مجالس المتدبرين - الجزء التاسع والعشرون

مجالس تدبر القرآن - الجزء التاسع والعشرون

من صفحة حلقة آفاق التدبر

مجلسنا التدبري حول الجزء التاسع والعشرون

رمضان بإطلالته المباركة فرصة ومنحة ، لأن يطهر المسلم نفسه بالنهار ليعدها لتلقي هدايات القرآن في قيام الليل :
{ إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلًا}، وناشئة الليل:ساعاته فهي أجمع للقلب على التلاوة فكأن الصيام في النهار تخليه ، والقيام بالقرآن في الليل تحلية .

[د.سعود الشريم]

〰〰〰

{إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا* وَنَرَاهُ قَرِيبًا}
والله يراه قريباً؛ لأنه رفيق حليم لا يعجل، ويعلم أنه لا بد أن يكون، وكل ما هو آت فهو قريب . السعدي (886)

〰〰〰

{وَلَا يَحُضُّ عَلَىٰ طَعَامِ الْمِسْكِينِ}
ووصفه بأنه لا يحض على طعام المسكين يدل على أنه لا يطعمه من باب أولى ، وهذه الآية تدل على عظم الصدقة وفضلها ، لأنه قرن منع طعام المسكين بالكفر بالله. 
ابن جزي - (2 / 494)

〰〰〰

من طال وقوفه في الصلاة ليلاً ونهاراً لله ، وتحمل لأجله المشاق في مرضاته وطاعته ،خف عليه الوقوف يوم القيامة وسَهُل عليه..
وإن آثر الراحة هنا والدعة والبطالة والنعمة، طال عليه الوقوف في ذلك اليوم واشتدت مشقته عليه .
وقد أشار الله تعالى إلى ذلك في قوله :
{ومن الليل فاسجد له وسبحه ليلاً طويلا * إن هؤلاء يحبون العاجلة ويذرون وراءهم يوماً ثقيلا}

فمن سبح الله ليلاً طويلاً ، لم يكن ذلك اليوم ثقيلاً عليه ، بل كان أخف شيء عليه .

ابن القيم ـ رحمه الله-

رحمنا الله برحمته الواسعة..!
#مجالس_المتدبرين


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل