برنامج هدايات قرآنية - سورة القدر

برنامج هدايات قرآنية - الحلقة 21 – سورة القدر

د. يوسف العقيل: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم مستمعي الكرام إلى هذا اللقاء في برنامجكم "هدايات قرآنية" أرحب بكم وأدعوكم للتنقل معي في أفانين القرآن العظيم مع نخبة من أهل العلم من ضيوفنا في هذا اللقاء فمرحباً وأهلاً وسهلاً بكم.

******************

هدايات قرآنية يسعدنا تواصلكم عبر الرسائل النصية على هاتف البرنامج 0541151051 بانتظار اقتراحاتكم وأسئلتكم حول العلوم القرآنية وهدايات السور.

******************

د. يوسف العقيل: حياكم الله مستمعي الكرام وإلى هذه الفقرة.

******************

الفقرة الأولى: "في أفياء السورة" يقدم هذه الفقرة الدكتور مساعد بن سليمان الطيار حيث يستعرض فيها مع التعريف بالسورة شيئاً من علومها.

******************

الدكتور مساعد الطيار: سورة القدر وهي مكية في قول الجمهور وقيل مدنية وهذه السورة سميت بهذا الاسم وهو أشهر اسم لها وسميت أيضاً سورة "ليلة القدر" وسميت كذلك سورة "إنا أنزلناه" وسميت كذلك سورة "إنا أنزلناه في ليلة القدر" هذه أسماء حكيت لهذه السورة ومن أشهرها "سورة القدر" لقوله سبحانه وتعالى (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1)) وظاهر من هذه السورة أن موضوعها واحد وهو ليلة القدر فقال الله سبحانه وتعالى منوّهاً بعظمة هذا القرآن ومنوهاً بشرف هذه الليلة التي خصت بنزول  القرآن فيها (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ) أي القرآن (فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ) وأضمر هنا والمقام مقام إظهار لأن الذي يعود إليه الضمير معروف من السياق وقد سبق التنبيه على ذلك في أن من عادة العرب أنه إذا كان المتحدَّث عنه معروفاً أن يضمروه وإن لم يذكروه قبل ذلك كما ورد سابقاً في سورة "والسماء والطارق" حينما قلنا عند قوله (إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ (13)) أي أنه القرآن ولم يرد ذكرٌ له قبل ذلك. وهذه الليلة أخبر الله سبحانه وتعالى عنها بأنها خير من ألف شهر، وأخبر أيضاً بأن الملائكة تتنزل فيها وكأن المعنى تنزل الملائكة رتلاً بعد رتل ومعهم الروح وهو جبريل -على الصحيح- ينزلون بإذن ربهم ومعهم كثير من الأوامر التي تكون لملائكة الأرض، وأخبر عن هذه أيضاً الليلة أنها ليلة سالمة حتى مطلع الفجر لِما يتنزل فيها من هؤلاء الملائكة، ولِما يتنزل فيها من الأقدار، ولِما يتنزل فيها أيضاً من الرحمات، أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلني وإياكم من أهل القرآن.

******************

الفقرة الثانية: "هدايات السورة" مع الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

******************

د. يوسف العقيل: حياكم الله أيها الإخوة المستمعون الكرام إلى هذه الفقرة وأيضاً أرحب بضيفنا فيها وهو فضيلة الشيخ الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، حياكم الله دكتور محمد.

الدكتور محمد الخضيري: حياكم الله وحيا الله الإخوة المستمعين.

د. يوسف العقيل: سورة القدر ماذا عن هداياتها يا دكتور؟

الدكتور محمد الخضيري: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه، أما بعد. هذه السورة لا شك أن موضوعها هو ما امتنّ الله به على عباده المؤمنين من ما جعل في ليلة القدر من الكرامة والفضل العظيم الذي ينبغي أن يفرح به المؤمنون ويشمر له العابدون. هذه السورة يمكن أن نأخذ منها جملة من الفوائد ونقف معها بعض الوقفات:

الأولى في قوله (إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ (1)) المُنزَل هنا القرآن والضمير يعود إليه بإجماع المفسرين. والمقصود أنزلناه من اللوح المحفوظ إلى بيت العزّة في السماء الدنيا وكان هذا الإنزال لأجل أن يعلم به أهل السماء وليكون في ذلك الإعلام بشرف هذا الكتاب وشرف هذه الأمة وشرف هذا النبي الذي سينزل عليه هذا الكتاب. وما اختار الله عز وجل له هذه الليلة العظيمة الفاضلة إلا ليعظُم مقداره ويشرُف، وهذا يدلنا على أن هذا الكتاب ينبغي أن يكون في أجلّ المنازل وأعظم المواقع وألا نستهين به وأن نقدره حق قدره.

ثم في قوله (لَيْلَةِ الْقَدْرِ) إما أن تكون سميت بالقدر من التقدير وإما من المنزلة والشرف. فإن كانت من التقدير فهذا دلالة على أن هذا الكون قد نُظِّم تنظيماً هائلاً وعظيماً وأن الرب سبحانه وتعالى يقدّر لكل شيء قدره وأن العباد ينبغي لهم أن يخططوا لأمورهم وينظموا أحوالهم وأن لا يجعلوا أمورهم سبهللا. انظروا كيف قدّر الله المقادير وكتب هذه المقادير قبل أن يخلق السماوات والأرض بخمسين ألف سنة. ثم إن هذه المقادير أيضاً تُكتب كل عام وتُقدّر في ليلة محددة ينزل من اللوح المحفوظ ما يكون في ذلك العام وهذا من تقدير الله عز وجل وضبطه لما يكون في شؤون خلقه.

ثم من الوقفات ما هو متّصل بالفضل العظيم الذي يجعله الله سبحانه وتعالى في بعض الأعمال أو في بعض الليالي والأزمان أو في بعض الأماكن. وفضل الله لا حدود له فانظروا إلى عملٍ في ليلة واحدة يساوي في ميزان الله عز وجل عملاً في أكثر من ألف شهر فالعمل في ليلة القدر خيرٌ من العمل في ألف شهر لمن قبِلَ الله عز وجل منه العمل فيها. وهذا فضل من الله وفضل الله عز وجل لا حدود له (وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ). ولا نستكثر ذلك فإن العمل في تلك الليلة يساوي عمراً كاملاً وزيادة لأنه ألف شهر تساوي قرابة ثلاث وثمانين سنة وأربعة أشهر وهذا خير كبير ولذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخلت العشر شمّر عن ساعد الجدّ واعتزل أهله وفراشه عليه الصلاة والسلام وقام أو أحيا ليله يطلب هذه الليلة والتي تكون عادة من بين ليلة إحدى وعشرين إلى نهاية شهر رمضان، يطلب هذه الليلة لعله أن يدركها بما هو عليه من الحال من القيام والدعاء والذكر والابتهال لله سبحانه وتعالى. فعلى المسلم أن يحرص على ذكر الله ودعائه وقيام تلك الليلة لعله أن يظفر بأن يكون من القائمين فيها فتكون خيراً له من ألف شهر فيكون بذلك قد عاش عمراً جديداً وعمراً ثانياً سيرى أثره وعظم أجره عند الله سبحانه وتعالى.

ثم في قوله (تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا) من الوقفات فيها أن كل مكان تكون فيه الملائكة فهو طيب وأن كل مكان أو زمان تخلو منه الملائكة فهو مكان خبيث ولذلك الملائكة لا تأتي إلى أماكن الخلاء ولا إلى المكان الذي فيه إنسان جنب وعلى الإنسان أن يحرص على أن يكون في الأماكن التي تعتادها وترتادها الملائكة مثل المساجد فهي أحب البقاع إلى الله والمسلم إذا دخل المسجد فإن الملائكة تدعو له وتصلي عليه ما دام في مصلّاه تقول: اللهم اغفر له اللهم ارحمه ما لم يُحدِث فيه. وهذا يجعل كل واحد منا حريصاً على دخول الملائكة إلى بيته وإلى المكان الذي هو فيه، ومن موانع دخول الملائكة إلى المحل الذي فيه الإنسان الصور والأجراس فإن على الإنسان أن يُخلي المكان الذي يبيت فيه أو يجلس فيه من هذين الأمرين خلافاً لمن يتهاون في وضع المجسمات والأشياء التي تطرد الملائكة.

د. يوسف العقيل: أحسن الله إليكم دكتور ونفعنا الله عز وجل بهذه السورة وبكتاب الله عز وجل جميعاً، أيها الإخوة أدعوكم الآن إلى الفقرة التالية من حلقتنا.

******************

الفقرة الثالثة: "من المكتبة القرآنية" مع الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

******************

د. يوسف العقيل: إذاً نصل إلى هذه الفقرة مستمعي الكرام ومع المكتبة القرآنية وضيفنا الدائم فيها فضيلة الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، نرحب بك دكتور عبد الرحمن وماذا أعددت لنا في هذه الحلقة؟

الدكتور عبد الرحمن الشهري: حياكم الله دكتور يوسف، وحيا الله الإخوة المستمعين الكرام. كتابنا في هذه الحلقة هو كتاب "دعاوى الطاعنين في القرآن الكريم في القرن الرابع عشر الهجري والرد عليها" ومؤلفه هو صديقنا الدكتور عبد المحسن ابن زبن المطيري عضو هيئة التدريس بجامعة الكويت. وهذا الكتاب من الكتب القيمة التي أنصح الإخوة المستمعين الكرام بالإطلاع عليها وقد طبع في مجلد واحد عن دار البشائر الإسلامية في بيروت، وأصل الكتاب هو رسالة دكتوراه لأخي د. عبد المحسن تناول فيها أبرز الشبهات التي يطرحها الطاعنون في القرآن الكريم في القرن الرابع عشر على وجه الخصوص.

د. يوسف العقيل: الاسم مرة أخرى يا شيخ.

الدكتور عبد الرحمن الشهري: "دعاوى الطاعنين في القرآن الكريم في القرن الرابع عشر الهجري والرد عليها" للدكتور عبد المحسن بن زبن المطيري الذي دعاه لتأليف هذا الكتاب وكتابة هذا البحث هو كثرة المطاعن على القرآن الكريم وخاصة في هذا الزمن واتهامه بالتناقض سواء من المستشرقين أو من أعداء الدين أو ممن ينتسبون للإسلام وأيضاً تأثُر بعض المسلمين بهذه الشبه التي تثار فكان لزاماً على طلبة العلم الكشف عن هذه الشبه وبيان فسادها وأيضاً خاصة بعد انتشار شبكة الانترنت ووسائل الاتصال الحديثة أصبحت الشبهات التي كانت في بطون الكتب والحواشي والتقارير انتقلت إلى وسائل الاتصال وإلى الشبكات فأصبح يطلع عليها كل أحد. وقد قسم بحثه إلى عدة مباحث:

أولاً: في التهميد تحدث عن الطعن ومعناه والمصطلحات التي ترادف الطعن وتحدث عن التعريف بالطاعنين في القرن الرابع عشر الهجري والحقيقة أشار إلى فوائد مهمة وهي أن الشبهات التي تثار في القرن المعاصر هي نفس الشبهات التي كانت تثار حول القرآن الكريم وقت نزول الوحي وأن القرآن الكريم قد تولى بنفسه الرد على هذه الشبهات.

تناول في الباب الأول الحديث عن نشأة الطعن في القرآن الكريم وأسبابه وكيفية مواجهته فتحدث عن تاريخ الطعن في القرآن والتأليف فيه وأول من تكلم فيه وأول من ألّف فيه من العلماء ثم ناقش اتجاهات العلماء في التأليف في هذا الموضوع، أهم الكتب المؤلفة فيه، أسباب الطعن في القرآن الكريم وناقش في هذا المبحث لماذا هذه الحرب على القرآن الكريم؟

ثم أيضاً تحدث عن الحكمة من وجود المتشابه في القرآن الكريم وناقش ذلك بتفصيل ثم ذكر أنواع المطاعن ودعاوى الطعن في القرآن الكريم، ثم أيضاً خصص فصلاً لتنزيه كلام الله عن المطاعن وموقف السلف رحمهم الله ممن يثيرون المطاعن حول القرآن الكريم وهذه مهمة لطالب العلم وللمثقف المسلم لكي يعرف كيف واجه سلفنا الصالح رضي الله عنهم هذه الطعونات التي كانت تثار من الفرق المخالفة.

ثم في الباب الثاني وهو باب تطبيقي قيّم توقف مع عدد كثير من الطاعنين في آيات القرآن الكريم ورد عليها أولاً رد عليها ردوداً إجمالية فتحدث عن أدلة صدق القرآن وإعجازه والتحدي به وشهادة الكفار وأهل الكتاب وأعدائه بصدقه، ثم ناقش الوحدة الموضوعية لكل سورة وأشار إلى عدم التناقض ثم وقف على ردود تفصيلية لبعض الطعون مثل التشكيك في نسبة القرآن إلى الله تعالى، دعوى أن القرآن من عند النبي صلى الله عليه وسلم وهذه من أشد الشبهات وأكثرها رواجاً قديماً وحديثاً، دعوى أن القرآن نقل من غيره بعضهم يقول من التوراة، من الإنجيل وهذا كلام فارغ لا قيمة له لكنه موجود ومنتشر في كتب الطاعنين فتوقف معه المؤلف، أيضاً دعوى جواز نقد القرآن وجواز مخالفته أيضاً رد عليها، أيضاً تحدث عن زعم أنه غير محفوظ وأن هناك نقص في القرآن أو زيادة وأيضاً هذه رد عليها برد رائع، تحدث عن النسخ في القرآن الكريم والطعن فيه من هذا الباب وأنه لا يوجد نسخ أو بعضهم يبالغ في وجود النسخ، أيضاً تكلم في مبحث مهم جداً عن اتهام القرآن بمعارضة الحقائق أن القرآن الكريم فيه معارضة للحقائق الشرعية أو بعض الوقائع التاريخية أو الحقائق الكونية وأثبت أن هذا كله غير صحيح وأسلوب الكتاب أسلوب سهل ميسر ويستطيع أن يقرأه المثقف العادي بسلاسة وبسهولة الكتاب في مجلد كما قلت لك طبع في دار البشائر في بيروت أربع مئة وثمانين صفحة تقريباً أكرر عنوان الكتاب للإخوة المستمعين الكرام "دعاوى الطاعنين في القرآن الكريم في القرن الرابع عشر الهجري والرد عليها" تأليف الدكتور عبد المحسن بن زبن المطيري من دار البشائر الإسلامية كتاب قيّم ومفيد لمن يريد أن يتعرف على الشبهات المثارة حول القرآن الكريم وكيفية الرد عليها في أسلوب سهل ميسر.

******************

الفقرة الرابعة: "مناهج المفسرين" مع الدكتور خالد بن عثمان السبت عضو هيئة التدريس بجامعة الدمام.

******************

الدكتور خالد السبت: حديثنا في هذه الحلقة سيكون متمماً للحديث قبله عن "تفسير البغوي" وسنعرّف بالكتاب في هذه الحلقة إن شاء الله تعالى. ذكر المؤلف رحمه الله في مقدمة هذا الكتاب أنه ألّفه استجابة لرغبة من طلب منه ذلك وذكر أنه جمع كتاباً متوسطاً بين الطويل الممل والقصير المُخِلّ ثم ذكر أسانيده إلى من يروي عنهم من السلف كما صرّح بأنه يذكر في هذا الكتاب القراءات المتواترة دون الشاذة وأما الأحاديث المرفوعة فالمعتمد فيه عنده ما كان من الكتب المسموعة للحفاظ وأئمة الحديث كما أعرض عن ذكر المناكير وما لا يليق بحال التفسير وقد قال عنه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله: والبغوي تفسيره مختصر من الثعلبي لكنه صان تفسيره من الأحاديث الموضوعة والآراء المبتدعة. وقال في موضع آخر: ولهذا اختصره أي تفسير الثعلبي أبو محمد الحسين ابن مسعود البغوي وكان أعلم بالحديث والفقه منه والثعلبي أعلم بأقوال المفسرين ذكر البغوي عنه أقوال المفسرين والنحات وقصص الأنبياء فهذه الأمور نقلها البغوي من الثعلبي. وأما الأحاديث فلم يذكر في تفسيره شيئاً من الموضوعات التي رواها الثعلبي بل يذكر الصحيح منها ويعزوه إلى البخاري وغيره فإنه مصنف كتاب "شرح السنة" وكتاب "المصابيح" وذكر ما في الصحيحين والسنن ولم يذكر الأحاديث التي تظهر لعلماء الحديث أنها موضوعة كما يفعله غيره من المفسرين، كما سئل شيخ الإسلام عن أيّ التفاسير أقرب إلى الكتاب والسنة الزمخشري أم القرطبي أم البغوي؟ فأجاب بأن أسلمها من البدعة والأحاديث الضعيفة البغوي. وأما الخازن فإنه قد وصف هذا الكتاب بأنه: من أجلّ المصنفات في علم التفسير وأعلاها وأنبلها وأسناها جامعًا للصحيح من الأقاويل عارياً عن الشبه والتصحيف والتبديل محلىً بالآثار النبوية مطرزاً بالأحكام الشرعية موشًّى بالقصص الغريبة وأخبار الماضين العجيبة مرصّعاً بأحسن الإشارات مخرّجاً بأوضح العبارات مفرّغاً في قالب الجمال بأفصح مقال. هذا ما ذكره الخازن رحم الله الجميع، أكتفي بهذا القدر في هذه الحلقة وأسأل الله تبارك وتعالى لي ولكم علماً نافعاً والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

******************

 

د. يوسف العقيل: إلى هنا أيها الإخوة الكرام نصل إلى ختام هذه الحلقة لنا بكم لقاء قادم بإذن الله تعالى نسعد بتواصلكم على هاتف البرنامج 0541151051 وإلى لقاء مقبل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل