مجالس تدبر القرآن - الجزء التاسع والعشرون

#مجالس_المتدبرين

مجلسنا التدبري حول الجزء التاسع والعشرون

{تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ}
بيده كل الأمور... سعادتك
ورزقك 
أحزانك
والهموم 
مرضك وعجزك
بيدده أن يزيل خواطر تؤلمك..
بيده ماتعسر من أمرك
وهو على كل شيء قدير
〰〰〰
{ وَلَقَدْ زَيَّنَّا السَّمَاءَ الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ...}
هذه زينة الله سبحانه للدنيا
التي لا تساوي عنده جناح بعوضة
فكيف بالجنة ؟!
اللهم متعنا بنعيمها 
〰〰〰
يقول كبير سن:
صَعُبَ علي حفظ القرآن؛ 
فما أن قمت به ليلاً حتى استغنيت عن المصحف{ إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا}
〰〰〰
حتىٰ يرق قلبك !
{ وَرَ‌تِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا ﴿٤﴾} [المزمل4]
أي : تمهل وفرّق بين الحروف لتبين ، والمقصد أن يجد الفكر فسحة للنظر ، وفهم المعاني ، وبذلك يرق القلب ويفيض عليه النور والرحمة .
- ابن عطية-
〰〰〰
{ ( لَوْ ) كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ}
كلمة " لَو " ليست في قاموس المؤمن..*
〰〰〰
{بَلِ الْإِنسَانُ عَلَىٰ نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ}
أنت الميزان..
فلا يغرك مادح .... ولا يضرك قادح !
〰〰〰
{ وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَىٰ حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا}
محبة المساكين والإحسان إليهم
توجب إخلاص العمل لله عز وجل
لأن نفعهم في الدنيا لا يرجى غالبا


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل