برنامج هدايات قرآنية - سورة التكاثر

برنامج هدايات قرآنية - الحلقة 26 – سورة التكاثر

http://www.tafsir.net/lesson/5065

 

د. يوسف العقيل: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم مستمعي الكرام إلى هذا اللقاء في برنامجكم "هدايات قرآنية" أرحب بكم وأدعوكم للتنقل معي في أفانين القرآن العظيم مع نخبة من أهل العلم من ضيوفنا في هذا اللقاء فمرحباً وأهلاً وسهلاً بكم.

******************

هدايات قرآنية يسعدنا تواصلكم عبر الرسائل النصية على هاتف البرنامج 0541151051 بانتظار اقتراحاتكم وأسئلتكم حول العلوم القرآنية وهدايات السور.

******************

د. يوسف العقيل: حياكم الله مستمعي الكرام وإلى هذه الفقرة.

******************

الفقرة الأولى: "في أفياء السورة" يقدم هذه الفقرة الدكتور مساعد بن سليمان الطيار حيث يستعرض فيها مع التعريف بالسورة شيئاً من علومها.

******************

الشيخ مساعد الطيار: سورة التكاثر ويقال أيضاً "سورة ألهاكم" ويقال أيضاً "سورة ألهاكم التكاثر" ورد في بعض التفاسير "سورة المقبرة" وهو اسم متأخر لكن المشهور هو هذه الأسماء ومن أشهرها "سورة التكاثر" وهو الذي عُرِفَت به هذه السورة وهو موجود في كثير من المصاحف والتفاسير. وقد ورد هذا اللفظ في قوله (أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ (1)) وهذه السورة مكية عند الجمهور حتى قال ابن عطية: هي مكية لا أعلم فيها خلافاً لكن ورد أثر فيه ضعف شديد في أنه كان فيه مفاخرة بين بني عبد مناف وبني سهم في الإسلام وهذا يدل على أنها كانت في مكة. ذكر أيضاً في "الاتقان" أن المختار أنها مدنية وأن قبيلتين من الانصار تفاخروا، وأيّاً ما كان فوقوع الخلاف في هذه السورة وارد ولكن كما قلت هناك من حكى الاتفاق على أنها مكية.

موضوع هذه السورة واضح وهو التوبيخ عن الالتهاء بما يشغل عن الآخرة، الالتهاء عما يشغل عن الآخرة فأيّ شيء يشغل عن الآخرة فإنه داخل في قوله (أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ (1)) إما نصاً وإما إشارة. والتكاثر قد يكون التكاثر بالأموال، وقد يكون التكاثر بالجاه، وقد يكون التكاثر بالأولاد، وبيّن الله سبحانه وتعالى أن مآلهم بعد ذلك إلى القبر فقال (حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ (2)) يعني انشغلتم عن أمر آخرتكم حتى مُتم فدخلتم هذه المقابر.

ثم قال سبحانه وتعالى مهدداً (كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (3) ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ (4)) أي عاقبة التهائكم بالتكاثر وعدم انشغالكم بأمر الآخرة. ثم قال سبحانه وتعالى مكرراً (كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (5) لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ (6) ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا عَيْنَ الْيَقِينِ (7)) بمعنى لو كنتم تعلمون علم اليقين ووقر في قلوبكم أنكم ستلاقون هذا اليوم وأنكم سترون جهنم ورؤيتكم لها ستكون رؤية عين تشاهدونها لما فعلتم ما فعلتم، في ذلك اليوم ستُسألون عن هذا النعيم الذي عشتموه ومنه التكاثر الذي وقع منكم. فلما قال (أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ (1)) ثم قال في آخرها (ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ (8)) لأن هذا التكاثر الغالبي هو من النعيم. وهذه الآية وقع فيها بيان نبوي أن النبي صلى الله عليه وسلم لما خرج جائعاً ولقي عمر وأبا بكر وذهبا إلى الأنصاري واستضافوا عنده فأضافهم وذبح لهم وأكلوا وشربوا قال الرسول صلى الله عليه وسلم: «لتسألن يومئذ عن النعيم» وكأنه يتأوّل هذه الآية. فأسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلنا ممن يشكرون نعمه وأن لا نكون ممن التهى بالتكاثر إنه سميع مجيب.

******************

الفقرة الثانية: "هدايات السورة" مع الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

******************

حياكم الله أيها الإخوة إلى هذه الفقرة وهي عن هدايات هذه السورة "سورة التكاثر" أسأل الله تبارك وتعالى أن ينفعنا جميعاً بالقرآن، أدعوكم شيخ محمد بن عبد العزيز الخضيري لأن تعرف الإخوة المستمعين الكرام ببعض من هداياتها هذه السورة "سورة التكاثر".

الشيخ محمد الخضيري: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه. هذه السورة تتحدث عن التكاثر وافتتحت بقول الله عز وجل (أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ (1)) فما هو التكاثر؟ التكاثر هو أن يُكاثر الإنسان بأمور لا تنفعه عند الله سبحانه وتعالى وذلك بأن يشتغل في دنياه ويلهو ويمضي الأوقات والأموال والجهود الكثيرة في جمع ما لا ينتفع به عند الله سبحانه وتعالى فهذا يسمى مكاثرة، تفعل الشيء من أجل أن تكون أكثر من فلان، صوره كثيرة جداً وأكثر من أن نستوعبها في حلقة مثال ذلك أن تكاثر الناس بالأسفار، تكاثر الناس بالكتب، تكاثر الناس باللعب، تكاثر الناس بالمال، تكاثر الناس بالقوة قوة البدن، تكاثر الناس بالشهادات والله أنا عندي عشرين شهادة في دورات تدريبية عندي شهادة الماجستير والبكالوريوس والدكتوراه والأستاذية وغير ذلك من أجل ترتفع بها على الناس. فكل ما ليس من عُدّة الآخرة وتريد به العلو في الدنيا فهو مكاثرة ولذلك قال الله عز وجل (اعْلَمُوا أَنَّمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَزِينَةٌ وَتَفَاخُرٌ بَيْنَكُمْ وَتَكَاثُرٌ فِي الْأَمْوَالِ وَالْأَوْلَادِ) [الحديد: 20] يعني هذه هي حقيقة الدنيا من اشتغل بها وصل إلى هذا المعنى. وسمّى الله عز وجل هذا لهوًا لأنه لا يقرب إليه ولا ينفع الإنسان في حياته الباقية الدائمة الثابتة وهي الحياة الآخرة ولذلك ينبغي على الإنسان أن يحذر وأن يراجع نيته وأن ينظر في عمله هل هو يريد به المكاثرة أو يريد به الآخرة؟ فكل ما أردت به الآخرة ليس لهواً واستكثار الإنسان منه ليس مذموماً وكل ما أردت به العلو في الدنيا والترفع على الآخرين والاستكبار وإرضاء ميول وشهوات هذه النفس فهو مكاثرة وهو لهو.

قال (أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ (1) حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ (2)) يعني حتى متم ودخلتم في هذه القبور وسمى دخول القبر والمكث فيه زيارة لأنه قصير إلى ما بعده، فالآخرة أمد بعيد وبون شاسع لا حد له، خلود أبدي، لما كان القبر مسافة أو زمنًا يسيرًا جداً بالنسبة لتلك المسافة أو بالنسبة لتلك الدار الآخرة سماها زيارة فقال (حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ (2)). ثم حذّر من هذا التكاثر بأسلوبين أو بأسلوب كرره مرتين فقال (كَلَّا) أي هذه ردع وزجر عن هذا التكاثر (سَوْفَ تَعْلَمُونَ (3)) عاقبة تكاثركم إذا متم، (ثُمَّ كَلَّا) تكرار لـ(كلا) الأولى (سَوْفَ تَعْلَمُونَ (4)) عاقبة تكاثركم إذا بُعثتم عند الله سبحانه وتعالى، ثم كررها ثالثة فقال (كَلَّا لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (5)) أي لو علمتم علم اليقين لما اشتغلتم بما أنتم تشتغلون به وتكاثرتم به، يعني لو علمتم علم اليقين ما أنتم مقدمون عليه من جنة ونار ودار باقية وجزاء عظيم عند الله عز وجل لمن آمن أو كفر ما اشتغلتم بهذا الذي اشتغلتم به ولا تكاثرتم بهذا الذي تكاثرتم به، ولذلك قال بعدها (لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ (6)) هذا قَسَم وليس جوابًا لقوله (لَوْ تَعْلَمُونَ عِلْمَ الْيَقِينِ (5) لَتَرَوُنَّ الْجَحِيمَ (6)) لأن بعض الناس يظنها كذلك وإنما هي قسم مبتدأ أي والله لترون الجحيم فإذا رأيتم الجحيم نسيتم كل شيء كنتم تتشاغلون به في حياتكم. (ثُمَّ لَتَرَوُنَّهَا) أي الجحيم (عَيْنَ الْيَقِينِ (7)) رؤية حقيقة أمام أعينكم (ثُمَّ لَتُسْأَلُنَّ يَوْمَئِذٍ عَنِ النَّعِيمِ (8)) أي في ذلك الموقف ستُسألون عن كل نعيم أدركتموه في الحياة ويدقَّق عليكم في كل شيء هل قمتم بشكره واستعملتموه في طاعة الله أم نسيتم ولهوتم؟ أسأل الله سبحانه وتعالى أن يعيننا على مسائل يوم القيامة.

د. يوسف العقيل: آمين، آمين، أحسن الله إليكم ونفع بما قلتم شيخ محمد ونفعنا بالقرآن الكريم، وأدعوكم أيها الإخوة المستمعون الكرام للفقرة التالية من حلقتنا هذا الأسبوع.

******************

الفقرة الثالثة: "من المكتبة القرآنية" مع الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

******************

د. يوسف العقيل:حياكم الله دكتور عبد الرحمن وأهلاً وسهلاً بكم في هذه الفقرة "المكتبة القرآنية" ماذا أعددتم لنا؟

الشيخ عبد الرحمن الشهري:حياكم الله دكتور يوسف وحيا الله الإخوة المستمعين الكرام كتابنا في هذهالحلقة هو كتاب "أسماء سور القرآن وفضائلها" للدكتورة منيرة بنت محمد بنناصر الدوسري وهذا كتاب أصله رسالة ماجستير للباحثة الكريمة قدمته لنيلدرجة الماجستير، هذا الكتاب من الكتب القيمة النافعة فيما يتعلق ببيانأسماء سور القرآن وبيان فضائلها وخاصة بيان أسماء السور. وقد قسمت البحث بعدالتمهيد الذي ذكرت فيه تعريف القرآن والسورة والآية في اللغة والاصطلاحإلى عدة أقسام:

القسم الأول: تحدثت عن قضايا ذات صلة بالموضوع فتحدثت عنأشهر أسماء القرآن وأوصافه ثم ما ورد في فضائل القرآن إجمالاً ثم أيضاًتحدثت عن تعدد أسماء السور بعض السور لها أكثر من اسم مثل الفاتحة مثلاًوسبب اختصاص السور بأسماء معينة وقد قسمته إلى مطالب التسمية وتعددها وهلهي توقيفية أو اجتهادية أو غير ذلك؟ اختصاص السور بأسماء معينة، كتابةأسماء السور في المصاحف.

أيضاً القسم الثاني: تضمن دراسة أسماء سور القرآنوفضائلها مرتبة على ترتيب المصحف وهذا أهم جزء في هذا الكتاب فكانت أولسورة الفاتحة وخاتمتها سورة الناس. وهي تقتصر في فضائل القرآن على الأحاديثالتي وردت في الكتب التسعة فقط، وقدّمت كل سورة من السور بمقدمة ذكرت فيهاهل هي مكية أو مدنية وعدد آياتها ثم بعض أغراض السورة ومقاصدها معتمدة فيذلك على بعض الكتب الحديثية. ثم أيضاً قسّمت أسماء كل سورة إلى أسماءتوقيفية وأسماء اجتهادية وهذا مبحث مهم ومفيد جداً أن تعرف ما هي الأسماءالتوقيفية التي ورد بها نص عن النبي صلى الله عليه وسلم.

د. يوسف العقيل: مما اتفق عليه.

الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم إذا وجدت طبعاً للسورة وما ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم جعلته فيالأسماء التوقيفية وقد استشهدت بالأحاديث ما استطاعت وأيضاً ما ورد عنالصحابة أو التابعين من أسماء السور أيضاً في كتب علوم القرآن أو في غيرهاجمعته أيضاً ووضعته في كل موضعه. ثم أيضاً شرحت بعض أسماء سور القرآنالكريم الغامضة سواء كانت توقيفية أو اجتهادية مثلاً عندما تسمى سورةالتوبة "سورة الفاضحة" لماذا سميت بهذا الاسم؟ ونحو ذلك، أيضاً ذكرت بعد كلاسم من الأسماء وجه التسمية، وذكرت فيه السبب الذي سميت به السورة باسمهالماذا سميت سورة الأعراف بهذا الاسم؟ ولماذا سميت سورة الكهف بهذا الاسم؟ونحو ذلك. أيضاً ذكرت في نهاية كل سورة فضل السورة واقتصرت على الكتبالتسعة الكتب الستة المشهورة وأضافت إليها المسند. أيضاً السور التي لم يردفي فضلها أحاديث في الصحيحين ذكرت فضلها من الكتب الأخرى السبعة وخرّجتهامن كتب السنة. أيضاً السور التي لم تجد لها فضائل في الكتب التسعة ذكرتفيها ما ورد في الحديث الموضوع المنسوب لأُبي بن كعب وحققته وذكرت رأيالعلماء فيه. وكانت سورة الأنفال هي أول سورة ذكرت فيها حديث أُبي بن كعبوهو حديث موضوع ذكره العلماء وقد ناقشت هذا الحديث بتوسع. أيضاً منالمزايا التي ميزت رسالة الباحثة منيرة الدوسري في كتابها "أسماء سورالقرآن الكريم وفضائلها" أنها كانت ترجع إلى المصاحف المخطوطة في بعض دورالمخطوطات في داخل السعودية وفي خارجها فتأتي إلى المصحف المخطوط في القرنالثاني أو الثالث أو الرابع أو الخامس وتتأكد هل هو مسمى السورة في هذاالموضع في هذا المصحف مسماه بسورة محمد أم مسماه سورة القتال؟ وهذا منهجكان يتبعه العلماء قديماً مثل أبي عمر الداني مثلاً فيقول وعدد آيات هذهالسورة مثلاً سبعون آية وهكذا وجدتها في مصحف الإمام محفوظ في مكتبة كذاوكذا فالباحثة أحيت هذا المنهج وبدأت تراجع المصاحف المخطوطة فالكتاب مفيدجداً وهو كتاب "أسماء سور القرآن وفضائلها" للدكتورة منيرة بنت محمدالدوسري وقد طبعته دار ابن الجوزي الطبعة الأولى وبلغني أنها تعد للطبعةالثانية قريباً. أسأل الله أن ينفعنا بهذا الكتاب وأن يجزي المؤلفة خيراً.

د. يوسف العقيل:آمين، مرة أخرى أخيرة.

الشيخ عبد الرحمن الشهري: "أسماء سور القرآن وفضائلها".

د. يوسف العقيل:نفع الله به، شكراً لكم دكتور عبد الرحمن وجزيت عنا خيراً.

الشيخ عبد الرحمن الشهري:حياكم الله.

******************

الفقرة الرابعة: "مناهج المفسرين" مع الدكتور خالد بن عثمان السبت عضو هيئة التدريس بجامعة الدمام.

******************

الشيخ خالد السبت: سيكون حديثنا في هذه الحلقة إن شاء الله عن الكتاب الخامس من الكتب التي اقتصر مؤلفوها على التفسير بالرواية فحسب، وهذا الكتاب هو "الدر المنثور في التفسير بالمأثور" ومؤلفه عبد الرحمن بن الكمال أبي بكر بن محمد بن سابق الدين الأسيوطي ولد سنة تسع وأربعين وثمان مئة ونشأ يتيماً وحفظ القرآن دون سن الثامنة كما حفظ عدداً من المتون وأخذ عن كثير من الشيوخ في مختلف العلوم وحصل على إجازات متعددة ثم اشتغل بالتدريس والإفتاء والتصنيف فلما بلغ الأربعين اعتزل للعبادة والتأليف. وقد بلغت مؤلفاته فيما ذكره عند ترجمته لنفسه ثلاث مئة كتاب سوى ما غسله ورجع عنه ثم شرع في ذكر عناوينها ولا ريب أنه قد ألّف بعد ذلك مصنفات كثيرة حتى إن بعض الباحثين أوصلها إلى أربعة وتسعين ومئة وألف كتاب وأن المطبوع منها واحد وثلاثون وثلاث مئة كتاب وأن المخطوط واحد وثلاثون وأربع مئة كتاب وأن الباقي اثنين وثلاثون وأربع مئة كتاب وذلك في عداد المفقود. وهذا العدد الكبير قد يثير شيئاً من التساؤلات إلا أن العجب من هذه الكثرة قد يزول إذا علمنا أن بعضها لا يتجاوز صفحة وأن بعضها عبارة عن فتوى ومنها ما لم يكتمل وبعض آخر مشتق من بعض مؤلفاته. وكانت وفاة السيوطي في سَحَر ليلة الجمعة التاسع عشر من جمادى الأولى سنة إحدى عشرة وتسع مئة عن إحدى وستين سنة وعشرة أشهر وثمانية عشر يوماً. اكتفي بهذا القدر في هذه الحلقة وللحديث بقية في الحلقة قادمة إن شاء الله تعالى والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

******************

د. يوسف العقيل: إلى هنا أيها الإخوة الكرام نصل إلى ختام هذه الحلقة لنا بكم لقاء قادم بإذن الله تعالى نسعد بتواصلكم على هاتف البرنامج 0541151051 وإلى لقاء مقبل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل