وقفة تدبرية في الآية (ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ) (الأنعام62)

وقفة تدبرية في الآية  (ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ) (الأنعام62)

د. هاني ضرغام

قال الله عز وجل (ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ) (الأنعام62)
وهكذا تنتهي مرحلة الحياة الدنيا وتطوى الصحائف ويعود الناس إلي مولاهم الحق ..
الآن وفي هذه اللحظات الحاسمة أدركت أن الله هو الحق وما عداه باطل .. 
الآن بعدما قضيت حياتي كلها في انشغال بالباطل .. فكرة باطلة , شهوة باطلة , نزوة باطلة , قضية باطلة .. 
يا ليتني تعلقت بالله (الحق) !..
يا ليتني عشت لله (الحق)!..
يا ليتني تدبرت كتاب ربي (الحق)! .. 
يا ليتني أدركت قيمة الحق ! .. 
يا ليتني أعود إلي الصواب قبل وقفة الحساب .




التعليقات

  1. islamiyyat علق :

    الأخ الكريم جزاك الله خيرًأ على تعليقك. المفسرون الأوائل اجتهدوا في نقل ما تعلمه الصحابة الكرام من النبي صلى الله عليه وسلم. والتفسير أنواع:
    تفسير القرآن بالقرآن
    تفسير القرآن بالحديث
    تفسير القرآن من أقوال الصحابة
    تفسير القرآن من أقوال التابعين ثم تابعيهم
    تفسير القرآن بالاجتهاد

    ولا يمكن لنا أن ننسف كل التفاسير السابقة لمجرد أن هناك اختلاف بين بعض المفسرين في بعض المسائل وليس في القرآن كله. وكثير من المفسرين القدماء كما تسميهم يذكرون كل الأقوال التي وردت في تفسير آية ما في كتاب الله بموضوعية وبعضهم لا يرجح رأيا ولكنه ينقل نقلًأ والبعض يرجّح بحسب احتهاده ولكل واحد منه أجره عند الله تعالى.
    وليس معنى أننا في عصر يتسم بالعلوم التطبيقية أن ننسف كل التفاسير القديمة بحجة أنهم بشر! فكل من يتكلم بالقرآن وتفسيره هو بشر أيضًا يؤخذ منه ويردّ عليه كما ينبغي أن يكون الحال مع الجميع إلا ما وردنا عن النبي صلى الله عليه وسلم تفسيرا لكتاب الله تعالى وما تركه لنا من السنة الصحيحة.
    وتفسير د. هاني ووقفته التدبرية للآية على العين والرأس لكن لم تتقبل تفسيره وتشك في تفاسير السلف؟ أليس هو بشر ويقرأ (من معرفتي به) من كتب السلف وغيرهم وعليه فيمكن أن يؤخذ من قوله ويردّ عليه ولا بد ستجد من لا يعجبه تأملات الدكتور إن كنا سنقيس الأمور على هوانا وعلى محض ظنّ بتناسب التفاسير مع عصرنا.
    الأجدر بنا ونحن نقرأ كتب التفسير السابقة والمعاصرة ونحن نحاول التدبر في آيات القرآن الكريم أن نعمل الفكر والتأمل في الايات ونربط بينها ونأخذ من السلف بما ثبت فيه الدليل من الكتاب والسنة الصحيحة.
    أرجو أن تعم بيننا ثقافة أن لا ننقض كل شيء دفعة واحدة، بل نبحث ونفكر ونتأمل ونتدبر ونبني مع بعض فسيبقة القرآن الكريم معجزة إلى يوم الدين وسيبقى هنا في كل لحظة من يتدبره ويتأمل في آياته ويستخرج من كنوزه التي لا تنتهي وإلى يوم القيامة سيبقى القرآن كتاب معجز لن تنقضي عجائبه.

  2. yasshassan علق :

    هذه الوقفة التدبرية لشرح الاية: ( ثم ردوا الى الله مولاهم الحق ...) للدكتور هاني درغام أعطت التفسير الاوضح والاقرب الى العقل والاطمئنان بمفهومها.من تفاسير المفسرين مثل ابن كثير وغيره من المفسرين السابقين فيا ليت تجتمع عقول ؟ عقول المتنورين من كافة الاختصاصات من ذوي الاهتمام ويشرحوا القران من جديد ؟ المفسرون القدامى كثيرا ما نرى الاختلاف الواضح والفاضح في تفسيرهم لانه من تفاسير البشر وعقول القدماء ليست أفضل من جميع الموجودين واحيانا مخالفة للقران ؟ فوسائل البحث الان متوفرة وبسرعة وبدقة كبيرين فلماذا التمسك الاعمى بالقديم أولو كان اباؤهم لايعلمون

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل