دلالة رسم كلمة آناء في القرآن الكريم (آنائ – آناء)

دلالة رسم كلمة آناء في القرآن الكريم (آنائ – آناء)

(من كتاب الجلال والجمال في رسم الكلمة في القرآن للدكتور سامح القليني بتصرف)

 

في القرآن الكريم ذكر الله تعالى الأمر بتسبيحه آناء الليل وأطراف النهار للنبي صلى الله عليه وسلم ولعامة المسلمين من أمّته كما في الآيات التالية:

(لَيْسُوا سَوَاءً ۗ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ (113) آل عمران)

(فَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا ۖ وَمِنْ آنَائ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَىٰ (130) طه)

(أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِدًا وَقَائِمًا يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ ۗ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ ۗ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ (9) الزمر)

كلمة آناء لو تأملنا فيها وفي جرْسها لوجدنا في نطقها المد واللين واللطف وما يتناسب مع لطف ورقة الليل وعذوبة المناجاة فيه فلم يعبّر القرآن بأطراف الليل كما عبّر مع النهار. وإذا تأملنا رسم الكلمة في الآيات الثلاث وجدناها تختلف في آية سورة طه عن أخواتها في سورتي آل عمران والزمر فقد وردت في سورة طه مرسومة (آنائ) بينما وردت في السورتين (آناء) والسبب في ذلك -والله أعلم- أن الخطاب في سورة طه تميّز بكونه للنبي صلى الله عليه وسلم وآناء الليل بالنسبة له عليه الصلاة والسلام ليس كغيره من أمته فقيام الليل فرض على النبي صلى الله عليه وسلم وهذه من خصوصياته عليه الصلاة والسلام فكان يقوم الليل حتى تتورم قدماه الشرفيتان فيقول لما تسأله عائشة رضي الله عنها الرفق بنفسه فقد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر فيقول عليه الصلاة والسلام: أفلا أكون عبدا شكورا.

 

أما غيره من أمته فمهما كانت تقواهم لن يبلغوا المثقال من تقوى محمد صلى الله عليه وسلم مع ربه فكتبت كل كلمة مناسبة للسياق الذي ذُكرت فيه. فلا بد عند التعبير بكلمة (آناء) أن يكون هناك تفريق بين قيام الليل عند النبي صلى الله عليه وسلم وقيام الأتقياء من أمته فسبحان من هذا كلامه وسبحان من أنزل القرآن العظيم بلسان عربي مبين وسبحان من جعل في الحركة والحرف إعجازا باهرًا.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل