف الله بها
  • (تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا) وفيها قرآءة (يجعلونه قراطيس يبدونها ويخفون كثيرا)
  • (قل الله ثم ذرهم في خوضهم يلعبون) إشارة أن تكذيب هؤلاء هو تكذيب عناد وكِبر وجحود وليس تكذيبا سببه الجهل ولو علموا لاستجابوا
  • سمى الله مكة أم القرى قيل لأنها هي التي بني فيها أول بيت في الأرض:الكعبة، فكانت مجمعًا للناس ومقصدا لهم حتى اليوم
  • (والذين يؤمنون بالآخرة يؤمنون) إشارة إلى أن الإيمان باليوم الآخر هوالذي يدفع إلى الإيمان وإلى العمل لأنه يوم الحساب والجزاء
  • (وهم على صلاتهم (يحافظون) تلازمٌ بين أعمالِ القلوب والإيمان بالغَيب وبين العمل وليس في الإسلام إيمان بالقول دون العمل
  • (ولقد جئتمونا فرادى) إذا مات الواحد دفنَ بمفرده وبُعِث بمفرده وحوسب بمفرده وهذا يدعو الواحد منا إلى المحاسبة الشديدة لنفسه
  • (يخرج الحيّ من الميت ومخرج الميت من الحي) لا أحد يفعل ذلك غير الله سبحانه تعالى هو الخالق
  • (ذلكم الله ربكم فأنّى تصرفون) احتجاج بالربوبية على الألوهية فمادام هو الذي يخلق وهو القادر فهو أحق أن يُفرَدَ بالعبادة
  • (إن الله فالق الحب والنوى...) الآية أدلة الألوهية والله تعالى يستدل بأمور يعرفها كل الناس لا بأمور دقيقة لايعرفها إلا المتخصصين
  • (فالقُ الإصباح) وقرأ البصري (فالقُ الأَصباح) جمع (صُبْح) والإصباح مصدر: أصبحَ، يُصبِحُ، إصباحًا فيشير إلى بُزُوغ الفجر
  • (ذلك تقدير العزيزالعليم) كل المخلوقات قبل القيامة منتظمة تسير بحسبان دقيق لاتتقدم ولاتتأخر ومن علامات القيامة أن تفقد انضباطها
  • (فمستقر ومستودع) خلاصة كلام المفسرين أن لكلِّ واحدٍ منّا مكان يَستقِرُّ فيه في رحم أمه ويتنقل فيه وقبرٌ يُستودَعُ فيه
  • (مشتبها)في شكله (وغيرمتشابه)ثمره مختلف الشجرةالواحدة أحيانا تختلف في ثمرها لاختلاف الماء وأحيانا تختلف في ثمرها مع اتحادالماء
  • (إن في ذلكم لآيات لقوم يؤمنون) بعد أدلة الألوهية وقدرة الله، تصور الآيات ماذا يفعل هؤلاء المشركون (وجعلوا لله شركاء الجن)
  • (ذلكم الله ربكم لا إله إلا هو)توحيد (خالق كل شيء)استدلال بالربوبية (فاعبدوه)هو المستحق للعبادة (وهو على كل شيء وكيل)
  • (ولنبينه لقوم يعلمون) دليل على أنه لا ينبغي للداعية أن يملّ من بيان الحقيقة وإقامة الدلائل عليها وعرضها بأكثر من طريقة
  • (اتبع ما أوحي إليك من ربك) أمر الله تعالى نبيه أن يتَّبع، ومن باب أولى أن يكون الخطاب مُتَّجهًا لأتباعه أيضا: لا تَبتدع
  • (وأعرض عن المشركين) تثبيت لقلب النبي. #سورة_الأنعاممن أعظم السور التي وردت فيها التثبيتات للنبي لأنَّه كان في موقف يحتاج فيه إلى الثبات
  • (وما جعلناك عليهم حفيظا وما أنت عليهم بوكيل) تحديد لوظيفة النبي: أنت مجرد مبلّغ لست بحفيظ ولست برقيب فلا تذهب نفسك عليهم حسرات
  • (ولا تسبوا..) قاعدة في التعامل: إذا كانت الوسيلة التي تتبعها سوف تفتح عليك شرا أعظم من الخير الذي ترجوه فإنها تحرُم بذلك
  • (ماكانوا لِيُؤمنوا إلا أن يشاءالله ولـكن أكثرهم يجهلون) إشارة إلى سعة علم الله يعلم ماكان وماسيكون ومالم يكن لوكان كيف كان يكون
  • (ولكن أكثرهم يجهلون) الجهل سبب عظيم من أَسباب الكفر والإعراض عن الله سبحانه والعلم سبب من أسباب الهداية وأسباب التوفيق للحقّ
  • (ولو شاء ربك ما فعلوه) (ولو شاء الله ما أشركوا ) كل شيء مرتبطٌ بمشيئة الله سبحانه وتعالى وتقديره
  • (ولتصغى إليه أفئدة ) ذكر إصغاء الأفئدة لا الآذان لأن العبرة بالفؤاد والقلب إذا صَدَّق القلب أو إذا كذَّب القلب
  • (ولِيقترفوا) الاقتراف هو الكسب الذي يظن صاحبه أنه مكسب له (ومن يقترف حسنة نزد له فيها) جاء العَمل الحسن وهو مُحبّ له حريص عليه
  • (وتمَّت كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدقاً وعدلاً) كلمة ربك المقصود بها هنا القرآنُ الكريم . صِدقاً: بأخباره وَعَدلاً: في أحكامه
  • (وإن تطع أكثر من في الأرض يضلوك عن سبيل الله) عليك بطريق الحق ولو كنت وحدك ولا تغتر بكثرة الهالكين ولا تستوحش لقلة السالكين
  • التوحيد طمأنينة لايعرفها إلا من ذاقها (الذين آمنوا وتطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب) وأعلى أنواع الذكر هي لا إله إلا الله
  • (إن ربك هو أعلم) ليس المقصود بها التفضيل لأنَّه لا يُفاضَل بين الله وبين أحد من خلقه والعرب تستخدم صيغة أفعل مع عدم وجود تفضيل
  • سبب تسمية #سورة_الأنعاملأنه ذكر فيها الشرك في الذبح وفي الأنعام وفي الأَكل وغيرها فنَصَّ الله على هذهِ المُخالفات (الذَّبح لغير الله)
  • (فمن اضطر) (غيرَ باغٍ) متجاوز لحدّ الحاجة والضرورة (ولا عَادٍ) وجدَ حلالا فتَركَه وأكل من الحَرام يأكل بقدر ما يقيم به صلبه
  • (وذروا ظاهر الإثم وباطنه) من أجمع الآيات في القرآن الكريم على قِصَرها فيها نهي عن كل الذنوب والمعاصي ال

التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل