مجالس المتدبرين في رمضان 1435هـ - الجزء 26

مجالس المتدبرين في رمضان 1435هـ

المجلس السادس والعشرون
بعنوان: #تدبرالجزء_26 مع فضيلة الشيخ/ د. عمر المقبل @dr_almuqbil
جمع التغريدات صفحة إسلاميات

(وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي) كلمادعوت الله بصلاح نفسك فلاتنسى أن تدعو بصلاح ذريتك
ادخلوها بسلام ذلك يوم الخلود.. اجتمعت لهم سعادتين سلامة من كل شر وخلود للأبد يا كريم اجعلنا بفضلك وكرمك من أهل جنتك
{وإذا صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القرآن} أدب في التلقي ثم إستجابة سريعة ثم دعوة قومهم للإسلام
( لقد رضى الله عن المؤمنين ) حقق شروط الإيمان تنل رضى ربنا المنان
{إن جاءكم فاسقٌ بنبأٍ} لاتتعجل عندما تسمع خبر يغضبك ويجب التأكدمن صحته وبيان حقيقته فقد يثبت لك الخبر ولكن لا تعلم وجهته
يا من بلغ الـ(٤٠) كم نصيبك من قول: (رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي)؟
في قصة استماع الجن للقرآن درس عظيم في أدب الاستماع وأثره في وعي الخطاب، تأمل الروعة(ولّوا إلى قومهم منذرين).
ماأعظم شأن الوصية لا سيّما إذا كانت من الله فأرعِ لها سمعك وقلبك وجوارحك تدبر: (ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا)
يقول لوالديه: (أف لكما) وهما يقولان: (ويلك آمن) مشهد يتكرر في بيوتنا كثيرا لايعرف الابن قدر نصح والديه
{قالوا هذا عارضٌ ممطرنا } أشد أنواع الحسرة عندما يأتي العذاب من الباب الذي يُنتظر منه الفٓرٓج.
ليس في القرآن كله {لا إله إلا الله} بهذه الصيغة إلا في موضعين بسورتي محمد والصافات هي الكلمة الطيبة طوبى لمن حققها
كلمةً لو تنفسناها برئة التأني لما اختنقنا بدخان العجلة تدبّر : (فَتَبَيّنُوا)
"وجاء بقلب منيب" بعُث وهو لم يزل على إنابته التي تملأ جوانح قلبه، فالمرء يبعث على مامات عليه.
لو خرجتَ من سورة(ق) بتدبر عملي للآيتين ٣٣ ، ٣٧ لتغيرت حياتك تماما.
{..أنزل السكينة على قلوب المؤمنين} ذكرابن القيم أن استاذه ابن تيمية كان يهرع إلى الآيات التي ذكرت فيها السكينة كلماأصابته شدة
﴿ إن أكرمكم عند الله أتقاكم ﴾ آية تُلغي الكبر والاعتزاز بالنسب.. من أنت ؟ لا تقل أصْلي وفصلي أبدا إنما أصل الفتى ما قد حصل
﴿ فكشفنا عنك غطاءك فبصرك اليوم حديد﴾ هنيئاً لمن عَرَف الحق.. قبل أن يَلقىٰ الحق .. ﷻ .
القلب يحتاج إلى تنويره بالعلم، والعمل الصالح وإلا كان قلباً أعمى {ومن كان في هذه أعمى فهو في الآخرة أعمى وأضل سبيلا}
تأمل ثمرات صلاح القلب: (فعلم ما في قلوبهم): - فأنزل السكينة عليهم. - وأثابهم فتحا قريبا. - ومغانم كثيرة.
مؤمنو الجن استمعوا لمقدار قليل من القرآن مرة واحدة ففعل بهم ما فعل، ونحن استمعناه وقرءناه كله عدة مرات، فماذا فعل بنا؟!
(إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد) قلب حي +وسمع مصغي =مؤمن منتفع بمواعظ القرآن
"إن تنصروا الله ينصركم"دع عنك التفكير كيف ينصرك الله، فله جنود السماوات والأرض، بل عليك التفكير كيف تنصر دين الله .
(نفر من الجن يستمعون القرأن) (ولوا إلى قومهم منذرين) علمت الجن أن زكاة العلم الدعوة فبلغوه قومهم بلغوا عنى ولو أية
لا تحرم أذنك من سماع القران،فقد تكون هدايتك وزيادة إيمانك في سماعه "وإذ صرفنا إليك نفرا من الجن يستمعون القران.."
{{ كانوا لهم أعداء ً }} حسرة عظيمة أن تبذل عمرك من أجل من سيعاديك في آخر المطاف كذلك حسرة من يدعو من دون الله .
من صفات المؤمنين أنهم رحماء فيما بينهم ، أشداء على أعداء الدين فما بالنا اليوم نرى العكس
{ولتعرفنهم في لحن القول } المنافق قد يخفى بمظهره ولكن اللسان مغراف القلب يأبى إلا أن يفضحه!
{{و لقد أهلكنا ما حولكم من القرى}} حرّي بمن آمنه الله في بلاده أن يحمده على هذه النعمة ويسأله دوامها فقد حُرمها غيره
ليت قلوبنا تعي قصرهذه الحياة فتمضي ساعاتها بطاعة الله ورضاه! " كأنهم يوم يرون مايوعدون لم يلبثواإلاساعةمن نهار"
)أيحب أحدكم أن يأكل لحم أخيه( تخيل الوضع فهل ستقبل على الغيبة ؟
جاء النهي للصحابة الأتقياء الأنقياء الصالحين المحبين لرسولهم عن رفع الصوت بين يديه فكيف بمن يرد حديثه لمجرد الهوى
{قل لم تؤمنوا ولكن قولواأسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم } لك أن تقول عن كل مؤمن أنه مسلم ولكن ليس كل مسلم مؤمن
{إن الله يحب المقسطين} اعدل في كل أمورك في رأيك في قلمك في كل حياتك واستشعر بعدها ان الله يحب المقسطين
كلما تأثرت بسبب ضعف المسلمين تذكر هذه الآية..* ليظهره على الدين كله*.. فطوبى لمن أحسن الظن بربه ووثق بوعده عزوجل
دعوة وتحذير: {أفلا يتدبرون القرآن، أم على قلوب أقفالها} فمن لم يوفق للتدبر مع وجود القدرة فليكسر الأقفال!
تأمل كم جنى الهوى على أهله! تكرر ذكر الهوى في سورة "محمد" بأبشع ما يكون الذم والمصير!
(فلما حضروه قالوا أنصتوا فلما قضى ولوا إلى قومهم منذرين) التأثير"ولوا منذرين" لا يأتى إلا بعد التأثر "قالوا أنصتوا"
(ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون) فقسم الناس إلی قسمين تائب وظالم وليس هناك قسم ثالث. اللهم تب علينا ياتواب يارحيم.
في"محمد"حديث مركز عن القلوب،وأثر انحراف مقاصدها على الانتقاع بالقرآن.تدبرها تجد عجبا: (أقفال، أهواء، أضغان، كرهوا، صدقواالله)
"ولا تلمزوا أنفسكم" جعل لمز الغير كلمزالنفس ليكون أدعى في البعد عن فعله.
اكبر اجتماع كان تحت شجرة وكان الله راضيا عليهم فلاتغرنّك الأماكن "لقد رضي الله عن المؤمنين اذ يبايعونك تحت الشجرة"
(إن أكرمكم عند الله أتقاكم) هنا العدل التام بين الخلق الميزان هنا للمتقين فأكرمهم أكثرهم طاعة وبعد عن المعاصي
﴿ فلما قُضيَ ولّوْ إلى قومهم مُنذرين ﴾ من علامات #تدبر آيات#القرآن الانْطِلاق في تبليغه...
( وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ) الدعوة إن لم تقم بنا فستقوم بغيرنا اللهم استعملنا ولا تستبدلنا
طهارة قلبك .. طريق لتدبر كلام ربك .. " أفلا يتدبرون القرآن أم على قلوب أقفالها "
تكرر ذكر"السكينة"في"الفتح" ثلاث مرات ومناسبتها لصلح الحديبية غاية في المناسبة؛لذا كان بعض العلماء يقرؤها إذا أصابه اضطراب.
احذر أن تتخلى عن نصرة دينك وتعتذر بذلك العذر القبيح: (شغلتنا أموالنا وأهلونا)
كم مرة تمتحن القلوب وترسب في الامتحان؟ الخطر الأكبر حين يستمر الرسوب حتى الموت!
(بل الله يمنّ عليكم أن هداكم للإيمان) هنا تنكسر الأقلام، وتخضع الرقاب

سؤال المجلس:
ما الآية التي تدل على أن قطيعة الرحم من كبائر الذنوب؟ مع بيان وجه الدلالة؟
الإجابة:
فهل عسيتم إن توليتم أن تفسدوا في الأرض وتقطعوا أرحامكم قرنه بالفساد دليل على أنه كبيرة. 
فهل عسيتم… وتقطعوا ارحامكم لانه قرنه بالافساد في الارض واعقبه باللعنه وهي الطرد

 

 
 


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل