برنامج هدايات قرآنية - سورة الضحى

برنامج هدايات قرآنية - الحلقة 17- سورة الضحى

د. يوسف العقيل:بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

فالسلامعليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم مستمعي الكرام إلى هذا اللقاءفي برنامجكم "هدايات قرآنية" أرحب بكم وأدعوكم للتنقل معي في أفانينالقرآن العظيم مع نخبة من أهل العلم من ضيوفنا في هذا اللقاء فمرحباًوأهلاً وسهلاً بكم.

******************

هداياتقرآنية يسعدنا تواصلكم عبر الرسائل النصية على هاتف البرنامج 0541151051بانتظار اقتراحاتكم وأسئلتكم حول العلوم القرآنية وهدايات السور.

******************

د. يوسف العقيل:حياكم الله مستمعي الكرام وإلى هذه الفقرة.

******************

الفقرة الأولى: " في أفياء السورة" يقدم هذه الفقرة الدكتور مساعد بن سليمان الطيار حيث يستعرض فيها مع التعريف بالسورة شيئاً من علومها.

******************

الشيخ مساعد الطيار: بسم الله الرحمن الرحيم. سورة "الضحى" هكذا سميت في كثير من المصاحف وفي كتبالتفسير وقد وردت أيضاً في بعض الآثار وقد تسمى سورة "والضحى" وقد تسمىسورة "والضحى والليل" ولكن هذا الاسم قليل جداً وهو وارد عند بعضهم ولكنالأشهر هو سورة "الضحى". وهي سورة مكية بالاتفاق وسبب نزولها يوضح ذلك وهوأنه تأخر الوحي عن النبي صلى الله عليه وسلم حتى اشتكى صلى الله عليه وسلمفقال المشركون ما نظن ربك إلا قد قلاك أي أبغضك وهذا من باب الهزؤ والسخريةبالرسول صلى الله عليه وسلم حتى إنهم اختاروا اللفظ الدالّ على شدة الكرهوهو البُغض يعني ما نظن ربك إلا قد قلاك ولهذا رد الله سبحانه وتعالى عليهمقال (مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى (3)) أي ما أبغضك.

وهذه السورة منالسور المختصة بالنبي صلى الله عليه وسلم ومن أراد أن يعرف منزلة محمد صلىالله عليه وسلم سيد الأولين والآخرين عند ربه سبحانه وتعالى فيتأمل هذهالسورة، فإن الله سبحانه وتعالى قد أعطاه من الوعد وأيضاً بيّن له ما أعطاهمن النعم ما يجعل العبد المسلم إذا قرأ هذه السورة يعرف محبة الله ومنزلةمحمد صلى الله عليه وسلم عند ربه. فأعطاه هذا الوعد المطلق (مَا وَدَّعَكَرَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4))فالآخرة بالنسبة له صلى الله عليه وسلم خيرٌ من هذه الدنيا ولهذا لم يطلبفيها ثراء ولا غنى بل كان صلى الله عليه وسلم كأفقر رجل قد يمر كما تقولعائشة الشهر والشهران لا يوقد في بيت محمد صلى الله عليه وسلم نار.

ثم قالسبحانه وتعالى (وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5)) ففتح لهالمجال في هذا في أن يعطيه حتى يرضى. ومن عجيب الأمر أنه لا يرضيه صلى اللهعليه وسلم إلا أن يخرج جميع أمته من النار ولهذا في الشفاعة يقول: أمتي،أمتي. يوم القيامة لا يسأل إلا عن أمته حتى يُدخل أمته الجنة فيرتاح صلى اللهعليه وسلم.

ثم بيّن بعض نعمه عليه في أول عمره لما كان يتيماً فأوجد لهمأوى عند جدّه ثم عند عمه وأيضاً أنه كان صلى الله عليه وسلم ضالاً عنتفاصيل الشرائع كما قال الله سبحانه وتعالى (مَا كُنْتَ تَدْرِي مَاالْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ) [الشورى:52] فهداه الله سبحانه وتعالىبالنبوة إلى تفاصيل الشرائع وأيضاً كان صلى الله عليه وسلم عائلاً ليس ذامال فأغناه الله سبحانه وتعالى بزوجه خديجة. ثم أمره الله سبحانه وتعالىبأن يشكر هذه النعم بما يقابلها فلمّا كنت يتيماً فلا تقهر هذا اليتيم، ولمّاكنت ضالاً عن تفاصيل الشرائع فإذا جاءك سائل يسأل عن الدين فلا ترده وعلّمهتفاصيل الدين، وأيضاً إذا جاءك سائل يطلب مالاً فلا ترده فلا تنهر السائلفيشمل سائل الدين وسائل المال. ثم ختم الله سبحانه وتعالى بهذا بأن يحدّثصلى الله عليه وسلم عن النعم التي أنعم الله سبحانه وتعالى بها عليه ليتبصرالناس بمنزلة هذا النبي الكريم عند ربه وما أعطاه من النعم. أسأل اللهسبحانه وتعالى أن يجعلني وإياكم من أتباع هذا النبي وممن يأخذ بيدهم إلىالجنة إنه سميع مجيب.

******************

الفقرة الثانية: "هدايات السورة" مع الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

******************

د. يوسف العقيل: حياكم الله مستمعي الكرام إلى هذه الفقرة مع الدكتور محمد بن عبد العزيزالخضيري وهدايات سورة الضحى، دكتور محمد مرحباً بك ولندخل في هذه الهداياتالعظيمة لهذه السورة.

الشيخ محمد الخضيري: أحسنتم، سورة الضحى سورة تتحدث عن نعم الله عز وجل على نبيه محمد صلى اللهعليه وسلم خصوصاً أنها نزلت بعد أن قذفت إحدى المشركات رسول الله صلى اللهعليه وسلم بقولها ما أرى ربك إلا قد هجرك أو أبغضك أو قلاك فأنزل الله عزوجل هذه السورة رداً على زعمها وافترائها الباطل وطمأن نبيه محمد صلى اللهعليه وسلم بأنه في المحل الأعلى من القرب والحظوة عند ربه سبحانه وتعالىولذلك قال (وَالضُّحَى (1) وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى (2) مَا وَدَّعَكَرَبُّكَ وَمَا قَلَى (3) وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَكَ مِنَ الْأُولَى (4)وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5)).

ثم بعد ذلك ذكرت السورة نعماًأنعم الله بها على محمد صلى الله عليه وسلم وقابلت هذه النعم بما ينبغي منرسول الله من شكرها وهذا يعطينا أن كل نعمة ينعم الله بها عليك ينبغي لك أنتبحث عن سبيل لشكر تلك النعمة من جنس ذلك العطاء. انظروا معي إخوتي الكرامقوله سبحانه وتعالى (أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى (6)) أي قد وجدكيتيماً فآواك، (وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى (7)) أي وجدك غير عالمٍ بهذاالوحي ولا عارفٍ بهذا الدين فهداك إليه، (وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى (8))عائلاً أي فقيراً ذا عيال فأغناك الله عز وجل أول الأمر بعمّك ثم بعد ذلكبزوجك خديجة رضي الله تعالى عنها وأرضاها، ثم بما أفاء الله عز وجل عليك منالنعم ثم بيّن له سبيل الشكر فقال (فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ (9)) ألم يجدك يتيماً فآواك إذاً ينبغي لك إذا وجدت يتيماً ألا تقهره وأنتكرمه وترعاه ولذلك كان النبي صلى الله عليه وسلم يعتني بالأيتام ولهم عندهحظوة عظيمة ومكانة رفيعة حتى قال: «أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين» (وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ (10)) سبحان الله هذه من بلاغة القرآنقال (السَّائِلَ) ولم يقل "وأما الفقير" من أجل أن تشتمل على شكر نعمتينلأنه قال في الآيات التي ذكّر بها بالنعم قال (وَوَجَدَكَ ضَالًّا) هذا منناحية العلم (وَوَجَدَكَ عَائِلًا) هذا من ناحية المال فقوله (وَأَمَّاالسَّائِلَ) يشمل هذا وهذا فإذا جاءك طالب العلم فلا تنهره وإذا جاءك طالبالمال فأعطه ولا تنهره.

د. يوسف العقيل: يدخل في هذا صاحب الحاجة عموماً؟

الشيخ محمد الخضيري: ويدخل في هذا صاحب الحاجة عموماً وكل سائل، فانظر كيف جاء بكلمة(السَّائِلَ) ولم يذكر الفقير ولم يذكر الجاهل ليبين كيف تُشكر تلك النعمةوتشكر تلك النعمة بأخصر عبارة.

ثم قال (وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَفَحَدِّثْ (11)) هذا فيما يتعلق بحديث الإنسان عن نعم الله عليه لأن هذا منأعظم ألوان الشكر أن تتحدث بنعمة الله عليك فإذا سُئلت عن صحتك أو عن حالكتقول أنا بخير الحمد لله، أنا في سعة، أنا في رحمة وفضل من الله سبحانهوتعالى ولا تكن كأولئك الذين يجحدون نعمة الله فهم دائماً يتشكون ويتسخطونويتذمرون من قدر الله ودائماً يرون أنفسهم في المحل الأسفل وفي المحلالأدنى. أسأل الله سبحانه وتعالى أن يوزعنا وإياكم جميعاً شكر نعمه علينا.

د. يوسف العقيل: اللهم آمين وأن ينفعنا بهذا الكتاب العظيم، شكر الله لكم دكتور محمد وأدعوكم مستمعي الكرام للفقرة التالية.

******************

الفقرة الثالثة: "من المكتبة القرآنية" مع الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

******************

د. يوسف العقيل: نرحب بكم دكتور عبد الرحمن في هذه الفقرة ماذا أعددتم لنا وللإخوة المستمعين الكرام من المكتبة القرآنية؟

الشيخ عبد الرحمن الشهري: حياكم الله دكتور يوسف وحيا الله الإخوة المستمعين الكرام والأخواتالمستمعات. كتابنا في هذه الحلقة كتاب مشهور جداً وهو كتاب "الإتقان في علومالقرآن" للسيوطي رحمه الله المتوفى سنة تسع مئة وإحدى عشر للهجرة. هذاالكتاب هو أشهر كتاب في علوم القرآن إذا قيل "الإتقان في علوم القرآن" أشهر من نار على علم. ومؤلفه الإمام جلال الدين السيوطي متوفى تسعمئة وإحدى عشر هجرية له قبل هذا الكتاب عدة مؤلفات في علوم القرآن، صنّفرسالة صغيرة في أصول التفسير ثم وسّعها بعد ذلك في كتاب سماه "التحبير فيعلوم التفسير" ذكر فيه مئة واثنين من أنواع علوم القرآن. ثم اطلع بعد ذلكعلى كتاب الزركشي "البرهان في علوم القرآن" فتاقت نفسه إلى توسيع التأليففي علوم القرآن فصنّف كتابه هذا "الإتقان في علوم القرآن" وضمّنه ثمانيننوعاً من أنواع علوم القرآن جمع فيه الكتب المتقدمة ورجع فيه إلى مواردكثيرة جداً جداً من كتب الحديث وعلوم القرآن والتفسير والقراءات وغيرهاوأتقنه إتقاناً وسماه "الإتقان في علوم القرآن" والعجيب يا دكتور يوسف ولعلالإخوة المستمعين أيضاً يعجبون من أنه صنف كتابه الأول وعمره في الثامنةعشرة حسب تقديري ثم صنف كتابه هذا وهو في الثامنة والعشرين من عمره.

د. يوسف العقيل: عشر سنوات.

الشيخ عبد الرحمن الشهري: ثمان وعشرين سنة وصنف كتاب "الإتقان في علوم القرآن" الذي ما زلنا إلىاليوم نعتبره عمدة في هذا الباب. كُتب السيوطي رحمه الله مشهورة بأنه يجمعفيها ما أُلّف في عديد من العلوم.

د. يوسف العقيل: يحشد.

الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم فقد صنف في التفسير بالمأثور وبالدراية وصنف في علوم القرآن في صورةمجموعة وأفرد بعض المباحث في علوم القرآن في كتب مستقلة مثل "المعرّب فيالقرآن"، "فضائل القرآن"، "المبهمات في القرآن"، "أسباب النزول"، "تناسبالآيات والسور"، "الناسخ والمنسوخ"، "المتشابه اللفظي"، "أحكام القرآن"، "المجاز" كلها مؤلفات مفردة له لكنه في كتابه الإتقان جمع كل هذه العلومكما يقول في كتابه "أسرار التنزيل" يقول عنه وعن مؤلفاته التيسماها يقول فإذا تم هذا الكتاب وانضم إلى تلك الكتب استغنى بها محصّلوها عنجميع التفاسير، فهو كان يسعى إلى

د. يوسف العقيل: ثقة يعني؟

الشيخ عبد الرحمن الشهري: نعم كان يسعى إلى أنه يغني القارئ في تخصصات كاملة في علوم القرآن وأناأشهد أنه قد أبدع في تأليفه "الإتقان في علوم القرآن" إبداعاً لا مزيد عليهوأنه يعتبره أهم تآليفه ولذلك يقول: فأجلُّ ما وضعت من ذلك هو له كتاب فيكتابه "التحدث بنعمة الله" يقول: فأجلُّ ما وضعت من ذلك كتاب "الإتقان فيعلوم القرآن" وهو كالمقدمة لمن يريد التفسير وأكثره قواعد كلية وفيه منالفوائد ما لم يجتمع في غيره. ولما سرد مؤلفاته ذكر الإتقان والقسم الأولمنها وهو كما يقول: ما أدّعي فيه التفرد ومعناه أنه لم يؤلَّف له نظير فيالدنيا فيما علمت وليس ذلك لعجز المتقدمين عنه معاذ الله ولكن لم يتفق أنهمتصدوا لمثله وأما أهل العصر فإنهم لا يستطيعون أن يأتوا بمثله. رحمة اللهعلى السيوطي كان لديه نوع من الادّعاء!.

زيادات السيوطي في علوم القرآن أضافإضافات كثيرة في كتابه "الإتقان" على من تقدمه ونحن ذكرنا تذكر يا دكتوريوسف في حلقات ماضية ذكرنا كتاب "المرشد الوجيز لأبي شامة المقدسي" وذكرناربما أيضاً كتاب "البرهان للزركشي" جاء السيوطي فأضاف إضافات في أنواع مثل "الأرضي والسمائي" مثلاً ما نزل في السماء وما نزل في الأرض، فيما نزل منالقرآن على لسان بعض الصحابة، ما أنزل منه على بعض الأنبياء وما لم ينزلمنه على أحد قبل النبي صلى الله عليه وسلم ونحو ذلك، ما تأخر حكمه عن نزولهوما تأخر نزوله عن حكمه ونحو ذلك فهذه من الأشياء التي سبق إليها السيوطيوانفرد بها.

د. يوسف العقيل: ويستدل أيضاً على دقة ملاحظته

الشيخ عبد الرحمن الشهري: لا شك وسعة اطلاعه رحمه الله. أصّل كثيراً من العلوم في كتابه هذا أضافالسيوطي تسعة وعشرين نوعاً من أنواع علوم القرآن على ما ذكره المتقدمون فذكرعلى سبيل المثال تحت كلمة فصل أو فائدة أو تنبيه ذكر أشياء جديدة مثلالحضري والسفري والنهاري والليلي وما تكرر نزوله من القرآن الكريم، أيضاًهناك بعض الكتب أو الموضوعات القديمة ولكنه أضاف فيها إضافات جديدة فيكتابه. والكتاب يعتبر عُمدة في علوم القرآن لا يحتاج إلى أن أطيل الحديث فيه،أجمل وأجود طبعاته هي الطبعة التي قام على تحقيقها نخبة من الباحثين فيمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف وطبع في سبعة مجلدات وهو موجود ومتوفرللباحثين، أسأل الله أن ينفع به.

د. يوسف العقيل: آمين، آمين وجزاكم الله خير دكتور عبد الرحمن هذا العرض الموجز عن هذا الكتاب القيّم "الإتقان في علوم القرآن للحافظ السيوطي".

الشيخ عبد الرحمن الشهري: بارك الله فيكم.

د. يوسف العقيل: شكراً لكم وعلى الخير نلتقي.

******************

الفقرة الرابعة: " مناهج المفسرين" مع الدكتور خالد بن عثمان السبت عضو هيئة التدريس بجامعة الدمام.

******************

الشيخ خالد السبت: أيها الإخوة المستمعون والمستمعات حديثنا في هذه الحلقة سيكون متمماً لماقبله من الحلقات التي كنا نتحدث فيها عن تفسير ابن جرير رحمه الله. فمنطبعات هذا الكتاب الطبعة التي أصدرتها دار هجر وأشرف عليها الدكتور عبدالله التركي وتقع في ستة وعشرين مجلداً. ففي هذه الطبعة تم مقابلة الكتابعلى النُسخ الخطية مع ضبط النص ولما كان ابن جرير رحمه الله من عادته أنه قديستطرد في الكلام مما يوقع بعض القراء في إشكال فلا يستطيعون الربط بينآخر الكلام وأوله فهنا يأتي التعليق في الحاشية على بداية الكلام المعترِضونهايته. كما قاموا بتخريج الأحاديث والآثار والحكم على أسانيدها بالصحة أوالضعف مع توثيق القراءات ونسبة الشعر إلى قائله وشرح الألفاظ الغريبة كماجعلوا آخر مجلدين للفهارس المتنوعة كفهرس الآيات والأحاديث والآثاروالأشعار والأعلام والبلدان والأماكن والوقائع والأيام والقبائل والأمموالكتب ففي الجملة فهذه طبعة كاملة للكتاب وقد بُذِل فيها جهد مشكور فيتحقيقه.

وبعد ذلك انتقل إلى الكلام على بعض مختصرات هذا الكتاب فقد اختصرهمحمد التُّجَيْبي الأندلسي المتوفى سنة أربع وثمانين وأربع مئة في مجلدواحد وهذا الاختصار لا يمثل الكتاب بحال من الأحوال وكأن المختصِر قصد بذلكاستخراج تفسير الغريب من تفسير ابن جرير رحمه الله. وهناك مختصر للدكتورصلاح الخالدي ومحمد العلي مطبوع في سبعة مجلدات قصدا فيه الاقتصار علىالصحيح مع حذف الأسانيد. وهناك مختصر ثالث وهو تفسير الطبري من كتابه "جامعالبيان عن تأويل آي القرآن" للدكتور بشار بن عواد معروف وعصام الحرستانيوقد قصدا من هذا المختصر تقديم تفسير الطبري وحده بعيداً عن الآراءوالاستشهادات الكثيرة في التفسير فقاموا بحذف التفاسير التي نقلها ولميرضها كما قاموا بحذف عامة الشواهد الشعرية واللغوية وهكذا الخلافاتالفرعية في الدقائق النحوية. وكذلك حذف من هذا المختصر عامّة ما أورده الطبريرحمه الله من الأحاديث والآثار إلا في القليل النادر لكن تم الإبقاء علىاستشهادات المؤلف من آي القرآن الكريم كما أبقوا على الآراء والأقوال التيأوردها ابن جرير عن كبار المفسرين في تأويل كل آية من غير ذكر لأسانيدهاورواتها. وكذلك أبقوا على عامة كلامه على قضايا الناسخ والمنسوخ وفي الجملةفإن هذا المختصر يعنى بالدرجة الأولى بالإبقاء على عبارة ابن جرير فمن أرادأن يقف على كلام ابن جرير نفسه من غير زيادة ويتعرف على ترجيحاته فإن ذلكيتحقق له بقراءة هذا المختصر. هذا ما قصدنا إيراده في الكلام على تفسير ابنجرير فاكتفي بهذا القدر وأسأل الله تبارك وتعالى لي ولكم علماً نافعاوالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

******************

 

د. يوسف العقيل:إلى هنا أيها الإخوة الكرام نصل إلى ختام هذه الحلقة لنا بكم لقاء قادمبإذن الله تعالى نسعد بتواصلكم على هاتف البرنامج 0541151051 وإلى لقاءمقبل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل