آية وتفسير - (وَلا تُبَذِّر تَبذيرًا ﴿٢٦﴾ الإسراء)

آية وتفسير

تفريغ الأخت الفاضلة دلال غازي لموقع إسلاميات حصريًا

(وَلا تُبَذِّر تَبذيرًا ﴿٢٦﴾)

توقفنا في حديثنا بالأمس عن النهي عن التبذير وذلك بعد أن أمر الله عز وجل بإيتاء الحقوق لأهلها من الأقارب والمساكين وابن السبيل في آيات سورة الإسراء يقول سبحانه وتعالى: (وَآتِ ذَا القُربى حَقَّهُ وَالمِسكينَ وَابنَ السَّبيلِ وَلا تُبَذِّر تَبذيرًا ﴿٢٦﴾ إِنَّ المُبَذِّرينَ كانوا إِخوانَ الشَّياطينِ وَكانَ الشَّيطانُ لِرَبِّهِ كَفورًا ﴿٢٧﴾)

عندنا هاهنا أمران لابد أن نتوقف عندهما:

الأول: معنى التبذير والمقصود منه بدقة حتى لا يشتبه بغيره .

أما الأمر الثاني: لمَ جاء النهي عن التبذير في هذا السياق للآيات التي فيها الأمر بإيتاء الحقوق؟

الأمر الأول: التبذير في حقيقته و باختصار هو (الإنفاق في غير حق) هذا اختصار شديد .أما بصورة أوضح وأكثر تفصيلًا (الإنفاق في غير حق): كلمة جامعة فالإنفاق في معصية الله تعالى وفي غير ما تدعو إليه حاجتك كل ذلك إنفاق بغير حق فهو من التبذير المذموم حتى وإن كان شيئا قليلًا وفي المقابل فلو أنفق الإنسان ماله كله في الحق وفي حاجته لم يكن مبذرًا ولم يكن عمله من التبذير في شيء إلا إذا أنفق في أمر مطلوب دون تقدير فأضرّ بمطلوب آخر، ولذلك جاء لفظ التبذير في الآية منكّرا (وَلا تُبَذِّر تَبذيرًا) ليكون نهيًا عن كل نوع من أنواع التبذير القليل منه والكثير حتى لا يستخف أحدٌ بالقليل فمن تساهل بالقليل وصلت به العادة إلى الكثير، هذا هو الضابط في المسألة .

أما الأمر الثاني: لمَ جاء النهي عن التبذير في هذا السياق للآيات التي فيها الأمر بإيتاء الحقوق؟

لا شك أن المال قوام الأعمال وأداة الإحسان وبه يمكن أداء الحقوق التي يجب على الإنسان، ولن يستطيع الإنسان القيام بما عليه إلا إذا أحسن التدبير في الإنفاق وابتغى الحكمة في التوزيع، فلهذا بعد أن أمر الله تعالى بإعطاء الحقوق إلى أصحابها نهاه عن تبذير المال الذي هو أداتها وبه يمكن إعطاؤها. هذا بيان مناسبة نهاية السياق في النهي عن التبذير .

بقي الحديث عن الآية الثانية التي أخبر الله فيها أن المبذرين كانوا إخوان الشياطين نؤجله للقاء القادم .

اللهم إنا نسألك القصد في الغنى والفقر، وكلمة الحق في الرضا والغضب يا ذا الجلال والإكرام .

https://soundcloud.com/tafsircenter/1436-49?in=tafsircenter/sets/ayawatassir1436

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل