مجالس المتدبرين - الجزء الرابع عشر

مجالس تدبر القرآن - الجزء الرابع عشر

من صفحة حلقة آفاق التدبر

مجلسنا التدبري حول الجزء الرابع عشر
{ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ}الحجر ٣
وفي الآية إشارة إلى أن التلذذ والتنعم وعدم الاستعداد للآخرة والتأهب لها ليس من أخلاق مَن يطلب النجاة,
وجاء عن الحسن: ما أطال عبدٌ الأملَ إلا أساء العمل...
[روح المعاني للألوسي، 14/341]
〰〰〰
لا تحزن على قلة رزقك؛ فإن الله قد قدر ذلك بقدر معلوم، فارض بما قدره الله لك،
{ وَمَا نُنَزِّلُهُ إِلَّا بِقَدَرٍ مَّعْلُومٍ}
〰〰〰
{ قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ} الحجر ٣٩
وتزيينه هنا يكون بوجهين: إما بفعل المعاصي، وإما بشغلهم بزينة الدنيا عن فعل الطاعة .
[القرطبي، 12/212]
〰〰〰
إن صلاح الإنسان ومحاولته الإصلاح تنجيه وأهله من المصائب الدنيوية والأخروية،
{ إِلَّا آلَ لُوطٍ إِنَّا لَمُنَجُّوهُمْ أَجْمَعِينَ } الحجر ٥٩
〰〰〰
{وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ} الحجر ٩٩
كان عمر بن عبد العزيز يقول: ما رأيت يقيناً أشبه بالشك من يقين الناس بالموت، ثم لا يستعدون له، يعني كأنهم فيه شاكون .
[القرطبي، 12/265]
〰〰〰
{ولَقد نعلمُ أَنَّك يضيقُ صدرُكَ بمَا يقُولُون}
هذه مشكلة,
والحل: {فَسبِّح بِحمد ربِّكَ وكُن مِنَ السَّاجِدِينَ}
د.عائض القرني
〰〰〰
إلى من يتقطع قلبه على فوات شيء من نعيم الدنيا!
سل ربك من واسع فضله فإن ضاق عليك رزقك فسل ربك القناعة فذلك والله نعيم معجل..
يقول الحسن البصري في قولة تعالى:
{ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً } [النحل:97]
قال:نرزقه قناعه!
[الزهد لابن حنبل]
〰〰〰
لقد جعل الله لك السمع، والبصر، والفؤاد؛ لتعبده، وتشكره سبحانه وتعالى، فلا تُشغل هذه الأعضاء عن الأمر الذي خلقت له،
{ وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ ۙ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ } النحل ٧٨
〰〰〰
{ وَاصْبِرْ وَمَا صَبْرُكَ إِلاَّ بِاللّهِ ...} النحل ١٢٧
"واصبر وما صبرك إلا بالله " أي: بمعونة الله وتوفيقه . 
[البغوي، 2/647]
#مجالس_المتدبرين

 

 
 


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل