آية وتفسير - (وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا ﴿٧٤﴾ الفرقان)

آية وتفسير

فقرة من البرنامج الإذاعي: بك أصبحنا

تفريغ الأخت الفاضلة دلال غازي لموقع إسلاميات حصريًا

(وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا ﴿٧٤﴾ الفرقان)

وصلناإلىآخرصفةمنصفاتعبادالرحمنالتيذكرهااللهعزوجلفيآخرسورةالفرقانتلكالصفاتالتيينبغيأنتكوندستورًالمنيريدطريقالنجاةوطريقًالمنيبحثعنالسبيلإلىرضواناللهعزوجل .

يقولسبحانهوتعالىفيالصفةالثانيةعشرلعبادالرحمن(وَالَّذِينَيَقُولُونَرَبَّنَاهَبْلَنَامِنْأَزْوَاجِنَاوَذُرِّيَّاتِنَاقُرَّةَأَعْيُنٍوَاجْعَلْنَالِلْمُتَّقِينَإِمَامًا 74)) هذهآيةعظيمةجمعتكنوزًامنالمعانيوالأنواروالهداياتفلنتدبرها فليس هناكأسمىوأعلىمنتدبركلاماللهعزوجل والوقوفعلىأسرارمعانيه.

المعنىالإجمالي للآية:يخبراللهعزوجلأنمنصفاتعبادالرحمنأنهميسألوناللهتعالىأنيرزقهمالزوجاتالصالحاتوالذريةالصالحةالتيتسرنفوسهم،وتقربهاأعينهم،وأنيجعلهمأئمةفيالخيريقتديبهمالمتقون .ماأعظمهمندعاءوماأعظمهامنهمةعالية! لكن ما علاقةالهمةالعاليةبهذاالدعاء؟

إنهاهمةعبادالرحمنالعاليةتلكالهمةالتيلمتجعلهميكتفونبأنيكونواوحدهممنالصالحينولمتقرأعينهمحتىيروازوجاتهموأبناءهممطيعينلربهمعالمينعاملين،وهذاكماأنهدعاءلأزواجهموذرياتهمفإنهدعاءلأنفسهمأيضًالأننفعهسيعودعليهمبلسيعودإلىعمومالمسلمينلأنفيصلاحأولئكالأزواجوالأولادسببًافيصلاحكثيرممنيقتديبهموينتفعبهم ويؤيد هذا قولهم(هَبْلَنَا)فهولهمونفعهعائدإليهم .

تأملأيضًاهمتهمالعاليةفيدعائهموقولهم(وَاجْعَلْنَالِلْمُتَّقِينَإِمَامًا)أيأوصلناياربناإلىهذهالدرجةالعاليةدرجة الصدّيقينمنعباداللهالصالحينوهيدرجةالإمامةفيالدينوأنيكونواقدوةللمتقينفيأقوالهموأفعالهم.انظركيفأنهملميسألوااللهأنيكونوامنالمتقينفحسبوهذارائعوعظيموأملكلمسلمبلأنيكونواأئمةللمتقين .ومنيتدبرالقرآنيجداللهعزوجليدعوننادائمًاإلىطلبالرتبالعليافيالخيروالكمالوالتسابقإليهاكماقالتعالى(فاستبقواالخيرات)لأنطلبالكمالكمالومنلميطلبالكمالسيبقىفيالنقصومنلمتكنلهغايةساميةقصرفيالسعيوتوانىفيالعمل .

هناأيضافائدةعظيمةنبّهعليهاالشيخالجليلعبدالرحمنالسعديرحمهاللهوهيأنمنالمعلومأنالدعاءببلوغأمرمادعاءبمالايتمذلكالأمرإلابه،ولهذالماكانتهذهالدرجةدرجةالإمامةفيالدينلاتتمإلابالصبرواليقينكماقالعزوجلفيالآيةالآخرى(وَجَعَلْنَامِنْهُمْأَئِمَّةًيَهْدُونَبِأَمْرِنَالَمَّاصَبَرُواوَكَانُوابِآيَاتِنَايُوقِنُونَ(24)  السجدة) فهذاالدعاءيستلزممنالصبرعلىطاعةاللهوالصبرعنمعصيةاللهوالصبرعلىأقداراللهالمؤلمة ويستلزممنالعلمالتامالذييوصلصاحبهإلىدرجةاليقينيستلزمكلذلكخيرًاكثيرًاوعطاءًجزيلًاوأنيكونوافيأعلىمايمكنمندرجاتالخلقبعدالرسل .

فائدةأخرىمنعالممُصلحجليلهوالشيخعبدالحميدبنباديسرحمهاللهإذيقولتعليقًاعلىتفسيرالإمامالتابعيمجاهدرحمهاللهلقولهتعالى(وَاجْعَلْنَالِلْمُتَّقِينَإِمَامًا)قالمجاهد: "أيأئمةنقتديبماقبلناويقتديبنامَنبعدنا"قالابنباديسرحمهالله :يعنيأنالذينيقتديبهمالناسمنبعدهمهمالذينكانوايقتدونبسلفهمالصالحمنقبلهم،فالذينأحدثوافيالدينما لميعرفهالسلفالصالحلميقتدوابمنقبلهمفليسواأهلًالأنيقتدىيبهممَنبعدهم،فكلمناخترعوابتدعفيالدينما لميعرفهالسلفالصالحفهوساقطٌعنرتبةالإمامةفيه .

يؤيدذلكأناقتداءالمتقينبأئمتهمإنماهوفيالتقوىلأنهمما كانواأئمةإلابهافأفادتالآيةأنالمتقينيقتدونبأئمتهموأنأئمتهممتقونمثلهموأناقتداءهمبهمفيالتقوىلافيغيرها،فمنحادعنالتقوىفلاإمامةله .

ربناهبلنامنأزواجناوذرياتناقرةأعينواجعلناللمتقينإمامًا.

رابط الحلقة الصوتي:

 

http://www.tafsir.net/lesson/6049



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل