خاطرة في الأيام العشر

خاطرة في الأيام العشر

إعداد موقع إسلاميات

 الحمد لله الذي أحيانا لنشهد أفضل أيام الدنيا أيام العشر من ذي الحجّة ونحتاج في هذه الأيام لوقفة مع النفس

كثير منا يحرص على معرفة أفضل الطرق لاستغلال هذه الأيام خير استغلال بما يرضي الله تعالى عنا وتزداد فيها الأجور.

نحرص على أن نكثر من التكبير بألسنتنا وقلوبنا لكن هل أوقفنا هذه الألسنة التي تلهج بالتكبير ليل نهار عل أوقفناها عن الغيبة والنميمة والكلام فيما لا ينفع من أحاديث اللغو التي لا طائل من ورائها؟!

وقلوبنا التي نتوجه بها إلى الله تعالى معلنين توحيدنا له سبحانه وتعالى هل نقيّناها من كل حقد وضغينة وحسد وغلّ؟!

وصومنا الذي نحرص عليه في معظم هذه الأيام المباركة العظيمة هل هو صيام بطون عن الطعام والشراب فقط أم صيام عن كل معصية صغيرة أو كبيرة وعن كل ذنب وعن كل شهوة وهوى في النفس وعن كل لغو تسمعه آذاننا وتراه أعيننا وتتلفظ به ألسنتنا وتخطط له أنفسنا؟!!

 وأيامنا التي نحرص على أن نقضيها في طاعة هل ضيعناها في أسواق وشراء ما يلزم وما لا يلزم لأن الجميع يتسوقون للعيد؟! نعم شراء ملابس العيد وحاجيات البيت واجبة لكن بشرط عدم الإسراف وعدم الإفراط في المسألة، لنكتفي بأقل الأوقات لقضاء هذه الحاجات ولنستثمر باقي ساعات يومنا بالطاعات والعمل الصالح.

الاستغفار بعد العبادات

في الصلاة أُمرنا أن نستغفر الله بعد الانتهاء من الصلاة

في قيام الليل نستغفر الله في الأسحار كما قال الله تعالى (والمستغفرين بالأسحار) تقوم الليل ساعات ثم تصلي الوتر وتختم بالاستغفار

في الحج بعد الإفاضة من عرفة أُمرنا بالاستغفار

وذلك لأنه لا أحد يدّعي أنه يقوم بالعبادة على أكمل وجوهها فيحتاج للاستغفار عن تقصيره

 

وكذلك لنفي العُجب عن النفس لأن الإنسان إذا عمل العبادة قد يقع في نفسه شيء من العُجب فينفيه بالاستغفار فلولا هداية الله تعالى له وإعانته إياه لما قام بعبادة ولا تحرك لسانه بذكر..

فإذا وفقك الله لبلوغ العشر من ذي الحجة فاحمد الله تعالى على نعمه واستغفره من أي عجب قد يصيب نفسك زهوا بعبادتك في هذه الأيام فترى نفسك أفضل ممن من لم يستثمر هذه الأيام  المباركة فقد يوفقك الله لصيامها وغيرك لا يصوم فترى نفسك خير منه وقد يوفقك الله لصدقات أو أعمال صالحة أو قيام ليل أو قرآءة قرآن وغيرها لم يفعلها فحذار من أن تظن نفسك أنك أفضل منه بكثير عند الله! إنما الذي وفقك هو الله فتبرأ من حولك وقوتك واستغفر الله من تقصيرك واستغفر الله من خواطرك العجب التي تجتاح نفسك واستغفر الله من ذرة كبر تصيب قلبك واسأله أن لا يبقيها في قلبك حتى لا تمنعك من دخول الجنة "لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كِبر"..

سبحانك اللهم وبحمدك اشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك..



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل