مجالس المتدبرين - الجزء التاسع

مجالس تدبر القرآن - الجزء التاسع

من صفحة حلقة آفاق التدبر

مجلسنا التدبري حول الجزء التاسع
يغتر الإنسان بإيمانه وصلاحه؛ فإن الأنبياء والصالحين علموا أن ثباتهم على الدين إنما هو بمشيئة الله لا من عند أنفسهم،
{قَدِ افْتَرَيْنَا عَلَى اللَّهِ كَذِبًا إِنْ عُدْنَا فِي مِلَّتِكُم بَعْدَ إِذْ نَجَّانَا اللَّهُ مِنْهَا ۚ وَمَا يَكُونُ لَنَا أَن نَّعُودَ فِيهَا إِلَّا أَن يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّنَا}الأعراف ٨٩
〰〰〰
من أعظم المصائب أن يطبع على القلب؛ فلا يعي خيرا، ولا ينكف عن شر نعوذ بالله تعالى من الخذلان،{ كَذَ‌ٰلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِ الْكَافِرِينَ}
〰〰〰
مهما فشا الباطل، وارتفع، واغتر به من اغتر؛ فإن للحق يوم يظهر فيه، ويعلو،
{ فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانقَلَبُوا صَاغِرِينَ (119) وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ}..
〰〰〰
المحافظة على المواعيد أمر محبوب للشارع، مرغب فيه، وهو من سمات الصادقين،
{ وَوَاعَدْنَا مُوسَىٰ ثَلَاثِينَ لَيْلَةً وَأَتْمَمْنَاهَا بِعَشْرٍ فَتَمَّ مِيقَاتُ رَبِّهِ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً}..
〰〰〰
إذا أراد الله بعبده خيراً؛ ألهمه التوبة بعد المعصية، فندم، واستغفر ،
{ وَلَمَّا سُقِطَ فِي أَيْدِيهِمْ وَرَأَوْا أَنَّهُمْ قَدْ ضَلُّوا قَالُوا لَئِن لَّمْ يَرْحَمْنَا رَبُّنَا وَيَغْفِرْ لَنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ}
〰〰〰
ليست بركة واحدة.. بل بركات من السماء والأرض سينالها الناس إن حققوا الشرط
{ وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَ‌ىٰ آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِم بَرَ‌كَاتٍ مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْ‌ضِ } 
د.عمر المقبل
〰〰〰
ردد هذه الآية، ولتكن على لسانك، وخاصة عند نزول المحن والأزمات،
{ إِنَّ وَلِيِّيَ اللَّهُ الَّذِي نَزَّلَ الْكِتَابَ ۖ وَهُوَ يَتَوَلَّى الصَّالِحِينَ}
〰〰〰
سامح شخصاً أساء إليك،
{خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}
〰〰〰
قل: أعوذ بالله من الشيطان الرجيم كلما شعرت بوساوس الشيطان،
{وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ ۚ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}..
*القرآن تدبر وعمل
رزقنا الله واياكم العمل بهذا النور المبين
#مجالس_المتدبرين


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل