مشاريع قرآنية رمضانية

مشاريع قرآنية رمضانية
إعداد الأخت الفاضلة أ. ضحى السبيعي - مجالس المتدبرين

تدارس كتاب الله يفتح لك من كنوز القرآن العظيم :

إن التدارس عبادة عظيمة، نسيها أكثر الناس، فلماذا لا نستثمر رمضان وهو فرصة الاجتماع مع الأهل والأولاد والأصحاب وغيرهم للتدارس ولو جزءاً من الوقت، ونحيي قول السلف تعالوا نؤمن ساعة، فنتدارس كتاب الله فيما بيننا كما كانوا يعملون.

ولذلك النصيحة أنه لا بد أن يكون لنا مجالس مدارسة، ولو مع الأهل والأخوات، تؤخذ آيات، أو آية يستعرض معناها من كتب المفسرين ( التفسير الميسر ، او المختصر في التفسير أو تفسير السعدي مثلاً )..
ثم يبدأ التداول والنقاش في ظل هذه المعاني، وما ارتباط الآية بالواقع، ماذا نستفيد منها،.

وقد خص النبي صلى الله عليه وسلم رمضان بموعد مدارسة القرآن السنوية مع جبريل عليه السلام. وليس ذلك إلا لأن مدارسة القرآن لها فضل ومزية خاصة في هذا الشهر الكريم.

وبناءً على كل ما سبق فهذه مشاريع قرآنية مقترحة في رمضان بعضها فردية وبعضها جماعية-نسأل الله أن ينفع بها-

١- القراءة التدبرية التأملية:
فينبغي أن يكون للمسلم ختمة أو قراءة لسور، كسور المفصل قراءة متأنية بتدبر غير ختمات التلاوة التي يحرص على الاستكثار منها، وهما أمران لا يتعارضان، بل كل منهما معين على الأخر.
قال ابن تيمية  رحمه الله: في تدبر القرآن وتفهمه من مزيد العلم والإيمان ما لا يحيط به بيان.

٢- قراءة تفسير كامل للقرآن (مختصر):
وذلك ليكون المسلم والمبتدئ بالعلم على معرفة وعلم بمعاني ما يقرؤه ويسمعه من كتاب الله جل وعلا، وشأن ذلك أن يكون إقبال العبد على القراءة والسماع وحضور قلبه لها: أشد.

وليس هذا الأمر بعسير، خاصة إذا كان التفسير المختار من المختصرات كالتفسير الميسر الذي أصدره مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، أو التفسير المختصر الصادر عن مركز تفسير للدراسات القرآنية، وأحسب أن من خصص لذلك نحواً من أربعين دقيقة يومياً وربما أقل: سيختم هذا التفسير في رمضان.

ومن المستحسن أن يشترك الإنسان مع غيره في قراءة التفسير، بحيث يقرؤونه فرادى ثم يكون لهم لقاء يومي في تدارس ما قرؤوه؛ فيرسخ في أذهانهم أكثر ويفيد بعضهم بعضاً فيما يشكل عليهم.
ولعل ذلك يتحقق به مدارسة القرآن المشروعة في رمضان.
وإنه لكنز عظيم ويسير أن يخرج الإنسان من رمضان بهذه الغنيمة!

وتختم الجلسة بوقفات إيمانية من تفسير السعدي رحمه الله

هنا أحد المجالس التدبرية التي كانت من قراءة تفسير السعدي-رحمه الله ووالدي-
http://tadabor.blogspot.com/2015/04/blog-post_61.html

وهنا أسئلة حول جزء عمّ ، من تفسير ابن عثيمين رحمه الله:

https://plus.google.com/101106223156365856731/posts/CDfhtCw9xL3

٣- مجالس المدارسة القرآنية:

وذلك بأن يجتمع النفر من الناس لقراءة سورة أو آيات من القرآن ثم يشتركون في مدارسة معانيها وما فيها من اللطائف والأسرار، ويستحسن أن يكون ذلك بعد قراءة فردية لتفسير هذه الآيات.
فهي مجالس تدبر قرآني جماعي.
ومن فوائدها:
1- الاستعانة بها على تدبر القرآن، فإن الإنسان يُفتح له من المعاني بالنقاش الجماعي ما لا يفتح له بالنظر المنفرد.

2- تنمية حس التدبر عند المشاركين، فلعلها أنجع وسيلة لنشر التدبر بين الناس بشكل عملي وصحيح.
3- ما ينشأ من ذلك من حضور القلب عند استماع القرآن في الصلاة أو خارجها، وعند قراءته.

ولعله يتحقق بذلك سنة مدارسة القرآن، كما في حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله، يتلون كتاب الله، ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده"

٤-دروس تفسير القرآن:

من المناسب أن تُعقد دروس لتفسير القرآن الكريم بشكل مبسط لعامة الناس خاصة سورة الفاتحة وقصار المفصل، تلك السور التي يكثر تكرارهم لقراءتها ويكثر سماعهم لها في الأسرة أو المسجد

ومثل هذه الدروس في غاية الأهمية، وهي من جليل العلم المهم الاعتناء به طول العام، وخاصة في رمضان شهر القرآن.

٥-الدروس القرآنية الموضوعية:

وهي الدروس التي تعتني بحديث القرآن عن موضوع معين، فتشرف هذه الدروس بشرف القرآن، وشرف ما يتحدث عنه، ومن ذلك:
أ- حديث القرآن عن الله جل جلاله وصفاته.
ب- حديث القرآن عن القرآن نفسه. وهو موضوع مهم من شأنه أن يزيد في تعلق القلب وارتباطه بكلام الله تعالى.
ج- حديث القرآن عن النبي صلى الله عليه وسلم.

ولأجل ذلك يخصص ملقي الدرس ختمة يجمع فيها ويتدبر حديث القرآن حول الموضوع الذي اختاره، بالإضافة إلى استفادته من جهد من سبقه.

--
ومثله لو يطبق ( أخلاقي قرآنية )
ويستخرج من كل جزء مجموعة من الأخلاق والتواصي بها ومحاسبة النفس حولها .

٦- مشروع تدبر عملي :
هنا:
http://tadabor.blogspot.com/2014/06/blog-post_19.html?m=1
+tadabbor toal

* وسيقيم حساب الهيئة العالمية لتدبر القرآن الكريم على تويتر مجلس تدبري أول ليلة من ليالي رمضان عند الساعة ١١.٣٠ مساء بإذن الله

إضافة (إسلاميات)

وعلى قناة المجد العلمية والعامة يعرض برنامج بينات حيث يتدارس د. مساعد الطيار ود. محمد بن عبد العزيز الخضيري ود. عبد الرحمن الشهري يتدارسون آيات سورة الأنعام يوميًا وترفع الحلقات على قناة مركز تفسير على اليوتيوب.
وتقدم قناة الرسالة الفضائية برنامج يومي لتدارس القرآن الكريم برعاية جمعية تبيان بعنوان: وأشرق الوحي يستضيف علمًا من أعلام التفسير كل يوم.

ويقدم د. ناصر العمر للسنة الثامنة برنامج (ليدبروا آياته) يتدبر يوميا آيات سورة الأحزاب تقدمه قناة المجد ويرفع على اليوتيوب يوميا.

وبرنامج من أسرار الفاتحة مع الشيخ راشد الزهراني على قناة الرسالة يوميًا

برنامج في رحاب سورة يتنال سورة الفرقان بمعدل حلقتين أسبوعيا مساء الجمعة والسبت الساعة 10 مساء بتوقيت مكة على قناة الشارقة الفضائية يقدمه د. محمد صافي المستغانمي وترفع الحلقات على قناة الشارقة على اليوتيوب.

أسأل الله أن يوفقنا للعلم بكتابه، والعمل به، والدعوة إليه ابتغاء وجهه ومرضاته.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل