أعمالهم كرماد - د. محمد علي يوسف

أعمالهم كرماد...

د. محمد علي يوسف

رماد اشتدت به الريح في يوم عاصف

تخيل أن تأتي أعمال عظيمة وأمجاد جليلة وإنجازات مهيبة لتتحول يوم القيامة إلى تلك الصورة
رماد
وياليته رماد مستقر بل هو على انعدام قيمته لا يمكث ولا يكاد صاحبه يمسك به فاليوم عاصف والريح شديدة ولن يلبث إلا ويتطاير


ها هي الأعمال والمنجزات تتناثر على هيئة غبار يتطاير هنا وهناك
هباء منثور


{وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا}


سراب تخيلي يبدو في الأفق 
لكنه ليس حقيقيًّا ولن يروي عطشًا أو يبرد جسدًا


{أعمالهم كسراب بقيعة يحسبه الظمآن ماء}


رماد ..
سراب ..
هباء ..
زبد إلى جفاء
شجرة خبيثة مجتثة من فوق الأرض ما لها من قرار


كل هذه أوصاف عمادها الباطل وأصلها الخبث وجذرها الكفر والجحود 
تلك الأمور الكفيلة بتضييع كل شيء مهما عظم قدره
كل شيء ..



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل