مجالس التدبر - 1441هـ - المجلس 1 سورة المائدة - الآيات 1-12

مجالس التدبر - 1441هـ - المجلس 1 سورة المائدة - الآيات 1-12

 

مجالس تدبر القرآن –1441هـ

المجلس ( ١)بعنوان: #تدبر #سورة_المائدة من الآية ١-١٣

ضيفنا: فضيلة الشيخ/ سلمان السنيدي @salman_alsonidi

جمع حساب إسلاميات

 تغريدات الضيف

1.      قال ابن مسعود: إذا سمعت الله يقول: (يا أيها الذين آمنوا) فاصغ لها سمعك؛ إما خير تأمر به أو شر تنهى عنه. وقد بدأت بها هذه السورة وتكررت فيها كثيراً وفي هذا الأسلوب الرباني تنبيه إلى قواعد تربوية وتعليمية منها : - الثناء يهيئ النفوس للاستجابة - الرصيد الإيمان هو سر قوة الاستجابة

2.      (آمين البيت الحرام يبتغون فضلاً من ربهم ورضوانا) حين يعلم الله منك أن عملك الصالح ((تبتغي به فضل الله وطلب رضوانه)) سيقع هذا العمل عند الله بمكان وسوف تجد من التيسير والبركة فضلاً على ما يدخره الله لك من الفضل العميم؛ والأجر العظيم؛ ورضوان من الله الكريم.

3.      قمة انضباط المشاعر والسلوك واتباع الحق ولزوم العدل حتى مع الخصوم (وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى) فكيف يتجرأ مسلم بعد هذا على ظلم أخيه ...

4.      (وما ذبح على النصب) محرم قطعاً لا يستثنى منه إلا ما ذكي ... وليس هنا مجال لذكر المفاسد الحسية التي تكون في الميتة والدم والخنزير . ولكنها مفاسد شرعية تعبدية محضة . يستجيب لها المسلم معظّم فيها ربه وهنا يجتمع له كمال التعبد واعمال العقل.

5.      (والمحصنات من الذين أوتوا الكتاب) بزواج المسلم من الكتابية يجمع بين بغض دينها واعتقادها وبين حسن المعاشرة والتعايش مع غير المسلم ... ولأن القوامة للرجل حُرِّم أن تتزوج المسلمة كتابياً

6.      (ولا تزال تطلع على خائنة منهم إلا قليلاً منهم فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين) -من الوعي أن ندرك أن أكثرهم سيستمر في مسلسل الخيانة -ومن العدل أن ندرك أن قلة منهم ليسوا كذلك،فلا تعميم بلا دليل - ومن حسن الدعوة العفو والصفح عن الزلات القديمة لمن تاب - ويبقى الإحسان دعوة وقوة.

تغريدات المشاركين والتي أعيد تغريدها من قبل الضيف

·         {واتقوا الله إن الله عليم بذات الصدور} • متى كانت التقوى كلمةً تُلفظ باللسان ولا تلامس الـجَنان لم تنفع صاحبها، إنما التقوى النافعة هي التي تُصلح القلب الذي هو مَـحَطُّ نظر الرب سبحانه. [هدايات القرآن الكريم (ص: 108)]

·         {يسألونك ماذا أُحل لهم قل أُحل لكم الطيبات} • إذا حرَّم الله عليك أمرًا فثِق بأن الفطرة السويَّة تستقذره، والـحِسَّ السليم يستخبثه، والقلبَ المستقيم ينفر منه. [هدايات القرآن الكريم (ص: 107)]

·         {وأقرضتم الله قرضا حسنا} • علامَ يسمِّي الإنفاقَ قرضًا لولا أنه يَعِد بردِّه؟ أتراه وهو الغني عن القرض يخلف وعده، ومُلكُ السماوات والأرض بيده وحده؟! [هدايات القرآن الكريم (ص: 109)]

·         في تعاملك مع الناس ارفع هذا الشعار القرآني: {وتعانوا على البر والتقوى ولاتعاونوا على الإثم والعدوان}

·         ﴿يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود﴾ من علامة الإيمان، إتمامك العهد الذي بينك وبين الله، أو بينك وبين الخلق.

·         ﴿وَلا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلا تَعْدِلُوا﴾ أُمرنا بالعدل مع من نُبغض فكيف بمن نُحب؟!

·         ﴿ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى﴾ قد يحمل بغضك أحدهم على عدم العدل معه، جاهد نفسك وتذكر نهي الله عن ذلك.

·         (يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ) حري بمن جهل أمر من دينه أو دنياه أن لا يتكاسل عن سؤال أهل العلم به (قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ ) و حري بأهل العلم الرد على أي إستفسار يأتي إليهم و البحث فيه قدر طاقتهم

·         {ونسوا حظًّا مما ذٌكروا به} قد يكون نسيان بعض العلـم عقوبةً على معصيةٍ ارتُكبت، فمن أراد أن يحفظ علـمه فليحفظ ربه بفعل ما أمر وترك ما نهى. [هدايات القرآن الكريم (ص: 109)]

·         ﴿فاعف عنهم واصفح إن الله يحب المحسنين﴾ كلما ترددت في العفو والصفح عمن أخطأ في حقك أو ظلمك، تذكر هذه المنقبة الجليلة: محبة الله للمحسنين.

·         ( مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُم مِّنْ حَرَجٍ ) لا يوجد في التشريع الإسلامي إلا كل يسر و لكن التوسع في الحرام جعل الصدور تستثقل الحلال

·         (إِنَّ ٱللَّهَ يَحْكُمُ مَا يُرِيدُ ) من الإيمان أن يُسَلِّم المرء بالأحكام ،الشرعية ولا يعارضها ولا يجعل عقله حاكماً في التحليل والتحريم

·         { الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ)لايعيب الدين انتقاص ولاإستهزاء فهو دين أكمله رب السماء فاثبت فدينك منصور

·         في مقطع مدارستنا لهذه الليلة جاء الأمر بالتقوى، في (٥) مواضع بعد بيان ما أحل الله وما حرم، عند التذكير بنعمة الهداية للإسلام، ونعمة كف أذى الأعداء، وعند الأمر بالقسط.https://pbs.twimg.com/media/EEM4qP9XsAAi-CH?format=jpg&name=900x900

·         {وقال الله إني معكم لئن أقمتم الصلاة} أيها المصلون: هنيئًا لكم شرف معية الله فمحروم من ضيع صلاته وفرط فيها

·         {واتقوا الله إن الله خبيرٌ بما تعملون} • امتثال أمر الله تعالى بالتقوى في السرِّ والعلن يُعين عليه معرفةُ أن الله عليمٌ بحقائق الأعمال وبواطن العاملين، فمَن أخلص في نيته وأصاب في عمله فقد سلك طريق القبول. [هدايات القرآن الكريم (ص: 108)]

·         {فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَة غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ ْ} الحمدلله الذي جعل ديننا دين يسر وسهوله فأت منه مارخص لك دون اعتداء أو تجاوز الحد

·         {إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا..} ما أعظم الصلاة الوضوء طهارة اللباس التوجه للقبلة... كلها تهيئة واستعداد لهذا اللقاء العظيم مع ﷲ

·         {يُحَرِّفُونَ الْكَلِمَ عَن مَوَاضِعِهِ} ْ  ما أكثرهم هذه الفترة يلوون معاني الآيات ويحرفونها حسب هواهم ليضلوا الناس بغير علم فاحذرهم وخذ الدين من منابعه الأصيله

تغريدات المشاركين التي لم يعد تغريدها

كل ما كان هناك توسع في ارضية الحرام يأتي خصماً علي ارضية الحلال .. و تدرجا ..و تعودا .. حتي يكاد الحرام يبتلع الحلال .. كان بعض السلف الصالح يبتعدون عن منطقة الحلال المتاخمة للحرام .. خوفاً علي دينهم .. و ابتغاء السلامة

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل