برنامج مثاني - 20 - من انشرح صدره تيسّر أمره

برنامج مثاني

رمضان 1436هـ

من إصدارت مركز تدبر

الحلقة 20 – من انشرح صدره تيسّر أمره

د. محمد بن عبد العزيز الخضيري

تفريغ موقع إسلاميات حصريًا

يقول ربنا سبحانه وتعالى ممتنًا على نبيه وعبده وخليله محمد صلى الله عليه وسلم في سورة الشرح (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ﴿١﴾ وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ ﴿٢﴾ الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ ﴿٣﴾ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ ﴿٤﴾) إلى آخر تلك النعم التي ذكرها الله ممتنًا بها على نبيه وافتتحها بقوله (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ). يا ترى لماذا ابتدأ بهذه النعمة؟ لأن شرح الصدر سبب عظيم من أسباب الإقبال على العمل ومن أعظم أسباب النجاح في أداء المهمات وتحقيق المطالب والوصول إلى الغايات الحميدة فإن الإنسان إذا انشرح صدره تيسر أمره وتحمل كل أذى يلقاه في سبيل تحقيق مراده. ولذلك نبي الله وكليمه موسى عليه الصلاة والسلام عندما كلفه الله بالمهمة العظيمة وهي حمل الرسالة إلى فرعون سأل الله مسألة فبدأ بقوله (قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي ﴿٢٥﴾ وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي ﴿٢٦﴾ وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي ﴿٢٧﴾ يَفْقَهُوا قَوْلِي ﴿٢٨﴾ وَاجْعَلْ لِي وَزِيرًا مِنْ أَهْلِي ﴿٢٩﴾ طه) تُرى من الذي ألهم موسى أن يسأل الله شرح الصدر؟ لأنه إذا شرح صدره قام بالمهمة بقوة ونشاط واستطاع أن يحقق المراد وأن يبلغ المنى وهذا ما ينبغي لك يا عبد الله أن تسأل ربك سبحانه وتعالى عندما تقوم بأي مهمة أن يشرح الله صدرك، عندما تصبح اسأل الله أن يشرح لك صدرك وابتعد عن كل شيء يضيق به صدرك من الهموم والغموم والأحزان وجميع مضيقات الصدر وقاني الله وإياكم شرّها.

https://t.co/cHqBxezQQ7

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل