لفظ (الرؤية) في سورة الفرقان

تأمل هذا النسق من سورة الفرقان (أفلم يكونوا يرونها) (وإذا رأوك) (وسوف يعلمون حين يرون العذاب) (أرأيت من اتخذ إلهه هواه) (ألم تر إلى ربك كيف مد الظل)
د. أحمد نوفل

تصميم الصورة صفحة إسلاميات
----------------------------
إضافة تدبرية من صفحة إسلاميات
"ليس من رأى كمن سمع" والرؤية الحقّة المتجردة عن كل هوى تورث اليقين في القلب فيفرّق بها بين الحق والباطل لأن الحق بيّن واضح والباطل واضح بطلانه. 
وآيات سورة الفرقان تدعو للنظر والتفكر في آيات الله تعالى الكونية المنظورة وآياته المكتوبة (القرآن الكريم) فإذا تحققت الرؤية تحقق الهدف من ورائها وهو الاعتبار والتأمل والتفكر في عظمة الخالق سبحانه وأنه الحق أرسل رسله الكرام بالحق وأنزل معهم الكتب ليبينوا للناس الحق والفرقان. 
وقد تكررت في القرآن الكريم في مواضع عديدة الدعوة للتفكر والتأمل والسعي في الأرض والنظر في السموات والأرض وهذا النظر والتأمل بعين البصر والبصيرة يورث إيمانًا راسخًا لا يزعزعه باطل مهما انتفش وظهر لأن الباطل لجلج والحق أبلج. 
فمن عوّد نفسه على النظر والتأمل والرؤية الحقّة سيرى عظيم الأثر في حياته ثم سيرى جزاء ذلك عين اليقين يوم القيامة في جنات عرضها السموات والأرض.
هذا والله تعالى أعلى وأعلم.

alt



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل