مجالس المتدبرين - الجزء الثالث عشر

مجالس تدبر القرآن - الجزء الثالث عشر

من صفحة حلقة آفاق التدبر

مجلسنا التدبري حول الجزء الثالث عشر

مهما أصاب الإنسان من فضائل ورحمات ونعم دنيوية؛ فلا ينسَ أن الآخرة هي الأهم، والغاية الكبرى،
{ وَلَأَجْرُ الْآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ}

〰〰〰

الاعتراف بالذنب من أسباب مغفرته، ومن علامات صدق التوبة والإنابة،
{وَمَا أُبَرِّئُ نَفْسِي ۚ إِنَّ النَّفْسَ لَأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ إِلَّا مَا رَحِمَ رَبِّي ۚ إِنَّ رَبِّي غَفُورٌ رَّحِيمٌ} يوسف ٥٣

〰〰〰

{...فَاللّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِين} يوسف ٦٤
حفظه خير من حفظكم، وهو أرحم الراحمين. 
البغوي، 2/476

〰〰〰

في الشدائد الجأ إلى الله أولا قبل أن تلجأ إلى غيره فيما يقدر عليه الناس،
{عَسَى اللَّهُ أَن يَأْتِيَنِي بِهِمْ جَمِيعًا}

〰〰〰

البكاء حالة الحزن، ووجود المصائب لا ينافي اليقين والثبات،
{وتَوَلَّىٰ عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَىٰ عَلَىٰ يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ}

〰〰〰

اشكُ أحزانك وهمومك إلى الله- سبحانه وتعالى- أولا، فهو مفرج الكروب والخطوب.
{ قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللَّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ}

〰〰〰

{ وَرَ‌فَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْ‌شِ }[يوسف:100]،
ما أعظم وفاء يوسف مع أبويه عليهم السلام فحين مكنه الله رفعهما على سرير ملكه وأظهر لهما التقدير والاحترام! إنها رسالة لكل من آتاه الله مكانةً وعلماً وغنى ، أن يرد الجميل لوالديه ، وأن يرفعهما حساً ومعنى.

د.محمد الربيعة 

〰〰〰

{ ... كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ}
دل أن الإخلاص سبب لدفع العشق، وما يترتب عليه من السوء والفحشاء..

-زاد المعاد-

〰〰〰

أكثر ما يتمناه المشركون يوم القيامة الهداية، فكن على هدىً؛ تنجُ في الدنيا والآخرة،
{ قَالُوا لَوْ هَدَانَا اللَّهُ لَهَدَيْنَاكُمْ}

#مجالس_المتدبرين

 

 
 


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل