مجالس المتدبرين - الجزء الثامن عشر

مجالس المتدبرين - الجزء الثامن عشر

 مجلسنا التدبري حول الجزء الثامن عشر

{ يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ}
يأمر تعالى عباده المرسلين- عليهم الصلاة والسلام- أجمعين بالأكل من الحلال، والقيام بالصالح من الأعمال، فدل هذا على أن الحلال عون على العمل الصالح. 
تفسير ابن كثير، 3/239

〰〰〰

{ فَاتَّخَذْتُمُوهُمْ سِخْرِ‌يًّا حَتَّىٰ أَنسَوْكُمْ ذِكْرِ‌ي وَكُنتُم مِّنْهُمْ تَضْحَكُونَ } [المؤمنون110] ،
وهذا الذي أوجب لهم نسيان الذكر : اشتغالهم بالاستهزاء بالمؤمنين كما أن نسيانهم للذكر يحثهم على الاستهزاء ، فكل من الأمرين يمد الآخر ، فهل فوق هذه الجراءة جراءة ؟!

السعدي -رحمه الله-

〰〰〰

استحضري الآخرة، واجعليها نصب عينيك، وتذكري وقوفكِ بين يدي الله- تعالى- يوم القيامة،
{ وَالَّذِينَ يُؤْتُونَ مَا آتَوا وَّقُلُوبُهُمْ وَجِلَةٌ أَنَّهُمْ إِلَىٰ رَبِّهِمْ رَاجِعُونَ }

〰〰〰

تذكري أن الذنوب سبب لغمرة القلب، واختلاط أحواله، وأن تركها سبب لسلامته وصحته،
{ بَلْ قُلُوبُهُمْ فِي غَمْرَةٍ مِّنْ هَـٰذَا وَلَهُمْ أَعْمَالٌ مِّن دُونِ ذَ‌ٰلِكَ هُمْ لَهَا عَامِلُونَ }

〰〰〰

{ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ}
وهذا فيه الزجر البليغ عن تعاطي بعض الذنوب على وجه التهاون بها، فإن العبد لا يفيده حسبانه شيئاً، ولا يخفف من عقوبة الذنب، بل يضاعف الذنب، ويسهل عليه مواقعته مرة أخرى.

تفسير السعدي، ص564

〰〰〰

{ وَالَّذِينَ كَفَرُوا أَعْمَالُهُمْ كَسَرَابٍ بِقِيعَةٍ يَحْسَبُهُ الظَّمْآنُ مَاء حَتَّى إِذَا جَاءهُ لَمْ يَجِدْهُ شَيْئًا وَوَجَدَ اللَّهَ عِندَهُ فَوَفَّاهُ حِسَابَهُ ...}
لم يجد له شيئاً بالكلية قد قُبِلَ،..
إما لعدم الإخلاص،
أو لعدم سلوك الشرع.

تفسير ابن كثير، 3/286

‫#‏مجالس_المتدبرين‬



التعليقات

  1. islamiyyat علق :

    وجزاكم الله خيرًا مثله أخي الفاضل وشكر الله لك متابعتك واهتمامك وتعليقك الطيب.
    اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما

  2. محمد خالد علق :

    جزاكم الله خير على هذه العمل الرائع وجعله في ميزان حسناتكم
    المدونه رائعة والحمد لله

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل