قرآنيات - لفظ الجاهلية في القرآن - د. صلاح الخالدي

قرآنيات

د. صلاح الخالدي

الجاهلية في القرآن 1_5

الجاهلية : مصطلح قرآني ..وهي كلمة عربية أصيلة ..مشتقة من الجذر الثلاثي : جهل ..

والجهل بمعنى الخفة والطيش ..وعدم الاتزان والانضباض ..

وقد وردت اشتقاقات مادة " جهل " أربعا وعشرين مرة في القرآن..

ووردت في القرآن الكلمات التالية :

الفعل المضارع " تجهلون : خمس مرات ..

اسم الفاعل : " جاهل ": مرة واحدة ..

جمع المذكر السالم :" جاهلون ": تسع مرات ..

صيغة المبالغة : " جهول " : مرة واحدة ..

المصدر السماعي : " جهالة" :أربع مرات ..

المصدر الصناعي : " جاهلية ": أربع مرات ...

فيكون مجموع ورود المادة أربعا وعشرين مرة في القرآن ..

 

الجاهلية في القرآن : 2 _ 5

.......الجاهلية في العقيدة : ظن الجاهلية !!

أضيفت الجاهلية إلى الظن ..في سياق الحديث عن سوء ظن الكفار وتصورهم وعقيدتهم ..

قال تعالى ".....وطائفة قد أهمتهم أنفسهم ..يظنون بالله غير الحق ..ظن الجاهلية ..." ..( آل عمران : 154 )..

الحديث عن المنافقين ..وسوء موقفهم في غزوة أحد ..وتفريقهم صف الصحابة المجاهدين ...

والمنافقون كفار في الحقيقة..ولذلك لا يؤمنن بالله ..ولا يقدرونه حق قدره ..

وتصفهم الآية بأنهم يظنون بالله غير الحق ..

وتصف هذا الظن الباطل بالله بأنه " ظن الجاهلية "..

والجاهلية هنا مضاف إليه لمضاف محذوف ..والتقدير : يظنون بالله غير الحق كظن أهل الجاهلية ...

وأهل الجاهلية هم الكفار ..وظنهم بالله باطل ...

فالكلام في الآية عن سوء ظن الكفار والمنافقين بالله ..وهذا أمر عقدي ...

فالمراد بالجاهلية في الآية : الجاهلية في العقيدة!!

فالكفار جاهليون في نظرتهم إلى الله ..وفي سوء ظنهم بالله....

 

الجاهلية في القرآن 3_5

جاهلية الحكم والتشريع والسياسة !!!

......حكم الجاهلية ....

تكلمنا في الحلقة الماضية عن الجاهلية في العقيدة ..وهي ظن الجاهلية الذي عليه الكفار ..

وكلامنا الآن عن الجاهلية في الحكم والتشريع والسياسة والإدارة ...وهي التي سماها القرآن " حكم الجاهلية "

وورد هذا الاسم صريحا في قوله تعالى " أفحكم الجاهلية يبغون ؟ ..ومن أحسن من اله حكما لقوم يوقنون ؟؟؟.." ( المائدة : 50 )...

تقارن الآية بين نوعين من الحكم :

الأول : حكم الله ..وهو الحكم الصحيح العادل العظيم المبارك ..وهو الحكم الأحسن والأعدل والأروع " ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنو ن "..

الثاني: حكم الجاهلية ..وهو الحكم الجاهل الظالم القاصر القبيح السيء المجرم ..وهو حكم مذموم مرفوض ..ينكره كل عاقل واع ..

وحكم الجاهلية : كل حكم او تشريع أو نظام او إدارة أوحكومة .. لا يستمد من حكم الله ..ولا يلتزم بشرع الله ..ولا يطبق حكم الله ..

والناظر في الأنظمة والقوانين والتشريعات والمناهج المنتشرة في كل دول العالم الآن يجد أنها من النوع الثاني المذكور في الآية ..أي أنها من حكم الجاهلية ..وليست من حكم الله

وهذه الأحكام والقوانين الجاهلية الظالمة من أسباب الشقاء المنتشر في كل دول العالم .....

ونأخذ من الآية الحكيمة أن الأحكام نوعان ..لا ثالث لها :

إما حكم الله العادل المشرق ..وإن لم يكن كذلك فهوحكم الجاهلية الظالم المظلم !!!..

 

 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل