من دروس آية - {وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَاراً} [الإسراء:82]

من دروس الآية:

{وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَاراً} [الإسراء:82]

د. أحمد نوفل


من دروس الآية:
1. القرآن رحمة للعالمين لكن المستفيد الحقيقي من هذه الرحمة والداخل فيها هو مَنْ قَبِلَ الدخول في منهج الرحمة وهم المؤمنون.


2. والقرآن مصدر الهدى بالفعل، ولكن من يرفضه كيف يكون له هدى، ولذلك في سورة البقرة عنه: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ} والقسم الأول من الآية في البقرة عام والثاني خاص بالمؤمنين.


3. أنّ القرآن رحمة هذا منطلق ينبغي استحضاره في قلوب الأمة دائماً ليكونوا الأطباء لعلل العالم.


4. الأصل أنّ كملة "شفاء" التي هي من سمات وصفات القرآن أنها علاج للأرواح، فلا نتوسع في مسألة الاستشفاء إلى درجة إلغاء قانون العلاج والطب والدواء.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل