الرشد في طلب العلم

وقفة تدبرية

{هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى أَنْ تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْداً} [الكهف:66]


درس كبير نتعلمه من موسى عليه السلام، ولاحظ كلمة {رُشْداً} في محلها وموقعها، والرشد قمة نضج العقل، وحسن التصرف.. وموسى يعلن بهذا أنه آت ليستفيد الرشد.. كل كلمة تنبئ عن تواضع؛ فهذا أساس من أسس طلب العلم.

د. أحمد نوفل



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل