مقارنة بين مطلع سورة المدثر ومطلع سورة اقرأ

مقارنة فريدة بين مطلع سورة المدثر وسورة اقرأ للإمام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله:-

ذكرها في مقدمة المسائل والفوائد المستنبطة من سورة المدثر

 

الأولى: أول ( اقرأ ) فيه الأمر بطلب العلم، وأول ( المدثر ) فيه الأمر بالعمل به.

الثانية: أول (اقرأ) فيه معرفة الله، وأول (المدثر) فيه الأدب معه.

الثالثة: أول ( اقرأ ) فيه الاستعانة، وأول ( المدثر ) فيه الصبر.

الرابعة: أول ( اقرأ ) فيه إخلاص الاستعانة، وأول ( المدثر ) فيه العبادة.

الخامسة: أول (اقرأ) فيه الاستعانة، وأول (المدثر) فيه العبادة.

السادسة: أول (اقرأ) فيه فضله عليك، وأول (المدثر) فيه حقه عليك.

السابعة: أول (اقرأ) فيه أدب المتعلم، وأول (المدثر) فيه أدب العالِم.

الثامنة: أول (اقرأ) فيه معرفة الله ومعرفة النفس، وأول (المدثر) فيه الأمر والنهي.

التاسعة: أول (اقرأ) فيه معرفتك بنفسك وبربك، وأول (المدثر) فيه العمل المختص والمتعدي.

العاشرة: أول (اقرأ) فيه أصل الأسماء والصفات، وهما: العلم والقدرة، وأول (المدثر) فيه أصل الأمر والنهي، وهو الأمر بالتوحيد والنهي عن الشرك.

الحادية عشرة: في أول (اقرأ) ذكر القلم الذي لا يستقيم العلم إلا به، وأول (المدثر) فيه ذكر الصبر الذي لا يستقيم العمل إلا به.

الثانية عشرة: في أول (اقرأ) ذكر التوكل وأنه يفتح المغلق، وأول (المدثر) فيه الصبر الذي يفتحه.

الثالثة عشرة: في أول (اقرأ) العمل المختص، وأول (المدثر) فيه العمل المتعدِّي.

الرابعة عشرة: في (اقرأ) ست مسائل من الخبر، وأول (المدثر) ست مسائل من الإنشاء.

الخامسة عشرة: في أول (اقرأ) ذكر بدء الخلق، وأول (المدثر) ذكر الحكمة فيه.

السادسة عشرة: في أول (اقرأ) ذكر أصل الإنسان، وأول (المدثر) فيه كماله.

السابعة عشرة: في أول (اقرأ) الربوبية العامة، وأول (المدثر) الربوبية الخاصة.

الثامنة عشرة: في أول (اقرأ) شاهد لقوله: "اعقلها واتكل"، وفي أول (المدثر) الصبر الذي هو من الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد.

التاسعة عشرة: في أول (اقرأ) ابتداء النبوة، وأول (المدثر) ابتداء الرسالة.

 

العشرون: في السورتين شاهد لقوله: " العلم قبل القول والعمل "



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل