مجالس تدبر القرآن - شعبان 1436هـ - الجزء الثاني والعشرون

مجالس المتدبرين
ختمة شهر شعبان 1436هـ
مجلسنا التدبري حول الجزء ٢٢

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلا سَدِيدًا * يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَن يُطِعْ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا}

وعد الله لمن قال قولاً سديداً أن يصلح عمله ويغفر ذنبه؛ 
فهل ترانا نشتري إصلاح أعمالنا وغفران ذنوبنا بتسديد أقوالنا..!؟

-----------

{....وَإِنَّا أَوْ إِيَّاكُمْ لَعَلَى هُدًى أَوْ فِي ضَلالٍ مُّبِينٍ} سبأ٢٤

فاستعملت "على" في جانب الحق..
و " في" في جانب الباطل..
لأن صاحب الحق كأنه مستعمل يرقب نظره كيف شاء. ظاهرة له الأشياء ..
وصاحب الباطل كأنه منغمس في ظلام ولا يدري أين يتوجه!!

البرهان للزركشي
-------------------

احرص أن تكون من أهل هذه الآية: 
(وسبحوه بكرة وأصيلا) 
ولو بتسبيحة واحدة، فالتسبيح له شأن في النصوص الواردة في الأذكار
د. عمر المقبل

سبحان الله وبحمد سبحان الله العظيم
--------------

زينةُ الرفقةِ والصحبةِ والعلاقةِ في (الاستحياء) ... 
"إن ذلكم كان يؤذي النبي فيستحيي منكم" 
عبدالله القرشي
--------------

سورة الأحزاب فيها 12 نداء خمس منها (يا أيها النبي) افتتحت بها خمس آيات وخمس نداءات (يا أيها الذين آمنوا) واحدة ليست فاتحة آية (يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما) ونداءان لنساء النبي (يا نساء النبي)
هذه نداءات من الله تبارك وتعالى فلنرعها سمعنا ولنكون ممن يقول: سمعنا وأطعنا ربنا غفرانك..
صفحة إسلاميات
-----------------

سورة سبأ افتتحت افتتاحية عظيمة بتمجيد الخالق سبحانه وتعالى 
(الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآَخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ ﴿١﴾ يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ ﴿٢﴾ وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لَا تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ عَالِمِ الْغَيْبِ لَا يَعْزُبُ عَنْهُ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ فِي السَّمَاوَاتِ وَلَا فِي الْأَرْضِ وَلَا أَصْغَرُ مِنْ ذَلِكَ وَلَا أَكْبَرُ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ ﴿٣﴾ لِيَجْزِيَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أُولَئِكَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ ﴿٤﴾)

لنتأمل هذه الآيات ونتأمل عظمة الله عز وجل الذي له ما في السموات وما في الأرض الحكيم الخبير الذي لا يخفى عليه شي في الأرض ولا في السماء العليم الخبير الرحيم الغفور لا يعزب عنه مثقال ذرة في السموات ولا في الأرض ولا أصغر منها ولا أكبر، ويجزي بمثقال الذرة إن خيرا فخير وإن شرّا فشرّ...
هذا هو الله سبحانه وتعالى وهذه بعض صفاته جل وعلا أفلا تستوجب منا الحمد له على صفاته وعظمته وجلاله وإنعامه وحكمته ورحمته وعلمه؟!
الحمد لله عدد ما خلق والحمد لله ملء ما خلق
الحمد لله عدد ما في السموات والأرض والحمد لله ملء ما في السموات والأرض
الحمد لله عدد ما أحصى كتابه والحمد لله مل ما أحصى كتابه
الحمد لله عدد كل شيء والحمد لله ملء كل شيء...
الحمد لله رب العالمين * الرحمن الرحيم * مالك يوم الدين
صفحة إسلاميات
-----------------------

(ويرى الذين أوتوا العلم الذي أنزل إليك من ربك هو الحق) 
من لم يؤمن بما أنزل على النبي عليه الصلاة والسلام ليس من الذين أوتوا العلم
علي الفيفي
---------------

الحياة حقيقة بالشكر، فكيف بحياة الرخاء؟! 
" كلوا من رزق ربكم واشكروا له بلدة طيبة ورب غفور " (سبأ ١٥)
تدبر واحفظ
رب أوزعنا أن نشكر نعمتك التي أنعمت علينا وعلى والدينا..
----------------

سورة فاطر، من السور المفتتحة بالحمد وهي سورة البراهين والأدلة على وجود الله سبحانه وتعالى فتلمس هذه البراهين العظيمة وحدد موقفك منها، هل تؤمن بها صادقا من قلبك؟! فإذا كنت مؤمنًا فما حقيقة إيمانك؟
اقرأ السورة من جديد وانظر أي هذه الثلاثة أنت؟
(ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِنَفْسِهِ وَمِنْهُمْ مُقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ ﴿٣٢﴾)
اللهم اجعلنا من السابقين بالخيرات يا رب..
صفحة إسلاميات
---------------------

قال تعالى: "ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا" 
وهم هذه الأمة؛ فالعجب ممن يَتَنَكَّب ذلك مقتفياً أثر قوم يَحُوْرُوْنَ بين الغضب والضلال.
د. خالد السبت

اللهم اهدنا بالقرآن العظيم وجنبنا الزيغ والضلالة
-------------

{يا أيها الناس أنتم الفقراء إلى الله} 
فالفقير يحتاج إليه كي يغنيه،
والمريض يحتاج إليه كي يشفيه،
وهذا المضطر وصاحب الكربة يحتاج إليه كي ينجيه.
الشيخ محمد المنجد
------------------

كفر بني آدم ومعاصيهم مستحق لزوال السموات والأرض، لولا حلم الله ومغفرته 
" إن الله يمسك السموات والأرض أن تزولا ... إنه كان حليمًا غفورًا " (فاطر ٤١)
تدبر واحفظ
اللهم لك الحمد على حلمك بعد علمك
-----------------

ختام سورة فاطر: 
لولا إمهال الله تعالى وحلمه على الخلق لهلكت كل الأحياء على وجه الأرض بشؤم معصية الناس 
" ولو يؤاخذ الله الناس بما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة " (فاطر ٤٥)
ونعمة الإمهال هذه من الله تعالى بصفته الحليم سبحانه نعمة تستحق الحمد ولهذا افتتحت السورة بالحمد لله.
صفحة إسلاميات



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل