تأملات في سورة سبأ

تأملات في سورة سبأ

بقلم سمر الأرناؤوط - موقع إسلاميات

سورة سبأ تعرض مظاهر قدرة الله تعالى على تبديل الأحوال وتعرض أحوال الخلق في النعم بين الشكر والكفر وعلينا أن نقرأها كلما شعرنا أننا ألِفنا النعم التي أنعمها الله تعالى علينا لعلنا نخشى من تبديل الأحوال وانقلاب النعم إلى نقم وهذا نموذج سبأ ممكلة آتاها الله من النعم ما لا يعد ولا يحصى فجحدوا بها ولم يشكروها فبدّل الله حالهم وأهلك حضارتهم..

وسورة سبأ تبين أن التمرد على منهج الله يؤدي إلى انهيار الحضارة ومن عدل الله عز وجل ورحمته بالخلق أن أرسل رسله ليبينوا للناس المنهج الرباني الذي ارتضاه سبحانه لهم بحكمته وعلمه وقدرته. والمنهج يحتاج إلى تبليغ ودعوة ولعل لهذا السبب تكرر في السورة فعل (قل) 14 مرة ) بما يُعرف بأسلوب التلقين فليس للمدعويين حجة بعد هذه الدعوات وهذ التبليغ ولكون الرسل يدعون قومهم ويحاجونهم وأقوامهم يحاجونهم ويجادلونهم ويتحججون بذرائع وحجج واهية ليبرروا عدم إيمانهم بدعوة الرسل ولعله لهذا تكرر فعل (قال) 17 مرة بصيقة (قال، قالوا، القول). 

حجج الرسل قوية ساطعة جاءت بالحق من الله تعالى وأما حجج الكافرين النكرين واهية ليست إلا كلامًا يكررونه مع كل رسول مما توارثوه من آبائهم وأجدادهم، وتبقى الحجة قائمة على المدعويين منهم من يؤمن ومنهم من يكفر ومن آمن وشكر ليس كمن كفر وجحد، ولذلك تذكر السورة نموذجًا لمن آمن وشكر في قصة سليمان عليه السلام ونموذجًا لمن كفر وجحد في قصة قوم سبأ والعاقل الفطن هو من يعتبر بهذه النماذج ويختار ما فيه نجاته في الدنيا والآخرة.

1.      (قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ)[سبأ:3]

2.      (قُلِ ادْعُوا الَّذِينَ زَعَمْتُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ لَا يَمْلِكُونَ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَمَا لَهُمْ فِيهِمَا مِنْ شِرْكٍ وَمَا لَهُ مِنْهُمْ مِنْ ظَهِيرٍ ﴿٢٢﴾)

3.      (قُلْ مَنْ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ ﴿٢٤﴾)

4.      (قُلْ لَا تُسْأَلُونَ عَمَّا أَجْرَمْنَا وَلَا نُسْأَلُ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴿٢٥﴾)

5.      (قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبُّنَا ثُمَّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقِّ وَهُوَ الْفَتَّاحُ الْعَلِيمُ ﴿٢٦﴾)

6.      (قُلْ أَرُونِيَ الَّذِينَ أَلْحَقْتُمْ بِهِ شُرَكَاءَ كَلَّا بَلْ هُوَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٢٧﴾)

7.      (قُلْ لَكُمْ مِيعَادُ يَوْمٍ لَا تَسْتَأْخِرُونَ عَنْهُ سَاعَةً وَلَا تَسْتَقْدِمُونَ ﴿٣٠﴾)

8.      (قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ وَيَقْدِرُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ ﴿٣٦﴾)

9.      (قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ ﴿٣٩﴾)

10.  (قُلْ إِنَّمَا أَعِظُكُمْ بِوَاحِدَةٍ أَنْ تَقُومُوا لِلَّهِ مَثْنَى وَفُرَادَى ثُمَّ تَتَفَكَّرُوا مَا بِصَاحِبِكُمْ مِنْ جِنَّةٍ إِنْ هُوَ إِلَّا نَذِيرٌ لَكُمْ بَيْنَ يَدَيْ عَذَابٍ شَدِيدٍ ﴿٤٦﴾)

11.  (قُلْ مَا سَأَلْتُكُمْ مِنْ أَجْرٍ فَهُوَ لَكُمْ إِنْ أَجْرِيَ إِلَّا عَلَى اللَّهِ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ ﴿٤٧﴾)

12.  (قُلْ إِنَّ رَبِّي يَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَّامُ الْغُيُوبِ ﴿٤٨﴾)

13.  (قُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَمَا يُبْدِئُ الْبَاطِلُ وَمَا يُعِيدُ ﴿٤٩﴾)

 

14.  (قُلْ إِنْ ضَلَلْتُ فَإِنَّمَا أَضِلُّ عَلَى نَفْسِي وَإِنِ اهْتَدَيْتُ فَبِمَا يُوحِي إِلَيَّ رَبِّي إِنَّهُ سَمِيعٌ قَرِيبٌ ﴿٥٠﴾)



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل