رسائل إيمانية - التهيئة لرمضان - 18- حرّر عقلك من التبعية ولا تكن إمّعة.. تعلّم ثقافة النشر الهادف - 2

رسائل إيمانية

التهيئة لرمضان - 18

حرّر عقلك من التبعية ولا تكن إمّعة.. تعلّم ثقافة النشر الهادف - 2

بقلم سمر الأرناؤوط

"بلّغوا عني ولو آية" هذه وصية النبي صلى الله عليه وسلم لأمته وكل واحد منا مطالب بالدعوة فمنا من يدعو بعلمه وما من يدعو بأخلاقه ومنا من يدعو بعمله. ولأن الدعوة تكليف وأمانة ومسؤولية ينبغي أن نتقنها ونحسن فيها لأنفسنا أولًا ولمن ندعوهم ثانيًا. وقد يسّر الله تعالى في هذا العصر وسائل يمكننا خلالها أن نصل لمئات وآلآف البشر ونحن في مكاننا لم نخطو خطوة واحدة وهذه من نعم الله تعالى التي ينبغي أن تُشكر وشكرها يكون باستخدامها فيما يرضي الله عنا وتثقل به موازين حسناتنا في الآخرة.

توظيفنا لوسائل التواصل والأجهزة التي بين أيدينا هو ما يحدد نفعها أو ضررها وحتى نستخدمها في ما ينفع علينا أن نتبع سياسة التخلية تكون قبل التحلية فقبل أن نبدأ بالنشر الهادف علينا أن نتحرر من النشر غير الهادف ونقوم:

  1. أولًا بتصفية قوائمنا في وسائل التواصل ومجموعاتنا البريدية من كل ما لا فائدة من ورائه، فإذا كنت مشتركا في عدد من المجموعات غالب رسائلها قيل وقال وأحاديث موضوعة ومكذوبة فأرسل رسالة لطيفة تعلن انسحابك من المجموعة بهدوء وليكن شعارك في هذا: "لن أسمح لأحد أن يسرق وقتي فيما لا ينفع" وتذكر أن هدفك هو أن تسترجع وقتك المسلوب في متابعة هذه المجموعات التي لا فائدة ترجى من رسائلها وأن تسترد عقلك وتحرره من تصديق كل ما يصلك ونشره دون تفكير.
  2. ثانيًا: حرر إرادتك بتحديد الوقت الذي تفتح فيه جوالك خلال اليوم والليلة ودع عنك وهم أنك لا تستطيع أن تتركه لحظة فقد عشنا أعواما من غير هذه الأجهزة وكنا سعداء ومنتجين ونتواصل مع الأرحام والأصدقاء ولم يكن ينقصنا شيء! هذا الوهم هو الذي يمنعنا من انتقاء ما نرسل لأنه ما عاد الإرسال لهدف وإنما لتمضية الوقت ليس إلا!
  3. ثالثًا: حرر عقلك بتحديد هدفك في نشر المعلومات عبر هذه الوسائل: العلم والتعلّم وتبليغ ما تعلّمت، هذا سيحدد نوعية ما تنشر ونوعية ما تتلقاه فتعرضه على عقلك لتصفيته فإما أن تقبله لصدقه وإما ترفضه غير مأسوف عليه.

البعض يسأل: ماذا أنشر إذن؟ كيف لي أن أعرف إن كان ما أنشره مفيدا نافعا؟

فأقول علماؤنا الأفاضل ينشرون علمهم في وسائل التواصل عبر صفحاتهم وقنواتهم وحساباتهم لا يبخلون علينا بشيء منها فليبحث كل منا عمن يحب أن يسمع منه إن في تفسير القرآن أو في الفقه أو الحديث أو الرقائق أو التربية أو غيرها ولينشر كل يوم مقطعا مما استمع إليه أو كلاما مما قرأ فيكون قد تعلّم مسألة وبلّغ بها غيره فاستفاد وأفاد.

ولو كنت في مجموعة طيبة تسعى للنشر الهادف يمكن الاتفاق بينكم على أن يتولى كل شخص النشر في موضوع معين هكذا تعم الفائدة وتتنوع المواضيع حتى لا تسأم النفس موضوعا واحدا.

وهذه بعض المقترحات للنشر الهادف يمكن لكل شخص منا أن ينشر يوميا مقطعا قصيرا بنيّة نشر العلم ونفع الناس وتقريبهم من كتاب ربهم:

  • تأملات قرآنية – د. عقيل الشمري مدة كل مقطع لا تتجاوز دقيقتان @ageel_alshammriyoutube.com/playlist?list=
  • سلسلة قرآنا عجبا – إنتاج مركز تدبر @tadabbor- مقاطع تدبرية قصيرة لنخبة من علمائنا الأفاضل
  • https://soundcloud.com/abu-maism-1/sets/d2gzwdlvc3m0
  • خِتمة القراءة والاستماع لتلاوة تعليمية د.عبدالله بَصفر والتفسير الميسر للآيات د.عائض القرني يمكن نشر صفحة يوميًا من المصحف ويمكن اختيار سور جزء عم التي يحفظها غالبية المسلمين أو البدء بسور المفصّل أو غيرها easyquran.com/video/index.php
  • سلسلة آية وتفسير – إنتاج مركز تفسير – مقاطع صوتية قصيرة http://library.tafsir.net/collection/478 
  • المساهمة في نشر تطبيقات قرآنية نافعة منها تطبيق: وقف الراجحي – القرآن العظيم وقد تم تحديثه بإضافة كتاب (التفسير والبيان لأحكام القرآن) واضافة سلسلة كتاب "ليدبرو آياته" إصدار مركز تدبر  متوفر للآيفون والأندرويد
  • تطبيق آية – إنتاج مركز تفسير للدراسات القرآنية -
  • تطبيق آيات – مشروع المصحف الإلكتروني بجامعة الملك سعود متوفر للأندرويد https://play.google.com/store/apps/details?id=sa.edu.ksu.Ayat&hl=ar
  • وللآيفون: https://itunes.apple.com/us/app/ayat-al-quran-%D8%A2%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%8A%D9%85/id634325420?mt=8
  • ويمكن متابعة بعض العلماء الأفاضل في برامجهم القرآنية عبر وسائل التواصل ومنها قنوات التليجرام لعلمائنا الأفاضل ومنها السناب شات مثلا: حساب د. نوال العيد التي ستقوم بمجلس تدبري يوميًا خلال شهر رمضان nawalal3eed
  • ومنها على الواتساب أيضًا حساب د. عمر المقبل حيث سينشر يوميا في رمضان وقفة تدبرية يتحدث عن هدايات أجزاء القرآن بمعدل جزئ يوميًا
  • مركز تدبر لديهم حساب في تويتر فيه مجلس تدبري يومي لجزء من أجزاء القرآن ولهم قناة على التليجرام ينشرون تأملات تدبرية قصيرة لا تتجاوز أربع أسطر أو موضوعة في صورة يمكن نسخها ونشرها
  • اليوتيوب مليء بالمحاضرات والمقاطع القصيرة المنوّعة انتق منها ما يناسبك ويكون من مصدر ثقة من العلماء المشهود لهم بالإخلاص والعلم وهم كثر ولله الحمد. يمكن نشر مقاطع برنامج بالقرآن اهتديت بمواسمه الثلاث تعرّف على المسلمين في الغرب كيف أسلموا لتعرف نعمة الله عليك بالإسلام.
  • إن كان لديك كتاب تقرؤه وأفدت منه يمكن تصوير صفحة أو مقطع من الكتاب لنشره لتعم الفائدة
  • وأنت تقرأ القرآن بمعدل جزء في كل يوم اختر لك آية دعاء من الجزء وانشرها ليتعلم الناس أدعية القرآن
  • انشر سنّة من سنن النبي صلى الله عليه وسلم يوميا تأخذها من كتاب صحيح أو موقع (الدرر السنية)
  • ذكّر غيرك بأذكار الصباح والمساء
  • وأنت تتابع برنامجا قرآنيا في القنوات الفضائية دوّن فائدة منه وانشرها
  • تفسير القرآن العظيم - الشيخ خالد اسماعيل http://way2allah.com/khotab-series-4826.htm ومن موقع قناة نور دبي على هذا الرابط: http://awaan.ae/show/199182/%D8%AA%D9%81%D8%B3%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%B1%D8%A2%D9%86
  • انشر مقطعا تعليميا فيه صفة صلاة الرسول صلى الله عليه وسلم بالفيديو بنية تصحيح صلاتك وتعليم غيرك صفة الصلاة كما صلّاها النبي الذي قال: صلّوا كما رأيتموني أصلّي"
  • تحميل كتيبات صغيرة ونشر صفحة منها يوميا مثل كتاب ّذوق الصلاة" لابن القيم كتيب رائع يحرّك القلوب لفهم معاني الصلاة يعين على الخشوع فيها رابط تحميله: https://archive.org/download/FP113560/113560.pdf
  • متابعة إذاعة القرآن الكريم في المملكة العربية السعودية عبر اليوتيوب أو قناة التليجرام ونشر برامجها القرآنية المتعددة في رمضان وسائر العام وهذا رابط البث المباشر من اليوتيوب: 
  • تفسير من سورة الفاتحة إلى سورة يونس – موسوعة التفسير - من موقع الدرر السنية: http://www.dorar.net/tafseer

  •  موسوعة  د. محمد راتب النابلسي تشتمل على كل حلقاته التلفزيونية ومحاضراته صوتية ومكتوبة ومرئية في تفسير القرآن، أسماء الله الحسنى، الأخلاق، وغيرها كثير- http://www.nabulsi.com/

هذه بعض النماذج مما يمكن نشره ويكون فيه الفائدة إن شاء الله ووالله إن صدقت النية على تحرير عقولنا من التبعية وعلى شحذ الهمّة للتعلم والتبليغ فإنا لن نُعدم وسيلة بإذن الله وسنجد الأبواب تفتح لنا في مجالات الخير والعلم جميعا وسنجد أنفسنا بعد شهر رمضان قد خرجنا بحصيلة علمية قيّمة لو استمرينا عليها طيلة العام فإنه لا شك سيزيد علمنا وإذا زاد العلم زاد الإيمان وإذا زاد الإيمان زادت السكينة في القلب والطمأنينة والرضى عن الله وبالله.

وفقني الله وإياكم لتحرير عقولنا من التبعية العمياء على غير هدى ورزقنا عقولا متوقّدة تواقة للعلم والترقي والتفكر والتأمل ونشر الخير للناس ورزقنا قلوبا صافية صادقة تحب الخير وتسعى لنشره بين الناس. فلنكن كحاملي المسك ريحه طيب ويصل طيبه وعبقه لكل من حوله..

 

اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما إنك أنت العليم الحكيم.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل