برنامج هدايات قرآنية - سورة التين

برنامج هدايات قرآنية - الحلقة 19- سورة التين

د. يوسف العقيل: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم مستمعي الكرام إلى هذا اللقاء في برنامجكم "هدايات قرآنية" أرحب بكم وأدعوكم للتنقل معي في أفانين القرآن العظيم مع نخبة من أهل العلم من ضيوفنا في هذا اللقاء فمرحباً وأهلاً وسهلاً بكم.

******************

هدايات قرآنية يسعدنا تواصلكم عبر الرسائل النصية على هاتف البرنامج 0541151051 بانتظار اقتراحاتكم وأسئلتكم حول العلوم القرآنية وهدايات السور.

******************

د. يوسف العقيل: حياكم الله مستمعي الكرام وإلى هذه الفقرة.

******************

الفقرة الأولى: "في أفياء السورة" يقدم هذه الفقرة الدكتور مساعد بن سليمان الطيار حيث يستعرض فيها مع التعريف بالسورة شيئاً من علومها.

******************

الدكتور مساعد الطيار: سورة التين هكذا تسمى هذه السورة وأيضاً تسمى سورة "والتين" وكذلك تسمى سورة "والتين والزيتون" وكل هذه التسميات مأخوذة من أول السورة، وقد ورد أيضاً تسميتها بالزيتون إلا أن الأشهر من هذه الأسماء كلها هو اسم "التين"، "سورة التين"، وهي مكية عند أكثر أهل العلم. وهذه السورة من موضوعاتها الإقسام بالتين وبالزيتون وبالطور وبمكة البلد الأمين، أقسم الله سبحانه وتعالى بهذه الأصناف الأربعة وجواب القسم قوله (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4)). وإذا تأملنا هذه الأقسام الأربعة فإنها تشير إلى مواطن النبوات فالموطن الأول هو موطن التين والزيتون وهو أرض الشام والموطن الثاني الطور وهو طور سيناء الذي سمي هنا "طور سِينِين" أي طور سيناء وهو موطن نبوة موسى عليه الصلاة والسلام وأما الأول فهو موطن نبوة عيسى عليه الصلاة والسلام وهذا البلد الأمين موطن نبوة محمد صلى الله عليه وسلم فكأنه أشار في كل موطن من مواطن هؤلاء الأنبياء العظام إلى موضع من المواضع أو شيء يتعلق به. فالتين والزيتون شجرتان مشهورتان معروفتان في الشام وخصوصاً في فلسطين التي هي موطن نبوة عيسى عليه الصلاة والسلام. وطور سِينِين أو طور سيناء هو الذي كلّم الله سبحانه وتعالى موسى عنده وهو الذي وعد الله سبحانه وتعالى موسى عنده. والبلد الأمين هو مكة فهذه إشارة لطيفة إلى هذه المواطن التي حملت هذه النبوات العظيمة. ثم ذكر جواب القسم في قوله (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4)) ثم ذكر ما يؤول إليه هذا الإنسان بسبب طاعته لله أو معصيته لذا قال (ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6)). ثم ختمها بقوله سبحانه وتعالى (فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7)) أي من يكذبك بعد هذا البيان بالدين (أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (8)) بلى هو كذلك وسيحكم للعباد إن خيراً فخير وإن شراً فشرّ. أسأل الله سبحانه وتعالى أن يجعلني وإياكم ممن يدخلون جنته ويُحكم لهم بذلك.

******************

الفقرة الثانية: "هدايات السورة" مع الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

******************

د. يوسف العقيل: أهلاً ومرحباً بكم مستمعي الكرام لهذه الفقرة بعد أن استمعنا تعريفاً عن سورة التين وبعضاً من موضوعاتها، أدعو الدكتور محمد جزاه الله خير محمد الخضيري ضيفنا في هذه الفقرة للحديث عن هدايات هذه السورة العظيمة.

الدكتور محمد الخضيري: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه. سورة التين أقسم الله عز وجل فيها بأربعة أشياء فقال (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1)) هذا الثاني (وَطُورِ سِينِينَ (2)) هذا الثالث (وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (3)) هذا الرابع، وهذه الأمور التي أقسم الله بها أمور عظيمة يقول العلماء: إن الله يقسم بالشيء إما لعظمته أو منفعته فالمنفعة في التين والزيتون والعظمة في طور سِينِين وهذا البلد الأمين فهذان مقران أو موقعان عظيمان جعل الله عز وجل فيهما أو لهما شأناً كبيراً. أما طور سِينِين فهو المكان الذي كُلّم فيه موسى عليه الصلاة والسلام وكُلّف بالرسالة وأما هذا البلد الأمين فهو مكة التي كانت مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم ومحل بعثته عليه الصلاة والسلام. فكأنه يقول هذه مواقع الهداية التي هديت فيها البشرية فإن قلت لماذا ذكر موسى وذكر محمداً ولم يذكر عيسى عليه الصلاة والسلام؟ قلنا بل أشار إليه في قوله (وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1)) فإن محل هاتين الشجرتين هو أرض فلسطين التي ولد فيها عيسى عليه الصلاة والسلام فكأن هذه السورة قد أشارت إلى محل الرسالات الثلاثة.

ما هو المقسَم عليه؟ قال (لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4)) هذه منّة من الله على عبده يقول يا عبدي قد خلقت في أحسن صورة وأكمل قوام وعليك أن تذكر هذه النعمة فتشكرها وتؤدي حقها الذي أوجبه الله سبحانه وتعالى عليك. لقد خلقناك أيها الإنسان في هذا القوام الحسن ولكنك مع ذلك أبيت إلا أن ترتكس وأن تتدسى ولا تزكّي نفسك وأنا أشبّه من يزكي نفسه ومن يدع نفسه على ما هي عليه بإنسان في وسط جبل فإن هو تجشّم الصعاب وصعد فإنه سيصل إلى المكان الأعلى وإن هو ترك نفسه على ما هي عليه فإنها ستنزل به إلى الوادي السحيق وإلى المكان الأسفل.

د. يوسف العقيل: لمحبتها

الدكتور محمد الخضيري: للدعة والسكون والراحة

د. يوسف العقيل: وما يتوافق معها

الدكتور محمد الخضيري: والمشتهيات وما يتوافق معها لأنها خُلقت من التراب فهي تحب التراب أما الروح جاءت من الملأ الأعلى فهي نفخة الرب سبحانه وتعالى فهي تحب أن تصعد إلى الملأ الأعلى. فينبغي لك أيها الإنسان أن تشكر نعمة الله ولذلك قال (إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ) فالإيمان والعمل الصالح هما سبيل الشكر والصعود بهذه النفس إلى مدارج الكمال ومحالّ الكرامة. ولاحظوا كيف أن الرب سبحانه وتعالى يقرن كثيراً بين الإيمان والعمل الصالح، الإيمان هو ذلك اليقين الصادق في النفس الإنسانية هو ذلك الإيمان والاعتقاد الجازم بما أوجب الله سبحانه وتعالى أن يعتقده الإنسان: الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وبالقدر خيره وشره وهذا لا يكفي وحده لكي ينال الإنسان الثمرات النافعة والسعادة الحقيقة بل لا بد أن يقرنه بالعمل، والعمل وحده لا يكفي بل لا بد أن يكون موصوفاً بأن يكون صالحاً والصالح لا يكون صالحاً إلا إذا جعله الإنسان أو توفر فيه شرطان: الأول إخلاص النية لله جل وعلا والثاني متابعة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

قال فهؤلاء لهم من الله سبحانه وتعالى أجر غير منقوص (غَيْرُ مَمْنُونٍ (6)) أي غير منقوص ولا مقطوع، لا ينقص ولا ينقطع وهو الجنة فهي جزاء دائم ثابت مستقر لا ينقص أبداً ولا ينقطع أبداً وقوله (فَلَهُمْ أَجْرٌ) نكّرها من أجل أن يبيّن عظمها فالتنكير أحد الوسائل لتعظيم الأمر. إذاً علينا من أجل أن نشكر نعمة الله عز وجل علينا في أبداننا وفي أنفسنا وأموالنا وفيما آتانا الله جل وعلا أن نلزم الإيمان والعمل الصالح فإذا لزمناهما شكرنا النعمة واستحققنا ذلك الأجر الذي وصفه الله بأنه (غَيْرُ مَمْنُونٍ (6)) وإذا قصّرنا في شيء من ذلك فلا نلومنّ إلا أنفسنا.

د. يوسف العقيل: لمحة سريعة يا دكتور والوقت ينتهي في هذه الفقرة وصف الله عز وجل لهذا البلد بالأمين ماذا وراءه؟

الدكتور محمد الخضيري: ربنا سبحانه وتعالى قد أمّن هذا البلد فجعله آمنا قال (وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا) [آل عمران:97] وحكم بأن يؤمَّن فيه كل شيء ولذلك لا تلتقط لقطته ولا ينفر صيده ولا يختلى خلاه لأن الله جعله آمنا وعلى كل مسلم أن يحقق ما جعله الله عز وجل في هذا البلد فيحرص على تأمين هذا البلد من أي خوف ومن أي عدوان ومن أي إفساد يجعل هذا البلد غير آمن.

د. يوسف العقيل: أحسن الله إليكم ونفع بما قلتم، أدعوكم أيها الإخوة بعد الاستماع لهذه الهدايات من هذه السورة "سورة التين" إلى الفقرة التالية من حلقة هذا الأسبوع.

******************

الفقرة الثالثة: "من المكتبة القرآنية" مع الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

******************

الدكتور عبد الرحمن الشهري: كتابنا أيها الإخوة المستمعون الكرام في هذه الحلقة كتاب "فضائل القرآن" للإمام أحمد بن شعيب النسائي المحدث رحمه الله تعالى وتحقيق الكتاب للأستاذ الدكتور فاروق حمادة عن دار القلم بدمشق وهذا هو أجود تحقيقات الكتاب. وقد ألّف الإمام النسائي كتابه هذا مستقلاً وقد ذكر ذلك الإمام بدر الدين الزركشي في كتابه "البرهان في علوم القرآن" إذ قال: "وقد صنف فيه أبو بكر ابن أبي شيبة وأبو عبيدة القاسم ابن سلام والنسائي وغيرهم يقصد في فضائل القرآن. وأكّد ذلك أيضاً الإمام السيوطي في كتابه "الإتقان في علوم القرآن". ويزيد هذا الأمر تأكيداً أن المصنِّف قد أدرج في كتابه "المجتبى" ما يتعلق بفضائل القرآن في كتاب الصلاة تحت عنوان "جامع ما جاء في القرآن" وساق طائفة من الأحاديث الموجودة في هذا الكتاب والتي تبعد عن موضوع الصلاة والقراءة فيها. وهذا الكتاب من أجود ما صنف في بيان فضائل القرآن الكريم ومثله ما صنفه الإمام البخاري في صحيحه أيضاً في فضائل القرآن الكريم وأيضاً ما صنفه الإمام ابن كثير رحمه الله في فضائل القرآن الكريم وهذا الكتاب ملحق بتفسير ابن كثير من ضمن مؤلفاته. وهذا الكتاب الذي صنفه الإمام النسائي رحمة الله عليه على صغر حجمه حيث اشتمل على مئة وستة وعشرين حديثاً هو من أنفس وأجمع ما كتب في موضوع فضائل القرآن وذلك من جهات عديدة:

·         أولاً: تناول لبّ القضايا الكبرى التي تتعلق بتاريخ النص القرآني ككيفية نزوله مثلاً ومدة نزوله وجمعه وكتابته ونقله.

·         أيضاً ذكر أبرز وأهم ما صح في فضائل السور والآيات بناء على منهجه في الرواية.

·         الثالث أنه استعرض الأبواب التي تتعلق بموقف المسلم حيال هذا الكتاب الكريم في تلقيه وتعلمه واستذكاره وتعاهده ثم بالتزام تعليمه والوقوف عند حدوده بإتباع ما فيه والعمل به ثم في أدائه وكيفية الأداء والتبليغ من تزيين للصوت والتغني به وقراءته عن ظهر قلب وعلى الدابة وعلى كل الأحوال. ثم بتعظيم هذا القرآن الكريم بالإنصات مع الخشية عند سماعه وترك المرآءاة فيه والابتعاد عن المماراة والجدال وعدم الإقدام على القول فيه بغير علم ولا أهليه ولا معرفة.

والإمام النسائي لم يذكر في كتابه هذا حديثاً أو أثراً من الأحاديث الموضوعة أو الواهية وأيضاً تدور كلها بين الصحيح والحسن وفيه بضعة أحاديث كحديث ابن عباس رقم مئة وتسعة والحديث رقم مئة وأحد عشر في الكتاب تكلم بعضهم في رجالها وقد تفرد هذا الكتاب بأحاديث دون أصحاب الكتب الستة يتبينها القارئ له أيضاً من أثناء صنيع المحقق ونظراً لسبق النسائي الزمني رحمة الله عليه فهو قد ولد سنة مائتين وخمسة عشر للهجرة وتوفي في القرن الخامس في السنة ثلاث مئة أو في القرن الرابع فهو من المتقدمين الذين صنفوا في هذا الفن أو في فضائل القرآن. فأنصحك أيها المستمع الكريم بالاستفادة من هذا الكتاب العظيم "فضائل القرآن" للإمام أحمد بن شعيب النسائي بتحقيق الأستاذ الدكتور فاروق حمادة فهو من أجود ما صنف في فضائل القرآن.

د. يوسف العقيل:شكراً للدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري هذا العرض لكتاب "فضائل القرآن" للإمام النسائي.

******************

الفقرة الرابعة: "مناهج المفسرين" مع الدكتور خالد بن عثمان السبت عضو هيئة التدريس بجامعة الدمام.

******************

الدكتور خالد السبت: حديثنا في هذه الحلقة سيكون متمماً للحلقة السابقة التي ابتدأنا الحديث فيها عن كتاب "بحر العلوم للسمرقندي" فهذا الكتاب يعد من المصنفات المتوسطة في التفسير وهو جامع بين الرواية والدراية حيث يذكر من كلامه ما يفسر به اللفظة أو الآية وينقل في ذلك أيضاً من المأثور ما يفسر به كما نجد ذلك في مثل "تفسير القرآن العظيم للحافظ ابن كثير"، و"معالم التنزيل للبغوي" ونحوهما إلا أنه يعد أكثر اختصاراً من ابن كثير ولعل من المناسب أن أذكر أبرز الملامح لهذا الكتاب:

·         فأول ذلك: أنه يذكر في بداية السورة مكان نزولها وعدد آياتها.

·         الثاني: أنه يسوق الروايات بالأسانيد أحياناً كما يذكرها من غير إسناد في مواضع كثيرة سواء في ذلك المرفوع وغيره وهذه الروايات منها الصحيح ومنها الضعيف فما دونه وقد قال شيخ الإسلام رحمه الله وإذا كان تفسير الثعلبي وصاحبه الواحدي ونحوهما فيها من الغريب الموضوع في الفضائل والتفسير ما لم يجز معه الاعتماد على مجرد عزوه إليها فكيف بغيرها كتفسير أبي القاسم القشيري وأبي الليث السمرقندي وحقائق التفسير لأبي عبد الرحمن السلمي الذي ذكر فيه عن جعفر ونحوه ما يعلم أنه من أعظم الكذب مع أن هؤلاء المصنفين أهل صلاح ودين وفضل وزهد وعبادة. انتهى كلامه رحمه الله.

·         الثالث: أنه يذكر القراءات المتواترة معزوة إلى القراء السبعة وقد يذكر بعض القراءات غير المتواترة وربما نبّه على شذوذها كما أنه يوجه القراءات حيث دعت الحاجة إلى ذلك.

·         الرابع: أنه يفسر الألفاظ الغريبة ويذكر الشواهد من الشعر كما يبين أحياناً معاني حروف المعاني ونحو ذلك.

·         الخامس: أنه كثيراً ما يذكر أقوالاً في الآية من غير عزو إلى قائل معين وإنما يقول: قيل كذا وقال بعضهم كذا.

·         السادس: من عادته أنه إذا كان للمادة المفسرة معنى واحد في جميع القرآن فإنه ينبه على ذلك.

·         السابع: من عادة المؤلف أنه يورد بعض السؤالات والإشكالات في اللفظ أو المعنى ثم يجيب عنها.

·         الثامن: أنه يشير إلى بعض المعاني أو الأحكام المستنبطة من غير إطالة.

·         التاسع: لا يتحرز المؤلف من ذكر الروايات الإسرائيلية وما في حكمها وإنما يورد ذلك في مواضع من كتابه.

·         العاشر: صاغ المؤلف كتابه هذا بعبارة واضحة سهلة لا تشكل على القارئ وأسلوبه في هذا الكتاب أشبه بأسلوب المتأخرين.

·         الحادي عشر: جاءت مادة الكتاب متوازنة بحيث لم يغلب عليه جانب معين كما نجد في بعض كتب التفسير والكتاب مطبوع كاملاً في ثلاثة مجلدات، أكتفي بهذا القدر وأسأل الله لي ولكم علماً نافعا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

******************

 

د. يوسف العقيل: إلى هنا أيها الإخوة الكرام نصل إلى ختام هذه الحلقة لنا بكم لقاء قادم بإذن الله تعالى نسعد بتواصلكم على هاتف البرنامج 0541151051 وإلى لقاء مقبل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل