برنامج مثاني - 15 - سورة الفلق عصمة من الشرور الظاهرة

برنامج مثاني

رمضان 1436هـ

من إصدارت مركز تدبر

الحلقة 15 – سورة الفلق.. العصمة من الشرور الظاهرة

د. محمد الربيعة

تفريغ موقع إسلاميات حصريًا

سورة الفلق التي هي من أواخر سور القرآن ينبغي أن نستشعر مقصدها العظيم وهو الاعتصام بالله عز وجلّ من الشرور الظاهرة وسورة الناس من الشرور الباطنة فأنت في يومك تحتاج إلى أن تعتصم بالله من شرور تحيط بك، من أعظمها (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ) كل مخلوق مفلوق (مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ) كل شر في الخلق فأنت تستعيذ بالله منه ثم خصّ الله أعظم الشرور (وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ) أي الليل بما فيه من الهوام والدواب وشرور الناس والخلق وهذه الوسائل التي تعج بالناس كلها من شرور الليل (وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ) أي السحر وأهله والساحرات (وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ) من العين هذه الأمور الثلاثة من أخطر الشرور التي تحيط بالخلق فخصها الله عز وجلّ فأنت إذا قرأت هذه السورة فأنت تحيط نفسك بسياج عظيم يعصمك من هذه الشرور اقرأ هذه السورة دبر كل صلاة، في أول يومك، في آخر يومك، عند منامك يحصّنك الله بها. يقول أحد الإخوة والله اقرأ هذه السورة بكل يقين والله ما ضرّني شيء. فاعتصموا بهذه السورة نسأل الله أن يعصمنا من الشرور كلها.

 

https://t.co/Zp733R6vd4



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل