لطائف قرآنية في سورة النمل

 لطائف قرآنية في سورة النمل

1. في سورة النمل ابتدأت بقصة موسى وفرعون وأعقبتها بقصة داود وسليمان والنسق بينهما الضدية المطلقة أن فرعون نموذج للطغيان والفساد وعاقبة السوء والنبيان الكريمان نموذج للعدل والإصلاح وعاقبة الحسنى.

2. تأمل نسق سورة النمل ففي الآية الأولى ذكر القرآن تلك آيات القرآن والآية 6 وإنك لتلقى القرآن والآية 76 إن هذا القرآن وفي ختام السورة 92 وأن أتلو القرآن.

ذكر القرآن  في السورة:

•(طس تِلْكَ آَيَاتُ الْقُرْآَنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ ﴿١﴾)

(وَإِنَّكَ لَتُلَقَّى الْقُرْآَنَ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ عَلِيمٍ ﴿٦﴾ )

(إِنَّ هَذَا الْقُرْآَنَ يَقُصُّ عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ ﴿٧٦﴾)

(وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآَنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ ﴿٩٢﴾)


3. نسق من سورة النمل أن قصة داود وسليمان قصة شكر ابتدأت في آيتها الأولى وقالا الحمد لله ووسط السورة قل الحمد لله وختام السورة وقل الحمد لله.

 ابتدأت في آيتها الأولى  (وَقَالَا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ ﴿١٥﴾)

ووسط السورة (قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلَامٌ عَلَى عِبَادِهِ الَّذِينَ اصْطَفَى آَللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ ﴿٥٩﴾ )

وختام السورة (وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آَيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴿٩٣﴾)


4. تأمل نسق من سورة النمل ففي القلب منها قصة سليمان مثال العدل واستغرقت ثلث السورة وقبله فرعون وبعده قصة ثمود وقوم لوط وخراب ديارهم وكأن العدل واحدة في هجير الظلم.

د. أحمد نوفل



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل