مجالس التدبر - سورة الحشر

مجالس التدبر@tadabbor

المجلس الثاني بعنوان: #سورة_الحشر

ضيف اللقاء: أ.د.إبراهيم الحميضي @ib1430

جمع التغريدات: إسلاميات

 

تغريدات د. إبراهيم الحميضي

1.      سورة الحشر مدنية، آياتها 24، نزلت في شأن يهود بني النضير حينما أُجلوا من المدينة.

2.      افتتحت السورة بالتسبيح وخُتمت به، للدلالة على خضوع وتنزيه جميع المخلوقات لله تعالى،فينبغي للمسلم أن يكون معظماً لله في جمع أحواله.

3.      من صفات المؤمنين سلامة قلوبهم وحبهم لإخوانهم المؤمنين وسؤالهم الله الإعانة على هذه الخَصلة الشريفة. (ولا تجعل في قلوبنا غلاً ...

4.      اليهود قوم جبناء متنازعون، كما أخبر الله عنهم في هذه السورة، لكن مع الأسف الأمة الإسلامية في هذا الزمن أشد منهم تفرقاً واختلافا

5.      ختم الله هذه السورة الكريم بذكر عدد من أسمائه الحسنى الدالة على كمال صفاته، فينبغي للمسلم الإيمان بها ومعرفة معانيها ودعاؤه به.

 

تغريدات المشاركين التي أعيد تغريدها من قبل الضيف

1.      (ويؤثرون على انفسهم ولو كان بهم خصاصة) ولأن هذه من أعلى درجات الإثار ولايستطيعها إلا القليل خصهم الله بالذكر.

2.      "ياأيها الذين آمنوا اتقوا الله ولتنظر نفس ماقدمت لغد"من تفكر في مآله اجتهد في اصلاح حاله، ليجمل مآله،وذلك يتحقق بالتقوى

3.      العقيدة صحيحة كانت أو باطلة هي التي تجمع الناس أوتفرقهم {ألم تَر إِلى الذين نافقوا يقولون لإخوانهم الذين كفروا }

4.      هما طريقان وغايتان لا ثالث لهما وأنت في زمن الاختيار فاخت رلنفسك! لا يستوي أصحاب الناروأصحاب الجنة أصحاب الجنة هم الفائزون

5.      (لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله ذلك بأنهم قوم لا يفقهون) عندما يخلو القلب من تعظيم الله فإنه يخلو من خوف الله

6.      "وظنوا أنهم مانعتهم حصونهم من الله " لا تثق بغير الله فمن وثق بغير الله خذل ومن ركن إلى غيره خاب وخسر

7.      "ولتنظر نفسٌ ماقدمت لغد " كلنا نطمحُ لغدٍ مشرق !! ولكن .. هل غدًا سيشرق بأعمالنا ؟؟

8.      (وما آتاكم الرسول فخذوه) رد على من أنكر السنة وهذا الآية حجة في إثبات سنة الرسول

9.      خالف ظنهم مرادهم فلم يثن عزمهم(ما ظننتم أن يخرجوا)! فإياك أن تقعدك الظنون عن السعي إلى مرادك.

10.  الفوز الحقيقي هو فوز أصحاب الجنة بالجنة (أصحاب الجنة هم الفائزون)

11.  "وقذف في قلوبهم الرعب" قال رسول الله صلى الله عليه وسلم"نُصِرتُ بالرّعب" وهكذا للمؤمن المتبع لسنته هيبة! وفي الحديث"الإيمان هيوب"

12.  (ولا تجعل في قلوبنا غلا) هنيئا لقلوب تصبح وتمسي لاتحمل حقدا على أحد ماأسعدها فهي تعيش بصفة من صفات أهل الجنة. ابن عثيمين

13.  أصل الدين كله أن يعظم العبدربه ولن يحصل ذلك إلابمعرفةالعبد يقيناما لله من صفات كمال وجلال(هوالله الذي لاإله إلا هو..)

14.  (يحبون من هاجر إليهم).. أولئك قوم ملكوا الدنيا بتلك المبادئ، لن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها

15.  {فاعتبروا ياأولي الأبصار} من أعظم المواعظ وأشدها تأثيراً على النفس، الاعتبار بالغير،ومن الخذلان عكسه. د/بلقاسم زبيدي

16.  ( لو أنزلنا هذا القرآن على جبل لرأيته --)ثم عرف عباده بنفسه ليعلموا أنه مستحق للخشية

17.  ﴿تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ﴾ أهل الباطل مهما اجتمعوا فإنهم ضعفاء قلوبهم متفرقة، يحملون أسباب الهزيمة في داخلهم

 سؤال المجلس:

إذا أراد اللهُ تعالى إهلاكَ الكفار وهزيَمتهم لم تنفعهم وتمنعهم أسبابُهم المادية وقوتهم العسكرية، استدلّْ لذلك.

 الإجابة:

وَظَنُّوا أَنَّهُم مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِّن الله

 تغريدات المشاركين تحت وسم المجلس والتي لم يعاد تغريدها

1.      " يحبون من هاجر إليهم" أين نحن منهم ونحن نرى إخوانًا لنا يهاجرون للموت ..وأبوابنا أمامهم مغلقة!! ياترى ماعذرنا ؟؟

2.      عندما يتعلق الخلق بالأسباب تكون مثل هذه النتائج: {وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ مَّانِعَتُهُمْ حُصُونُهُم مِنَ ٱللَّهِ}

3.      " وقذف في قلوبهم الرعب " زيادة على الرعب رعب آخر وهو القذف ... كم هم جبناء !!

4.      ﴿ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون﴾ رب قني شح نفسي . رب قني شح نفسي. رب قني شح نفسي.

5.      المنافق يخوَّف بالناس .. والمؤمن يخوَّف بالله .. تأمل : ﴿لأنتم أشد رهبة في صدورهم من الله﴾ [ القصاب-نكت القران]

6.      هذا هو المستقبل الحقيقي { ياٰأَيها الذين ءَامَنوا ٱتقواْ ﷲ وَلْتَنظُرْ نَفْسٌ مَّا قَدَّمَتْ لغد } فهل عملنا له ؟!

7.      ﴿ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون﴾﴿ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا﴾﴿ولايجدون في صدورهم حاجة﴾ إذا صلح القلب صلح سائر الجسد

8.      {لو أنزلنا هذا القرآن على جبل ..{ عفا الله عنا وعن قلوبنا متى تذوقَت الخشوع آخر مرة؟ متى كانت آخر دمعة وارتجافة؟

 

9.      {ولتنظر نفس ما قدمت لغد{ رحمتك ربي حين يأتي الغد الأماني لن تجعل لنا موطئاً في الجنة هي لمن يتق ويصبر ابتغاء وجه ربه



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل