مواضع الاستعاذة

مواضع الاستعاذة

من بحث بعنوان: مسائل في الاستعاذة د. عبد العزيز بن عبد الله الخضيري – مجلة الدراسات القرآنية العدد5 – 1430هـ

تشرع الاستعاذة في مواضع كثيرة منها:

1.      عند قرآءة القرآن سواء كان ذلك في الصلاة أم خارجها لقوله تعالى (فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْبِاللَّهِمِنَالشَّيْطَانِالرَّجِيمِ (98)  النحل) ولحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا قام من الليل كبّر ثم يقول: سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدّك ولا إله غيرك. ثم يقول: لا إله إلا الله ثلاثًا، ثم يقول: الله أكبر كبيرا ثلاثًا، أعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم من همزه ونفخه ونفثه، ثم يقرأ.

2.      عندما يلبّس الشيطان على المسلم صلاته ويحول بينه وبينها، لحديث عثمان بن أبي العاص رضي الله عنه أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقرآءتي يلبسها عليّ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ذاك شيطان يقال له خنزب فإذا أحسسته فتعوّذ بالله منه واتفل على يسارك ثلاثًا. قال: ففعلت فأذهبه الله عني.

3.      عند نزغ الشيطان ووسوسته لقوله تعالى (وَإِمَّا يَنْزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ ﴿٢٠٠﴾ الأعراف) وقوله عز وجل (وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ ﴿٩٧﴾ وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ ﴿٩٨﴾ المؤمنون) وهذا الموضع عام يشمل جميع شرور الشيطان.

4.      عند حصول الوساوس في دين المسلم ومعتقده، لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: يأتي الشيطان أحدكم فيقول من خلق كذا من خلق كذا حتى يقول من خلق ربك؟ فإذا بلغ ذلك فليستعذ بالله ولينته.

5.      عند دخول المسجد، لحديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل المسجد قال: أعوذ بالله العظيم وبوجهه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم.

6.      مع أذكار الصباح والمساء وقبل النوم، لحديث أب هريرة رضي الله عنه أن أبا بكر الصديق رضي الله عنه قال: يا رسول الله مرني بكلمات أقولهن إذا أصبحت وإذا أمسيت، قال: قل اللهم فاطر السموات والأرض عالم الغيب والشهادة رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه. قال: قلها إذا أصبحت وإذا أمسيت وإذا أخذت مضجعك.

7.      عند الغضب، لحديث سليمان بن صرد رضي الله عنه قال: استبّ رجلان عند النبي صلى الله عليه وسلم فجعل أحدهما يغضب ويحمر وجهه فنظر إليه النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب ذا عنه أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. فقام إلى الرجل رجل ممن سمع النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أتدري ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم آنفاً؟ قال: إني لأعلم كلمة لو قالها لذهب ذا عنه أعوذ بالله من الشيطان الرجيم. فقال له الرجل: أمجنونًا تراني؟!

8.      عند سماع نهيق الحمير ونباح الكلاب، لحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إذا سمعتم صياح الديكة فاسألوا الله من فضبه فإنها رأت ملكًا وإن سمعتم نهيق الحمار فتعوذوا بالله من الشيطان فإنه رأى شيطانًا. وحديث جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا سمعتم نباح الكلاب ونهيق الحمير بالليل فتعوذوا بالله من الشيطان فإنهن يرينّ ما لا ترون.

9.      عندما يرى المسلم رؤيا يكرهها، لحديث أبي قتادة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: الرؤيا من الله والحلم من الشيطان فإذا رأى أحدكم شيئًا يكرهه فلينفث عن يساره ثلاث مرات وليتعوذ بالله من شرها فإنها لن تضرّه.

10.  عند الفزع، لحديث عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يعلمهم من الفزع كلمات: أعوذ بكلمات الله التامة من غضبه وشر عباده ومن همزات الشياطين وأن يحضرون.

11.  إذا نزل منزلًا، لحديث خولة بنت حكيم السلمية قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من نزل منزلًا ثم قال: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق لم يضره شيء حتى يرتحل من منزله ذلك.

12.  إذا دخل الخلاء، لحديث أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخل الخلاء قال: اللهم إني أعوذ بك من الخبث والخبائث.

13.  عند رقية المسلم نفسه إذا اشتكى ألمًا، لحديث عثمان بن أبي العاص الثقفي رضي الله عنه أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعًا يجده في جسده منذ أسلم فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل: بسم الله ثلاثًا وقل سبع مرات: أعوذ بالله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر.

14.  عند النوم، لما أخرجه مسلم: قال: حدثني زهير بن حرب حدثنا جرير عن سهيل قال كان أبو صالح يأمرنا إذا أراد أحدنا أن ينام أن يضطجع على شقه الأيمن ثم يقول: اللهم رب السموات ورب الأرض ورب العرش العظيم ربنا ورب كل شيء فالق الحب والنوى ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيته اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس بعدك شيء وأنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس دونك شيء اقض عنا الدين وأغننا من الفقر. وكان يروي ذلك عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

وفي الجملة ينبغي للمسلم أن يستعيذ بالله تعالى من جميع الشرور وأن يلجأ إليه مستجيرًا به من كل ما أهمه، في كل حين، وفي كل مكان. قال ابن القيم رحمه الله في المعوذتين: إن حاجة العبد إلى الاستعاذة بهاتين السورتين أعظم من حاجته إلى النفَس والطعام والشراب واللباس.  

 وجملة (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم) جملة خبرية تفيد الطلب، ومجيئها في صيغة الخبر أبلغ في الدلالة على المقصود. قال ابن القيم رحمه الله: فإن قلت: فلم دخلت السين والتاء في الأمر من هذا العفل كقوله: فاستعذ بالله ولم تدخل في الماضي والمضارع بل الأكثر أن يقال: أعوذ بالله وعُذت بالله دون أستعيذ واستعذت؟ قلت: السين والتاء دالة على الطلب، فقوله: أستعيذ بالله أي أطلب العياذ به، كما إذا قلت: أستخير الله أي أطلب خيرته، واستغفره أي أطلب مغفرته، وأستقيله أي أطلب إقالته، فدخلت في الفعل إيذانًا لطلب هذا المعنى من المُعاذ. فإذا قال المأمور: أعوذ بالله، فقد امتثل ما طُلب منه، لأنه طلب منه الإلتجاء والاعتصام. وفرق بين نفس الالتجاء والاعتصام وبين طلب ذلك، فلما كان المستعيذ هاربًا ملتجئاً معتصمًا بالله أتى بالفعل الدال على ذلك دون الفعل الدال على طلب ذلك فتأمله. وهذا بخلاف ما إذا قيل: اِستغفر الله، فقال: أستغفر الله، فإنه طلب منه أن يطلب المغفرة من الله، فإذا قال: استغفر الله كان ممتثلًا، لأن المعنى أطلب من الله تعالى أن يغفر لي. وحيث أراد هذا المعنى في الاستعاذة فلا ضير أن يأتي بالسين فيقول: أستعيذ بالله تعالى، أي أطلب منه أن يعيذنب ولكن هذا معنى غير نفس الاعتصام والالتجاء والهرب إليه، فالأول مخبر عن حاله وعياذه بربه وخبره يتضمن سؤاله وطلبه أن يعيذه، والثاني طالب سائل من ربه أن يعيذه كأن يقول: أطلب منك أن تعيذني، فحال الأول أكمل. 

alt



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل