برنامج مثاني - 10 - العبادات الخفية، أُنسٌ ولذّة..

برنامج مثاني

رمضان 1436هـ

من إصدارت مركز تدبر

الحلقة العاشرة – العبادات الخفية، أُنسٌ ولذّة..

د. عصام العويد

تفريغ موقع إسلاميات حصريًا

شيء عظّمه القرآن وكرره في كتابه وهو العبادة الخفية أن يمن بينك وبين الله سر، كثير من الناس يقول: أريد أن أتلذذ بعبادتي لربي، أريد أن أجد قلبي حينما أصلي لربي حينما أقرأ القرآن حينما أسبّح وأهلّل، أريد أن أجد لذلك نشوة أن أجد لذلك سعادة، طمأنينة. ستجده لكن بشيء واحد إذا قررت أن تؤدب به نفسك أن تكون العبادة خفية بينك وبين الله وجعلت كثيرا من عبادتك كذلك ولذا كان من أول ما أُمر به صلى الله عليه وسلم أن قال الله له (يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ ﴿١﴾ قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلًا ﴿٢﴾) لأن الليل ليس فيه أحد وكل عبادة خفية هي كذلك لن يستطيع أن تحمل هذا الدين العظيم الثقيل إلا كمال قال الله فيه حينما وصفه (إِنَّا سَنُلْقِي عَلَيْكَ قَوْلًا ثَقِيلًا ﴿٥﴾) كيف أحمل هذا الثقيل يا رب؟ (إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا ﴿٦﴾) إذا أخذت القرآن بوقت سكون، بوقت لذة إذا فتحت مسامعك لكلام ربك واستشعرت أنه يحدثك وليس هناك إلا أنت والله هو الذي يراك فعندئذ فأبشر، والذي خلقني وخلقك ستجد لذة العبادة أعظم من كل لذة.. والله لو علم الناس شرقا وغربا بلذة ذاك الساجد لربه ويتلذذ بعبادته لو وجد الناس لذة الأنس بالله وطاعة الله والبعد عن معصية الله لما اختاروا إلا أن يعيشوا مع الله في ساعات كثيرة من ليلهم ونهارهم.

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل