مجالس تدبر القرآن - الجزء الحادي عشر

#مجالس_المتدبرين

مجلسنا التدبري حول الجزء الحادي عشر

{ أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى تَقْوَى مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَى شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ}
في هذه الآية دليل على أن كل شيء ابتديء بنية تقوى الله- تعالى- والقصد لوجهه الكريم؛ فهو الذي يبقى، ويسعد به صاحبه، ويصعد إلى الله، ويرفع إليه.
القرطبي، 10/387

〰〰〰

{ لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ ..}
وسماها ساعة تهويناً لأوقات الكروب وتشجيعاً على مواقعة المكاره فإن أمدها يسير وأجرها عظيم.
نظم الدرر للبقاعي،3/396.

〰〰〰

{ وَاللَّهُ يَدْعُو إِلَى دَارِ السَّلَامِ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ}
لَمَّا ذَكَرَ تَعَالَى الدنيا، وسرعة زَوَالِهَا، رَغَّبَ فِي الْجَنَّةِ، وَدَعَا إِلَيْهَا، وَسَمَّاهَا دَارَ السَّلَامِ، أَيْ: مِنَ الْآفَاتِ، وَالنَّقَائِصِ وَالنَّكَبَاتِ.
تفسير ابن كثير، 2/395.

وما ظنكم بدارٍ ... الداعي إليها هو الله؟!
اللهم اجعلنا من أهلها ووالدينا

〰〰〰

{ وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَنْ لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا سَاعَةً مِنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِلِقَاءِ اللَّهِ وَمَا كَانُوا مُهْتَدِينَ}

وهذا كله دليل على استقصار الحياة الدنيا في الدار الآخرة.
تفسير ابن كثير، 2/401.

〰〰〰

{ وَظَنُّوا أَن لَّا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ }
علامة الخير وزوال الشدة، إذا تعلق القلب بالله تعالى تعلقاً تاما، وانقطع عن المخلوقين.

〰〰〰

{ وَمَا تَكُونُ فِي شَأْنٍ وَمَا تَتْلُو مِنْهُ مِن قُرْآنٍ وَلَا تَعْمَلُونَ مِنْ عَمَلٍ إِلَّا كُنَّا عَلَيْكُمْ شُهُودًا ..}
رقابة دقيقة رهيبة !
لكل شؤونك وأعمالك فاستحضر ذلك

〰〰〰

{ إِنَّ اللَّـهَ اشْتَرَ‌ىٰ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ} [التوبة111]
" العاقل لا يرى لنفسه ثمناً دون الجنة" .

ابن حزم

〰〰〰

{ أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ}
في الإيمان أمان ، وفي التقوى اطمئنان ، والجائزة : لا خوفٌ ولا حزن.

〰〰〰

إن فرحوا بالمال والصيت والجاه،فافرح أنت بما معك من القرآن..
{ قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَٰلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِّمَّا يَجْمَعُونَ}

〰〰〰

حين يكتوي القلب بنار المعصية ، يتذكر صاحب القرآن قصة الثلاثة الذين خلفوا ... فهل يصح أن تمر دون تأمل ؟!
تدبروها..
http://goo.gl/zmG1g


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل