تأملات تدبرية في سورة عبس

تأملات تدبرية في آيات سورة عبس

إعداد سمر الأرناؤوط (موقع إسلاميات


  • "عبس وتولى ، أن جاءه الأعمى" جاء النهي عن العبوس بوجه الأعمى وهو لا يرى،فكيف بمن يرى .. !!
  • لا يُترك أمر معلوم لأمر موهوم، ولا مصلحة متحقِّقة لمصلحة متوهَّمة.(ابن سعدي)
  • (أَن جَاءهُ الْأَعْمَى وَمَا يُدْرِيكَ لَعَلَّهُ يَزَّكَّى * أَوْ يَذَّكَّرُ فَتَنفَعَهُ الذِّكْرَى) وإنْ كان أعمى البصر؛لكنه أبصر بقلبه ما عمي عنه المبصرون!لقد تزكّى وانتفع، حتى صار أحد مؤذني الإسلام، إنه عبدالله بن أم مكتوم رضي الله عنه.
  • ذكر ابن أم مكتوم في قصته في سورة عبس بوصفه ( الْأَعْمَى ) عبس :2 ، ولم يذكر باسمه ؛ ترقيقاً لقلب النبي عليه ؛ ولبيان عذره عندما قطع على النبي حديثه مع صناديد مكة ؛وتأصيلا لرحمة المعاقين ، أو ما اصطلح عليه في عصرنا بذوي الاحتياجات الخاصة. (د. محمد الخضيري)
  • (عَبَسَ وَتَوَلَّى * أَن جَاءهُ الْأَعْمَى) يا مشركي قريش:كيف تزعمون أن محمدًا جاء بالقرآن من تلقاء نفسه وفيه هذا العتاب؟!(وأما من جاءك يسعى وهو يخشى فأنت عنه تلهى)كم من محتاج قد ملأ الدنيا استغاثة بنا ونحن في لهو عنه! (شافي العجمي)
  • (عبس وتولى.أن جاءه الأعمى) الأعمى لن يرى ابتسامتك، مع ذلك تبسم له. (د. عبد الله بلقاسم)
  • (بِأَيْدِي سَفَرَةٍ * كِرَامٍ بَرَرَةٍ) هذه أخلاق حملة القرآن في السماء .. فتخلَّقوا بها يا حملة القرآن في الأرض.
  • (قُتِلَ الْإِنسَانُ مَا أَكْفَرَهُ * مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ * مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ) إذا أعجبتك نفسك فذكرها بحقيقتها..ما دام أصلك نطفة تتحدرُ .. فبأي شيء بعدها تتكبرُ؟
  • (مِنْ أَيِّ شَيْءٍ خَلَقَهُ * مِن نُّطْفَةٍ خَلَقَهُ فَقَدَّرَهُ * ثُمَّ السَّبِيلَ يَسَّرَهُ * ثُمَّ أَمَاتَهُ فَأَقْبَرَهُ * ثُمَّ إِذَا شَاء أَنشَرَهُ) هذه قصة الإنسان!
  • (فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ إِلَى طَعَامِهِ) تعرَّف على ربك بآلائه من خلال سفرة طعامك!
  • تدبر عملي :ألم يمر بك قوله تعالى {فَلْيَنظُرِ‌ الْإِنسَانُ إِلَىٰ طَعَامِهِ } [عبس24]؟ فكم مرةٍ نظرت إلى طعامك؟ جرب لترى أثر ذلك في قلبك !
  • في موقف القيامة"يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه وصاحبته وبنيه"أما محمد صلى الله عليه وسلم فيقول: أمتي أمتي.فاللهم أقر عينه بنا وأعيننا به. (عبد الله السكاكر)
  • (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ) أين من أحبوك ومن في الأزمات قد نصروك؟ أين قوتك ومالك؟ أين قبيلتك؟ قد هجروك وتركوك، وبقيت مرتهن بعملك!
  • (يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ) أتحب أمك؟ هل تتصور أنك تفر منها ولا تلتفت لها؟ إنه هول القيامة!
  • قسمات وجوه الطلاب بعد تسليم ورقة الاختبار تشعرك بما تكنه صدورهم وهو شيء مؤقت ..فما ظنك بالوجوه حين تؤخذ الكتب – يوم القيامة – باليمين والشمال؟

إما وجوه { مُّسْفِرَ‌ةٌ ﴿٣٨﴾ ضَاحِكَةٌ مُّسْتَبْشِرَ‌ةٌ ﴿٣٩﴾ } [عبس38-39] ،

أو { عَلَيْهَا غَبَرَ‌ةٌ ﴿٤٠﴾ تَرْ‌هَقُهَا قَتَرَ‌ةٌ ﴿٤١﴾} [عبس40-41] ،

وما بعد ذلك : نعيم لا ينفد أو عذاب مؤبد، فهل من معتبر؟

  • ذكر ابن عاشور في التحرير والتنوير: فمناط المعاتبة هو العبوس للمؤمن بحضرة المشرك الذي يَستصغر أمثال ابن أم مكتوم ، فما وقع في خلال هذا العتاب من ذكر حال المؤمن والكافر إنما هو إدماج لأن في الحادثة فرصَةً من التنويه بسمو منزلة المؤمن لانطواء قلبه على أشعة تؤهله لأن يستنير بها ويفيضها على غيره جمعاً بين المعاتبة والتعليم، على سنن هدي القرآن في المناسبات.
  •    آيات هاتين السورتين كآيات الجزء قصيرة وكأنها طرقات على القلب تقول له:قم،استيقظ،تنبّه أيها الغافل قبل فوات الأوان
  •     أيها المظلوم أبشر فالله تعالى عاتب مصطفاه في رجل لم ير عبوس وجهه فكيف لا يدافع عنك وقد سفك دمك غدرا؟!
  •          درس لكل داعية: خذ بيد من تدعوهم بغض النظر عن خلفيتهم العلمية أو مركزهم الاجتماعي ولا تتركهم وسط الطريق فيضيعوا!
  •     هنيئًا لابن أم مكتوم هذا التكريم! فماذا قدّمنا نحن حتى نكون ممن يدافع عنهم الله تعالى ورسوله؟!
  •  الحياة الدنيا لا تساوي شيئا.. ما هي إلا رحلة بين (من نطفة خلقه فقدره) إلى (ثم أماته فأقبره) فأحسن فيما بينهما.
  •   (صاخّة) لا تحتاج معجما لتعرف معناها، مدّ لازم كلمي مثقّل لتصف اليوم الثقيل، تصخّ السمع، تخرّق الأذن من شدتها..


التعليقات

  1. صهيب عربي علق :

    (وهو يخشى) فيها بشارة بالجنه لعبدالله بن ام مكتوم لأن الله وعد من يخشى بالجنه في أواخر سورة البينه ( جنات عدن تجري من تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا رضي الله عنهم ورضوا عنه ذلك لمن خشي ربه)

    أثبت جل.علا الجنه لمن يخشى واثبت الخشية لعبدالله بن ام مكتوم رضي الله عنه.

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل