السور المفتتحة بالحروف المقطعة ولفظ الكتاب أو القرآن

السور المفتتحة بالحروف المقطعة وكلمة الكتاب أو القرآن

إعداد سمر الأرناؤوط

إذا كانت السورة مفتتحة بحرف مقطّع أو حرفين يأتي بعدها كلمة (القرآن) ما عدا سور الحواميم ذكر فيها الكتاب وسورة القلم لم يذكر فيها لفظ الكتاب ولا القرآن لفظا صريحا.

وإذا كانت السورة مفتتحة بثلاثة حروف أو أكثر يأتي بعدها كلمة (الكتاب) ما عدا سورة مريم، العنكبوت، الروم والشورى لم يذكر فيها لفظ الكتاب ولا القرآن بلفظ صريح.

واجتمع لفظ الكتاب والقرآن في مفتتح سورة الحجر والنمل وفصّلت.

(الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآَنٍ مُبِينٍ ﴿١﴾ الحجر)

(طس تِلْكَ آَيَاتُ الْقُرْآَنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ ﴿١﴾ النمل)

(حم ﴿١﴾ تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴿٢﴾ كِتَابٌ فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴿٣﴾ فصلت)

سور مفتتحة بحرف أو حرفين من الحروف المقطعة

(طه ﴿١﴾ مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآَنَ لِتَشْقَى ﴿٢﴾ طه)

(طس تِلْكَ آَيَاتُ الْقُرْآَنِ وَكِتَابٍ مُبِينٍ ﴿١﴾ النمل)

(يس ﴿١﴾ وَالْقُرْآَنِ الْحَكِيمِ ﴿٢﴾ يس)

(ص وَالْقُرْآَنِ ذِي الذِّكْرِ ﴿١﴾ ص)

(ق وَالْقُرْآَنِ الْمَجِيدِ ﴿١﴾ ق)

أما سور الحواميم فقد ذكر لفظ الكتاب بعد الحروف المقطعنة (حم):

(حم ﴿١﴾ تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ ﴿٢﴾ غافر)

(حم ﴿١﴾ تَنْزِيلٌ مِنَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ﴿٢﴾ كِتَابٌ فُصِّلَتْ آَيَاتُهُ قُرْآَنًا عَرَبِيًّا لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ ﴿٣﴾ فصلت)

(حم ﴿١﴾ وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾ الزخرف)

(حم ﴿١﴾ وَالْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾ الدخان)

(حم ﴿١﴾ تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ ﴿٢﴾ الجاثية)

(حم ﴿١﴾ تَنْزِيلُ الْكِتَابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ ﴿٢﴾ الأحقاف)

سورة القلم لم يرد فيها ذكر صريح للفظ القرآن أو الكتاب

(ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ ﴿١﴾ القلم)

سور مفتتحة بثلاثة حروف مقطعة وأكثر:

(الم ﴿١﴾ ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَفِيهِ هُدىً لِلْمُتَّقِينَ ﴿٢﴾ البقرة)

(الم ﴿١﴾ اللَّهُ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ ﴿٢﴾ نَزَّلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ وَأَنْزَلَ التَّوْرَاةَ وَالْإِنْجِيلَ ﴿٣﴾ آل عمران)

(المص ﴿١﴾ كِتَابٌ أُنْزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُنْ فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِنْهُ لِتُنْذِرَ بِهِ وَذِكْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ ﴿٢﴾ الأعراف)

(الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ ﴿١﴾ يونس)

(الر كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آَيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِنْ لَدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ ﴿١﴾ هود)

(الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿١﴾ يوسف)

(المر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ ﴿١﴾ الرعد)

(الر كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ لِتُخْرِجَ النَّاسَ مِنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِ رَبِّهِمْ إِلَى صِرَاطِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ ﴿١﴾ إبراهيم)

(الر تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ وَقُرْآَنٍ مُبِينٍ ﴿١﴾ الحجر)

(طسم ﴿١﴾ تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾ الشعراء)

(طسم ﴿١﴾ تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْمُبِينِ ﴿٢﴾ القصص)

(الم ﴿١﴾ تِلْكَ آَيَاتُ الْكِتَابِ الْحَكِيمِ ﴿٢﴾ لقمان)

(الم ﴿١﴾ تَنْزِيلُ الْكِتَابِ لَا رَيْبَ فِيهِ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ ﴿٢﴾ السجدة)

ما عدا سورة مريم، العنكبوت، الروم والشورى فلم يرد بعد الحروف المقطعة لفظ الكتاب أو القرآن صريحا

(كهيعص ﴿١﴾ ذِكْرُ رَحْمَةِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا ﴿٢﴾ مريم)

(الم ﴿١﴾ أَحَسِبَ النَّاسُ أَنْ يُتْرَكُوا أَنْ يَقُولُوا آَمَنَّا وَهُمْ لا يُفْتَنُونَ ﴿٢﴾ العنكبوت)

(الم ﴿١﴾ غُلِبَتِ الرُّومُ ﴿٢﴾ الروم)

(حم ﴿١﴾ عسق ﴿٢﴾ كَذَلِكَ يُوحِي إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ اللَّهُ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ ﴿٣﴾ الشورى)



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل