مجالس تدبر القرآن - رجب 1436هـ - الجزء العشرون

مجالس المتدبرين
ختمة شهر رجب 1436هـ
مجلسنا التدبري حول الجزء العشرون

{ويوم يناديهم فيقول ماذا أجبتم المرسلين}؟
هذا هو السؤال الذي سيسمعه كل واحد منا حين يقف بين يدي ربه فلنعد له جوابًا ننجو .

--------------

{رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ }
إشارة إلى سبب عظيم من أسباب إجابة الدعاء , وهو إظهار الافتقار إلى الله –عز وجل-.

تفسير القرطبي.

---------------

{وأصبح فؤاد أم موسى فارغًا}
لا تجرح فؤاد أمك بما تفعله بنفسك ﻷنها ترى أن فؤادها هو أنت ..

------------

{ أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ}
لا يظنن أحد أنه يخلص من الألم البتة ، وإنما يتفاوت أهل الآلام في العقول، فأعقلهم من باع ألماً مستمراً عظيماً منقطع يسير، وأشقاهم من باع الألم المنقطع اليسير بالألم العظيم المستمر .

ابن القيم-رحمه الله- ووالديّ

-------------

{إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء }
الهداية بيد الله فلا تذهب نفسك حسرات
وأنت تدعو أحدهم .. 
اسأل من بيده مفاتيح القلوب !

------------

{ وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلا تَخَافِي وَلا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ }
جمع الله في هذه الآية بين
أمرين: أرضعيه، فألقيه 
ونهييين: لا تخافي، لا تحزني
وخبرين: وأوحينا إلى أم موسى، فإذا خفت عليه
وبشارتين: إنا رادوه إليك، وجاعلوه من المرسلين 
فتأملها فتح الله على قلبك.

---------------

{ومما رزقناهم ينفقون} 
يدخل في معناها: قال الحسن "من أعظم النفقة نفقة العلم"
قال أبو الدرداء"ما تصدق عبد بصدقة أفضل من موعظة يعظ بها إخوانا له"
الشيخ محمد المنجد

---------------

"على أن تأجرني ثماني حجج' "
ما من نبي إلا رعى الغنم" لا يحزنك واقعك..مهما بدا مؤلما .... 
خلف أستار الغيب تنسج خيوط المجد كن مع الله.
د. عبد الله بلقاسم

------------

"وقالت لأخته قصيه"......
لا تتبرم من قلق أمك عليك وملاحقتها لأخبارك....
أم موسى وعدها الله..وهي مع ذلك تتقصى.
د. عبد الله بلقاسم

رحم الله أمي وأمهات المسلمين وآنس وحشتهن وأبدل قلقهن على أولادهن سكينة وطمأنينة ونورا في قبورهنّ
--------------

(أمن يجيب المضطر إذا دعاه) 
لن يخذل الله عبدا اضطر (فبكى) 
ثم رفع بديه (فاشتكى)
د. عقيل الشمري

------------

(وَإِنَّ رَبَّكَ لَيَعْلَمُ مَا تُكِنُّ صُدُورُهُمْ وَمَا يُعْلِنُونَ (74) النمل)
ضع هذه الآية نصب عينيك في كل وقت
قبل أن تزيّن علانيتك للناس احرص على تزيين سريرتك التي لا يطّلع عليها إلا الله...
اللهم طهر سرائرنا 
صفحة إسلاميات



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل