فواصل قرآنية في مناسك الحج - د. عبد الرحمن الشهري - (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ)

فواصل قرآنية في مناسك الحج

د. عبد الرحمن الشهري

تفريغ الأخت الفاضلة دلال غازي جزاها الله خيرا حصريًا لموقع إسلاميات

مركز تفسير للدراسات القرآنية

حلقات إذاعية فسر فيها الشيخ عبد الرحمن الشهري الآيات المتعلقة بمناسك الحج وشعاره الأكبر وهو التوحيد.

(الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ (197) البقرة )

يخبر تعالى أن وقت الحج أشهر معلومات تبدأ بشهر شوال وتنتهي بعشر ذي الحجة فمن أوجب على نفسه الحج في هذه الأشهر وأحرم به حُرِّم عليه الجماع ومقدماته الفعلية والقولية خصوصًا عند النساء وبحضرتهن، ويتأكد في حقه حرمة الخروج عن طاعة الله بارتكاب المعاصي لعظم الزمان والمكان.  

ويحرم على الحاج الجدال المؤدي إلى الغضب والخصومة أما مدارسة العلم والمناظرة فيه فليست من الجدال المنهي عنه وكذلك المجادلة في إنكار المنكر وإقامة حدود الدين فليست من المنهي عنه.

وما تفعلوا من خير يعلمه الله فيجازيكم به ويكفي في حسّ المؤمن أن يتذكر أن الله يعلم ما يفعله من خير ويطّلع عليه ليكون هذا حافزا على فعل الخير.

ثم قال الله سبحانه وتعالى (وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى) أي استعينوا على أداء الحج بأخذ ما تحتاجون إليه من طعام وشراب صيانة لماء الوجه والعرض أن يطلب الناس. وأخذ الزاد من صالح الأعمال للدار الآخرة واعلموا أن خير ما تستعينون به في كل شؤونكم تقوى الله تعالى فاحرصوا عليها وخافون بامتثال أوامري واجتناب النواهي يا أصحاب العقول السليمة فإنكم بذلك تنجون مما تخافون من غضبي وعقابي وتدركون ما تطلبون من الفوز برضاي ورحمتي. وقد خص الله سبحانه وتعالى أولي الألباب لأنهم هم أول من يدرك التوجيه إلى التقوى وخير من ينتفع بهذا الزاد وهذا مكرر في القرآن الكريم كثيرا جعلني وإياكم أيها المستمعون الكرام من أصحاب التقوى في هذه الحياة الدنيا.

 

http://www.tafsir.net/lesson/6798



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل