شخصيات قرآنية - يعقوب عليه السلام

برنامج شخصيات قرآنية للدكتور عبد الحي يوسف

رمضــــــــــان 1434 هـ

يعقوب عليه السلام

بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله رب العالمين حمداً كثيراً طيباً مباركاً فيه وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد، فمن الشخصيات القرآنية التي أثنى عليها ربنا جل جلاله شخصية يعقوب عليه السلام، هذا النبي الكريم الذى كان له اسمانِ: فاسمه يعقوب واسمه إسرائيل وقد ورد هذا الاسم في قول ربنا جل جلاله (كُلُّ الطَّعَامِ كَانَ حِلًّا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ إِلَّا مَا حَرَّمَ إِسْرَائِيلُ عَلَىٰ نَفْسِهِ مِنْ قَبْلِ أَنْ تُنَزَّلَ التَّوْرَاةُ (93) آل عمران) هذا النبي الكريم ورد ذكره في القرآن باسمه يعقوب في خمسة مواضع :

1.      بيّن ربنا جل جلاله أن الملائكةَ قد بشّرت به من قبل أن يٌولد بزمانٍ طويل في ذكرِ مجيء الملائكة لإبراهيم عليه السلام يقول الله سبحانه في خطاب الملائكة لسارة (فَبَشَّرْنَاهَا بِإِسْحَاقَ وَمِنْ وَرَاءِ إِسْحَاقَ يَعْقُوبَ (71) هود) بشّر الله عز وجل تلك المرأة العجوز بأنه سيولد لها ولدٌ اسمه إسحاق ومن بعد إسحاق سيولد له ولدٌ يقال له يعقوب (قَالَتْ يَا وَيْلَتَىٰ أَأَلِدُ وَأَنَا عَجُوزٌ وَهَٰذَا بَعْلِي شَيْخًا ۖ إِنَّ هَٰذَا لَشَيْءٌ عَجِيبٌ (72) قَالُوا أَتَعْجَبِينَ مِنْ أَمْرِ اللَّهِ ۖ رَحْمَتُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهُ عَلَيْكُمْ أَهْلَ الْبَيْتِ ۚ إِنَّهُ حَمِيدٌ مَجِيدٌ (73) هود)

2.      ثم في موضعٍ آخر يبين ربنا جل جلاله أنه أنعم على هذا النبي الكريم بالنبوة ولذلك يعقوب يقول لولده يوسف عليه السلام (وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِن قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (6) يوسف)

3.      وفي موضعٍ ثالث يبين ربنا جل جلاله بأن هذا النبي عليه السلام لما نزل به الموت ما اهتم بمالٍ ولا اهتم بعقارٍ ولا اهتم بأثاثٍ ولا رياش وإنما كان همه أن يدعو إلى الله عز وجل إلى آخر لحظة من لحظات حياته وأن يكون ذريته على العهد من بعده (أَمْ كُنْتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِنْ بَعْدِي (133) البقرة) يوجه إليهم هذا السؤال فكان الجواب ما اطمئن له قلبه ورضيت به نفسه (قَالُوا نَعْبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ (133) البقرة) هكذا طمأنه بنوه أنهم على العهد سائرون وعلى الإيمان ثابتون لا يبدّلون ولا يغيّرون ولذلك أجرى الله عز وجل الثناء على هذا النبي الكريم على ألسنة رسله صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين فهذا زكريا عليه السلام لما دعا الله عز وجل بالولد قال في تعليل هذا الطلب وفي تملّقه لربه جل جلاله قال (فَهَبْ لِي مِنْ لَدُنْكَ وَلِيًّا (5) يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا (6) مريم) (يَرِثُنِي)؟؟ الانبياء ما ورّثوا ديناراً ولا درهماً وإنما ورّثوا علماً نافعاً، يرثني في النبوة، يرثني في العلم يرثني في القيام بأمانة البلاغ والدعوة إليك والتبشير بدينك (يَرِثُنِي وَيَرِثُ مِنْ آلِ يَعْقُوبَ وَاجْعَلْهُ رَبِّ رَضِيًّا (6) مريم). قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف ابن يعقوب ابن إسحاق بن إبراهيم، النبي عليه الصلاة والسلام يثني على هذه الذرية المباركة بأنهم جميعاً أهل كرامةً عند الله عز وجل الكريم ابن الكريم ابن الكريم ابن الكريم يوسف ابن يعقوب ابن إسحاق ابن إبراهيم صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

 

أسأل الله عز وجل أن يرزقنا الاقتداء بهم والسير على نهجهم والحمد لله في البدء والختام وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى جميع المرسلين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل