سؤال وجواب - الغيبة

سؤال وجواب 

د. صلاح الخالدي

هل الفضفضة غيبة ؟؟!!

سألتني سائلة فقالت : يغضبني بعض أهل بيتي ...فأذهب إلى صاحبتي .. وأفضفض عندها ..وأشكو لها .. وأخبرها بما جرى لي ..فهل هذه الشكوى والفضفضة غيبة ؟؟

الجواب :

عرف الرسول صلى الله عليه وسلم الغيبة ..

قال : الغيبة هي : ذكرك أخاك بما يكره !!

قال: أرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟؟

قال صلى الله عليه وسلم : إن كان في أخيك ما تقول فقد اغتبته ...وإن لم يكن فيه ما تقول فقد بهته !!..

الغيبة إذن أن تتكلم على أخيك بما هو فيه من ما يكرهه ..كأن تقول : فعل معي كذا ..وأساء لي في كذا..

ومعنى هذا أن الفضفضة القائمة على الشكوى والإخبار بما حصل من إيذاء وإساءة صورة من صور الغيبة..والغيبة محرمة..ومن اغتاب فهو آثم مرتكب للحرام !!

يجلس شخصان صديقان ...ويفضفضان ويتكلمان ..يتكلم كل منهما بما حصل له ..

يقول أحدهما : فلان عمل معي كذا ..وفلان أساء لي بكذا ..ويقول الآخر : وفلان اساءلي بكذا ..وشتمني بكذا ..

هذه جلسة غيبة..وعليهما أن يتوبا إلى الله..ولا يتكلما على الآخرين..

كم نقع في الغيبة في جلساتنا يوميا !!...



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل