تأملات في سورة آل عمران - من أولى بإبراهيم عليه الصلاة والسلام؟

تأملات في سورة آل عمران

من الذي هو أولى بإبراهيم عليه الصلاة والسلام ؟


قال سبحانه: (إنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ وَاللّهُ وَلِيُّ الْمُؤْمِنِينَ) .

ذكر في الآية ثلاث فئات مرتبة بحسب الترتيب الزمني لأن الذين اتبعوا إبراهيم من قومه كان ظهورهم قبل النبي عليه الصلاة والسلام, قال تعالى (إنَّ أَوْلَى النَّاسِ بِإِبْرَاهِيمَ)

حسب تسلسلهم الزماني ( لَلَّذِينَ اتَّبَعُوهُ ) الذين آمنوا به وقت نبوته ورسالته صلوات الله عليه

(وَهَـذَا النَّبِيُّ) ذكره مفرداً. قال العلماء: " هذا تعظيم وتشريف لنبينا عليه الصلاة والسلام "

(وَهَـذَا النَّبِيُّ وَالَّذِينَ آمَنُواْ) من أمة محمد عليه الصلاة والسلام على الصحيح من أقوال العلماء .

فأصبح إن إبراهيم عليه الصلاة والسلام يتولاه ثلاثة :

المؤمنون الذين معه, ونبينا عليه الصلاة والسلام, والمؤمنون من هذه الأمة .

لكن النبي عليه الصلاة والسلام أفرد تعظيمًا له لأنه عليه الصلاة والسلام أولى بإبراهيم من جهتين :

الأولى: لأنه من ذريته .

والثانية: لأنه موافق له في ملته .

 

الشيخ صالح المغامسي (بتصرف يسير)



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل