مقام إبراهيم عليه السلام

مقام إبراهيم عليه الصلاة والسلام

(إعداد صفحة إسلاميات)

ما أعظم تكريم الله سبحانه وتعالى خليله إبراهيم عليه السلام الذي اصطفاه ليكون أبو الأنبياء وأبو الحنيفية السمحاء التي ما زلنا عليها إلى يومنا هذا!!. 

قال الله تعالى (وَاتَّخِذُوا مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى (125) البقرة) ولو توقفنا لحظة عند مقام إبراهيم وتأملنا فيه ونحن نطوف بالبيت العتيق لوجدنا أن مقام إبراهيم ما هو إلا موضع قدمي إبراهيم عليه الصلاة والسلام في الحجر الذي كان يقف عليه وهو يرفع القواعد من البيت هو وولده إسماعيل عليهما وعلى نبينا الصلاة والسلام.

نحن مأمورون من رب الأرض والسماوات من خالقنا عز وجل أن نصلي خلف مقام إبراهيم بركعتين بعد الطواف إكرامًا لهذا النبي الكريم الذي اتخذه الله تعالى خليلاً واعترافًا بفضله في رفع قواعد هذا البيت الذي هو مهوى أفئدة الناس من كل مكان. فالبشرية جميعها إلى يوم الدين مأمورة بتكريم موقع قدمي أبي الأنبياء جميعًا فيا له من تكريم!!

ورغم أن هذا المقام موجود من قرون طويلة لم نسمع أن أحدًا اتخذه ليقدّسه أو يطوف به أو يتمسح به حتى في أيام الجاهلية وقبلها وبعدها فما بالنا اليوم نرى البعض يتمسح بالمقام ويدعو عنده وما ورد في ديننا شيء من هذا؟!! 

لهؤلاء أقول المقام هو الحجر نفسه لا الإطار الذهبي الذي يحفظ فيه الحجر الذي فيه أثر قدمي إبراهيم عليه الصلاة والسلام فبماذا تتمسحون؟! وبماذا تتبركون؟!! 

البركة في هذا المقام وفضله وتشريفه إنما يكون باتباع أمر الله تعالى بأن نتخذ منه مصلّى وسنّ لنا نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم بالصلاة خلفه ركعتين فإن تعذرت الصلاة خلفه مباشرة يُصلّى في أي مكان فليست العبرة بالمكان تحديداً وإنما برمزية هذا المقام من الناحية المعنوية وارتباط كل البشرية بهذا النبي الكريم خليل الرحمن الذي دعاه ربه سبحانه وتعالى للإسلام مباشرة دون وسيط فأسلم خاضعًا مستسلمًا لله رب العالمين (إِذْ قَالَ لَهُ رَبُّهُ أَسْلِمْ ۖ قَالَ أَسْلَمْتُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ (131) البقرة)

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد وبارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد.



التعليقات

  1. Moussa majida علق :

    أبو الأنبياء وخليل الرحمن وأمر من الله هذا يكفي لصلاة خلف مقامه العظيم

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل