مجالس المتدبرين - الجزء الثالث

مجالس تدبر القرآن - الجزء الثالث

من صفحة: حلقة آفاق التدبر

مجلسنا التدبري حول الجزء الثالث

معرفة أن الله يراقبك في السر والعلن، ويعلم ما تخفي وما تعلن؛ تساعدك على التقليل من المعاصي...
{ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ}..

〰〰〰

هذه الآية لا تحتاج إلى تعليق، ..
وإنما إلى ترديد؛ لتستقر في القلوب، ويفيض أثرها على الجوارح،
{وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ۖ ثُمَّ تُوَفَّىٰ كُلُّ نَفْسٍ مَّا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ}.

〰〰〰

ابتعد عن أماكن السيئات قبل أن تتمنى ذلك، ولا تستطيعه،..
{وَمَا عَمِلَتْ مِن سُوءٍ تَوَدُّ لَوْ أَنَّ بَيْنَهَا وَبَيْنَهُ أَمَدًا بَعِيدًا}..

〰〰〰

ما أجمل التوبة إذا أضيف لها إصلاح ودعوة،..
{إِلَّا الَّذِينَ تَابُوا مِن بَعْدِ ذَٰلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}..

〰〰〰

تأمل هذه الآية : " قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّـهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّـهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ " آل عمران 31 
إنها آية واضحة في بيان معيار المحبة والإتباع الحقيقي للنبي صلى الله عليه وسّلم فلا يصح لأحد أن يزايد على هذه المحبة بفعل لم يشرعه , 
فضلا عن الإبتداع في دينه بدعوى المحبة ,
وأشّد من ذلك أن يقلب الأمر فيوصف من لم يوافق المبتدع على بدعته بأن محبته للنبي صلى الله عليه وسلم ناقصة

تفسير السعدي ~رحمه الله~

#مجالس_المتدبرين


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل