مجالس التدبر - لمسات بيانية

مجالس التدبر@tadabbor

المجلس [٥] بعنوان: #لمسات_بيانية

ضيفنا: فضيلة أ.د. عمر المقبل @dr_almuqbil

جمع التغريدات: إسلاميات

 تغريدات الضيف

السلام عليكم أحبابنا على مائدة قرآنية مطرزة بـ #لمسات_بيانيةمن كتاب الله. أسأل الله تعالى أن يجعلها سببا لمزيد من الفهم والإيمان والعمل. لن أرتبط بهذه اللمسات بموضع معين من كتاب الله، بل هي متفرقة حسب ما اجتمع لي من فوائد متفرقة أثناء مطالعة بعض التفاسير وليعلم أن التحدي القرآني للكفارأن يأتوا بمثل هذا القرآن،يشمل أمورا من أبرزها:الإعجازالبياني،فعجزوا مع أنهم أرباب الفصاحة. وهذا مما يزيدنا يقينا أن هذا القرآن كلام الله{وإنه لكتاب عزيز*لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه تنزيل من حكيم حميد}

1.      أول هذه اللمسات في قوله تعالى ـ في سورة القمر(8)ـ: (يقول الكافرون هذا يوم عسر) ولم يقل: (يقول الناس) والحكمة في هذا والعلم عند الله : أن يوم القيامة بأهواله يكون يسيرا على المؤمنين، بخلاف الكفار، جعلنا ممن ييسر حسابهم.

2.      ومنها: في النجم(31):{ليجزي الذين أساءوابما عملوا ويجزي الذين أحسنوا بالحسنى} ولم يقل:(ويجزي الذين أحسنوا بما عملوا)لحكمة وهي-والعلم عند الله-: أن المؤمنين تُضاعف أعمالهم فضلا وإحساناً، بخلاف المسيئين، فلا يجزون إلا بما عملوا دون مضاعفة.

3.      ومنها: في نفس السورة:{إن ربك واسع المغفرة} ما الحكمة من قوله: (إن ربك) بحيث اختار لفظة (رب) وأضافها لضمير الخطاب، للنبي . أفاد ابن عاشور بما حاصله: أنه إشعار بأن سعةَ المغفرةِ ورفقه بعباده الصالحين، شأنُ الرب مع مربوبه الحق سبحانه وتعالى وأما إضافة (رب) إلى ضمير النبي دون ضمير الجماعة،إيماء إلى أن هذه العناية بالمحسنين من أمته قد حصلت لهم ببركة اتباعه .

4.      ومنها:في قصة الطير مع إبراهيم ، قال الله له: {ثم ادعهن يأتينك سعيا} ولم يقل: (يطرن)، والحكمة في هذا ـ والله أعلم ـ ما ذكره البغوي: "كونه أبعد من الشبهة؛ لأنها لو طارت لتوهم متوهم أنها غير تلك الطير، وأن أرجلها غير سليمة".

5.      ومنها: في(50)من الأحزاب:{وبنات عمك وبنات عماتك،وبنات خالك وبنات خالاتك} فأفرد ذكر العم والخال،وجمع العمات والخالات،لماذا؟ أجيب بأن(العم والخال) عند الإطلاق اسم جنس كالشاعر والراجز، وليس كذلك في العمة والخالة، وهذا عرف لغوي، فجاء الكلام عليه في في غاية البيان لرفع الإشكال، قاله ابن العربي المالكي رحمه الله

6.      ومنها: في قوله تعالى: {ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء فتصبح الأرض مخضرة ...}الحج (63)، لم قال:(فتصبح)، ولم يقل:(فأصبحت)؟ السر في هذا ـ والله أعلم ـ لإفادة بقاء أثر المطر زمانا بعد زمان، وأن أثره ليس مؤقتا بل هو باق زمنا لا يقتصر على وقت نزوله.

7.      ومنها: في قوله تعالى: {وإذا خلوا إلى شياطينهم}[البقرة: 14]،ولم يقل:{خلوا بهم} لماذا؟ الحكمة في هذا -والله أعلم- أن (إلى) تدل على أن خلوتهم خلوة خاصة وفي حاجة خاصة، بخلاف ما لو قال: (بهم)، فإنها تحتمل أن يكون المراد مطلق الخلوة، أو أو أنهم خلوا بهم للسخرية. أفاد بمعنى هذا ابن جرير، على أحد التوجيهين عند النحاة في هذه الآية، والله أعلم.

8.      ونختم بها، وهي منقولة عن الحبر البحر- ترجمان القرآن- عبدالله بن عباس رضي الله عنمها، حيث يقول، في قوله تعالى [الأعراف:١٧]= في توعد إبليس:{ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم}، ولم يقل: (من فوقهم)؛ لأن الرحمة تنزل من فوقهم.

 

تغريدات المشاركين والتي أعيد تغريدها من قبل الضيف

1.      {عفا الله عنك لمَ اذنت لهم} قدم العفو لأن المقام في واقعة لوم على فعله فناسب ذكر العفو تطييباً لخاطر نبينا

2.      "اهدنا الصراط المستقيم" تعدية الفعل اهدنابنفسه لا بحرف الجر لأجل أن يتضمن هداية العلم وهداية التوفيق ابن عثيمين

3.      ما الفرق: لفظ الجلالة"الله"يُذكر دائماً في مقام التخويف وفي مقام التكليف والتهديد.أما"الرب"ّفتأتي بصفة المالك والمتفضل. أجاب د. عمر المقبل تعليقا على هذه المشاركة: (يكفي في نقض هذه المسألة وعدم صحتها بإطلاق قوله تعالى: (فدمدم عليهم ربهم بذنبهم فسواها))

سؤال المجلس

سؤال الليلة: في قصة مريم عليها الرحمة والسلام قال بنو إسرائيل لها: {وما كانت أمك بغيا} ولم يقولوا: بغية، لماذا؟

الإجابة

لانه وصف خاص بالنساء فقط

تغريدات المشاركين التي لم يعاد تغريدها

1.      قوله تعالى:"مشتبهاً"تفيد لفت النظر إلى قدرة الله تعالى وهذا يفيد اللبس والالتباس،أما في( متشابهاً "فهذا للتشابه

2.      ما الفرق البأساء هي الشدّة عموماً ولكن أكثر ما تُستعمل في الأموال والأنفس.أماالضرّاء فتكون في الأبدان.

 

تغريدات حسابي إسلاميات التي لم يعاد تغريدها

1.      (خلقكم من نفس واحدة وخلق منها زوجها) (خلق منها زوجها) يقصد حواء (جعل منها زوجها) الكلام عن الذرية د. السامرائي

************************************************

وهذه التدبرات كما أعدّها ونشرها أ.د. عمر المقبل 

هذه بعض اللمسات البيانية مع بعض الآيات الكريمة ـ دون مراعاة لترتيبها على سور المصحف ـ، والتي تم عرضها على معرف تدبر على موقع التواصل: تويتر @tadabbor ، وهذه خلاصتها:

1⃣ 
من المعلوم أن التحدي القرآني للكفار أن يأتوا بمثل هذا القرآن، يشمل أموراً من أبرزها: الإعجاز البياني، فعجزوا مع أنهم أرباب الفصاحة، وهذا مما يزيد المؤمن يقينا أن هذا القرآن كلام الله، {وَإِنَّهُ لَكِتَابٌ عَزِيزٌ (41) لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنْزِيلٌ مِنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ} [فصلت: 41، 42].

2⃣ 
أول هذه اللمسات مع قوله تعالى: {يَقُولُ الْكَافِرُونَ هَذَا يَوْمٌ عَسِرٌ } [القمر: 8]، ولم يقل: (يقول الناس) ولهذا حكمة، وهي: أن يوم القيامة بأهواله يكون يسيرا على المؤمنين، بخلاف الكفار، جعلنا الله تعالى ممن ييسر حسابهم.

3⃣ 
في قوله تعالى{لِيَجْزِيَ الَّذِينَ أَسَاءُوا بِمَا عَمِلُوا وَيَجْزِيَ الَّذِينَ أَحْسَنُوا بِالْحُسْنَى} [النجم: 31] ولم يقل: (ويجزي الذين أحسنوا بما عملوا}، ولحكمة -والعلم عند الله-: لأن المؤمنين تُضاعف أعمالهم فضلا وإحساناً من الكريم الوهاب، بخلاف المسيئين، فلا يجزون إلا بما عملوا دون مضاعفة، بل يدركهم ميزان العدل الإلهي.

4⃣
ومنها: {إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَة} [النجم: 32] فما الحكمة من قوله: {إن ربك} بحيث اختار لفظة (رب) ثم أضافها لضمير الخطاب للنبي ﷺ؟ 
والجواب ـ كما قال ابن عاشور في "التحرير" (27/ 122) ـ : "وفي بناء الخبر على جعل المسند إليه (ربك) دون الاسم العلم، إشعارٌ بأن سعة المغفرة رفق بعباده الصالحين شأن الرب مع مربوبه الحق، وفي إضافة (رب) إلى ضمير النبي  ﷺ دون ضمير الجماعة، إيماء إلى أن هذه العناية بالمحسنين من أمته قد حصلت لهم ببركته"اهـ.

5⃣
ومنها: في قصة الطير مع إبراهيم عليه السلام، قال الله له: {ثُمَّ ادْعُهُنَّ يَأْتِينَكَ سَعْيًا } [البقرة: 260] ولم يقل: (يطرن)، والحكمة في هذا كما يقول البغوي: "كونه أبعد من الشبهة؛ لأنها لو طارت لتوهم متوهم أنها غير تلك الطير، وأن أرجلها غير سليمة" والله أعلم.

6⃣
ومنها: {وَبَنَاتِ عَمِّكَ وَبَنَاتِ عَمَّاتِكَ وَبَنَاتِ خَالِكَ وَبَنَاتِ خَالَاتِكَ} [الأحزاب: 50] فأفرد ذكر العم والخال، وجمع العمات والخالات،لماذا؟ 
يجيب ابن العربي في "أحكام القرآن" (3/ 593) فيقول: "والحكمة في ذلك أن العم والخال في الإطلاق اسم جنس كالشاعر والراجز، وليس كذلك في العمة والخالة، وهذا عرف لغوي؛ فجاء الكلام عليه بغاية البيان لرفع الإشكال؛ وهذا دقيق فتأملوه"اهـ.

7⃣
ومنها: في قوله تعالى: { أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَتُصْبِحُ الْأَرْضُ مُخْضَرَّةً إِنَّ اللَّهَ لَطِيفٌ خَبِيرٌ} [الحج: 63]، ما الحكمة من قوله:(فتصبح)، ولم يقل: (فأصبحت)؟

والجواب "لنكتة فيه، وهي إفادة بقاء أثر المطر زمانا بعد زمان، كما تقول: أنعم على فلان عام كذا، فأروح وأغدو شاكرا له. ولو قلت: فرحت وغدوت، لم يقع ذلك الموقع" كما في "الكشاف" التنزيل (3/168).

8⃣
ومنها: {وإذا خلوا إلى شياطينهم}[البقرة: 14]،ولم يقل:{خلوا بهم} كما هو المتبادر إلى الذهن، فما السر؟

يجيب أبو جعفر الطبري عن هذا فيقول: "قيل: قد اختلف في ذلك أهل العلم بلغة العرب. فكان بعض نحويي البصرة يقول: يقال"خلوت إلى فلان" إذا أريد به: خلوت إليه في حاجة خاصة. لا يحتمل -إذا قيل كذلك- إلا الخلاء إليه في قضاء الحاجة. فأما إذا قيل:"خلوت به" احتمل معنيين:
أحدهما: الخلاء به في الحاجة، والآخر: في السخرية به. 
فعلى هذا القول، (وإذا خلوا إلى شياطينهم) ، لا شك أفصح منه لو قيل: "وإذا خلوا بشياطينهم"، لما في قول القائل:"إذا خلوا بشياطينهم" من التباس المعنى على سامعيه، الذي هو منتف عن قوله:"وإذا خلوا إلى شياطينهم". فهذا أحد الأقوال" انتهى من "جامع البيان" (1/309).

9⃣
روي عن ابن عباس في قوله: {ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِين} [الأعراف: 17] ولم يقل: (من فوقهم) ، لأن الرحمة تنزل من فوقهم. "جامع البيان" للطبري (10/101).

10
في قوله تعالى ـ في قصة مريم وقول بني إسرائيل لها ـ {وَمَا كَانَتْ أُمُّكِ بَغِيًّا} [مريم: 28]  ولم يقل: بغية! يقول السدي: لأن ذلك مما يوصف به النساء دون الرجال، فجرى مجرى امرأة حائض وطالق، وقد كان بعضهم يشبه ذلك بقولهم: ملحفة جديدة وامرأة قتيل، وقال: {وما كانت أمك بغيا} [مريم: 28] ولم يقل: بغية، لأن ذلك مما يوصف به النساء دون الرجال، فجرى مجرى امرأة حائض وطالق. نقله ابن جرير في تفسيره "جامع البيان" (15/ 525)، ولم يتعقبه.

تلك عشرة كاملة.. والله الموفق.

 

قناة د.عمر المقبل
http://cutt.us/Nnw4



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل