مجالس المتدبرين - الجزء الثامن

مجالس تدبر القرآن - الجزء الثامن

من صفحة حلقة آفاق التدبر

مجلسنا التدبري حول الجزء الثامن

القلوب الفارغة من الإيمان بالله ووعده وعيده في الدار الآخرة أكثر القلوب ميلاً إلى الباطل، والشر، والفساد..
{وَلِتَصْغَىٰ إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ}
〰〰〰
الشرك موت وظلمة، والإيمان حياة ونور، فأيهما تختار؟!.
{ أَوَمَن كَانَ مَيْتًا فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُورًا يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا}..
〰〰〰
أكثر من الأعمال الصالحة؛ فإنها سبب لولاية الله، ومن تولاه الله؛ حفظه في الدنيا، وأكرمه بالجنة في الآخرة،..
{ لَهُمْ دَارُ السَّلَامِ عِندَ رَبِّهِمْ ۖ وَهُوَ وَلِيُّهُم بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ}..
〰〰〰
بالله من ينشغل عن كتاب الله ؟
من يحرم نفسه لذة وبركة ومكسب وشفاء تلاوته وقد سمع: { وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ }..
〰〰〰
على الداعية أن لا يستبعد احتمال أنه سيُكَذَّب من قِبَل بعض المدعوين؛ فلا يكن ذلك عائقاً أمامه،
{ فَإِن كَذَّبُوكَ فَقُل رَّبُّكُمْ ذُو رَحْمَةٍ وَاسِعَةٍ }..
〰〰〰
اعترف اليوم بظلمك وخطئك، وقم بإصلاحه، ثم تب منه، وأصلح ما أفسدت؛ لأن الاعتراف عند نزول العذاب لا قيمة له،..
{فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا إِلَّا أَن قَالُوا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ }..
〰〰〰
إن في سلوك هذه الأمة تلازماً وثيقاً بين العقائد والعبادات وبين الإنسان وأخلاقه في البيت والعمل والسوق والمدرسه
(قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمحْيَايَ وَممَاتِي لِلَّـهِ رَ‌بِّ الْعَالمِينَ ) الأنعام 162
د.صالح بن حميد
〰〰〰
رحمة الله في الدنيا والآخرة منوطة بإحسانك مع الله، ومع عباد الله، فإن أردت الرحمة؛ فأحسن،
{ إنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ}
〰〰〰
{ فَاذْكُرُواْ آلاء اللّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} 
فأي شيء يحرك القلوب؟
قلنا يحركها شيئان،
أحدهما: كثرة الذكر للمحبوب؛ لأن كثرة ذكره تعلق القلوب به؛ ولهذا أمر الله عز وجل بالذكر الكثير، فقال تعالى: {يا أيها الذين آمنوا اذكروا الله ذكرا كثيرا} {وسبحوه بكرة وأصيلا} الآية.
والثاني: مطالعة آلائه ونعمائه، قال الله تعالى: {فاذكروا آلاء الله لعلكم تفلحون} 
مجموع الفتاوى،1/ 95
#مجالس_المتدبرين


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل