إشراقات في آيات – حقيقة الدعاء

إشراقات في آيات – حقيقة الدعاء

د. أيمن سويد

تفريغ صفحة إسلاميات حصريًا

من أجمل الآيات القرآنية وكل ما في القرآن العظيم جميل قوله تعالى (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ﴿١٨٦﴾ البقرة) نحن نقف عليها (إذا دعانِ) لكن أصلها (إذا دعاني) وهكذا يقف عليها يعقوب الحضرمي أحد القرّاء العشرة.

أجيب دعوة الداعي إذا دعاني. وكلنا فقراء إلى الله سبحانه وتعالى كلنا من أولنا لآخرنا لا غنى لنا عن أن ندعو ربنا سبحانه وتعالى ونطلب حاجاتنا منه. لو أردنا أن نعرّف الدعاء فإننا نقول: الدعاء هو طلب الحاجات من مالكها الحقيقي وهو الله سبحانه وتعالى. والدعاء هو عبادة لأنني لما أرفع يدي وأطلب من الله سبحانه وتعالى هذا اعتراف بضعفي واعتراف بفقري وعجزي وأني لجأت إلى القوي ولجأت إلى من بيده حاجاتي ومن هذا المنطلق نجد قوله تعالى (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ ﴿٦٠﴾ غافر) نسأل الله العافية لنا ولكم. بعد أن قال ادعوني قال (إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي) فجعل الدعاء عبادة. إذن الدعاء فيه إظهار الفقر إلى الله سبحانه وتعالى.

ثم ننتبه لأمر، لا نظن أن الله -تعالى عما أقول- له جهاز استقبال هو ينفذ فقط ما نريد، حاشا الله! الله أعظم وأجلّ من ذلك، لا يتصور أحدنا أنه يطلب ثم الأمور تأتيه، لا، الاستجابة من الله سبحانه وتعالى على أنواع:

1.      قد يعجّل الله عز وجل للإنسان ما طلب يدعو الإنسان فيستجاب له مباشرة وهذا أسرع أنواع الإجابة.

2.      وقد يدعو فيؤخر الله تعالى الإجابة لحكمة يعلمها جل جلاله ولا يجيبه فوراً. ولله المثل الأعلى لو أن إنسانًا عنده ولد صغير طلب منه سكينًا، أتعطي ولدًا صغيرًا سكينًا؟! قد يؤذي نفسه فلا تعطيه مهما توسل إليك ومهما طلب منك بإلحاج لا تعطيه حتى يكبر ولله المثل الأعلى قد يطلب أحدنا من الله شيئا لو أعطاه إياه لعاد عليه بالضرر.

3.      وقد لا يجيبه في الدنيا بل يدخر له ثواب ما دعا في الآخرة ويعطيه مقابل ذلك في الآخرة

4.      وقد يصرف عنه من السوء في الدنيا بقدر ما دعا، قد يكون مقدّر عليه بلاء نسأل الله العافية لنا ولكم فيصرف الله عنه ذلك

ما من شخص رفع يديه إلى الله فعادت يداه خالية فلنطلب حاجاتنا من الله وهو سبحانه يجيبنا بمقتضى حكمته.

اللهم اجعلنا يا رب عبيدا لك في كل الأحوال.

 

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل